أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

العمالة المدربة مشكلة تواجه الملاحة البحرية


محمد شحاتة
 
تواجه شركات الملاحة في مصر مشكلة عدم وجود عمالة مدربة مما يدفع العديد من الشركات الي التفكير في اسقدام عمالة من الفلبين وغيرها التي تتميز بوجود عمالة مدربة وباسعار منخفضة وتؤدي الي خسائر بالنسبة للشركات مثل العمالة المصرية. اكد فتح الله عزيز رئيس مجلس ادارة الشركة الاهلية للملاحة والنقل البحري ان العمالة في مصر اصبحت مشكلة تؤرق الشركات خاصة ان عدم توافر العمالة المدربة يودي الي خسائر بالجملة للشركات الملاحية.

 
 
اوضح ان اهم المشاكل التي تواجه الشركات من هذه المشكلة تعرضهم للخسائر بسبب تعطل العمل اوتاخر المركب او احداث اعطال بالمركب او الميناء الذي يتم فيه العمل مما يترتب عليه توقيع غرامات علي المركب.
 
واضاف فتح الله انه يفاجيء اثناء وجودة في اوروبا بان بعض العمال لا يستطيعون تنفيذ العمل الموكل لهم لانهم لا يتفهمون التكنولوجيا الحديثة مما يهدد انجاز العمل ويودي الي خسائر للشركات بالجملة.
 
من جانبه اكد وائل سمير مدير شركة ادواردو للخدمات البحرية ان مشكلة العمالة في مصر السبب الرئيس لها هو انتشار عدد من الاكاديميات التي لا تسيطيع ان تنقل الخبرة الجيدة للعامل المتدرب مما يترتب عليه تخرج عامل لا يستطيع ان يودي العمل المطلوب منه بالاضافة الي ان العديد من العمال يحضرون شهادات مشكوكا فيها بتلقيهم التدريب ولكنهم لا يعرفون شيئا نهائيا مما يترتب عليه خسائر فادحة بالنسبة للشركات التي يعملون بها.
 
واوضح سمير ان العمالة الاجنبية اصبحت هي الحل الامثل بالنسبة للشركات خاصة انه اذا حسبنا سعر العمالة الاجنبية مقارنة بالمصرية نجد ان الفارق في الاسعار التي تحصل عليه الاجنبية قد يكون اقل من الخسائر التي تسببها العمالة المصرية مما يرجح كفة الاجنبي علي المصري خاصة ان الاجنبي لايسبب اي مشاكل او يهدد سير العمل.
 
من جانبه اكد عبد الحميد البخاري رئيس مجلس ادارة مجموعة الذاكر للملاحة ان الاكاديميات المصرية والعربية للملاحة لابد ان تعمل علي تحديث نفسها بما يجعلها تخرج عاملا موهلا للعمل في اي ميناء في العالم خاصة ان العديد من العمال تواجههم مشكلة التطور السريع للتكنولوجيا مما يجعلهم في احتياج دائم لتطوير انفسهم ومستواهم بما يحقق لهم التطوير في الاداء الذي يعطيهم القدرة علي تنفيذ جميع المهام في اي ميناء من العالم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة