أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

ارتفاع أسعار الأدوات الصحية يعمق ركود السوق العقارية


سعادة عبدالقادر

أصيبت سوق الأدوات الصحية بالركود الذى طال قطاع مواد البناء، نتيجة ضعف الاقبال وتراجع الطلب على المنتجات بعد ارتفاع الأسعار، تزامناً مع التحرك الطفيف من المستهلك نحو شراء الأدوات الصحية منخفضة الثمن التى يتم استيراد معظمها من الصين .

أعرب وكلاء الأدوات الصحية عن استيائهم من حالة الركود، نتيجة ارتفاع سعر الدولار ورفع أسعار الغاز على المصانع ليصل إلى 6 دولارات للمليون وحدة حرارية بدلاً من 4 دولارات فى السابق، علاوة على استمرار الاعتصامات العمالية التى أدت إلى توقف خطوط الإنتاج عن العمل .

أكدت شركة ايديال استندرد انترناشيونال ايجيبت، توقف خطى إنتاج الصينى والخلاطات عن العمل منذ 40 يوماً بسبب قيام 9 أفراد من أعضاء اللجنة الإدارية غير المنتخبة لنقابة العاملين و 100 عامل أخرين بغلق أبواب المصنع بالجنازير والاقفال الحديدية ومنع 900 عامل من الدخول .

وأوضحت أنها تقوم بتوريد تعاقداتها إلى الوكلاء من المخزون الذى تم تخزينه قبل توقف العمل، علاوة على أنها تقوم باستيراد بعض المنتجات من الخارج لتلبية تعاقداتها مع وكلاء وموزعى الشركة لحين تشغيل خطوط الإنتاج مرة أخرى، مضيفة أن أسعار المنتجات التى يتم استيرادها من الخارج، والتى نفدت من المخزون يتم بيعها بأسعارها الطبيعية دون زيادة .

من جانبه قال كمال أيوب، مدير معرض الشهيد مارجرجس للأدوات الصحية، إن المستهلك يتحمل ارتفاع الأسعار وأن الزيادة التى طرأت على الأدوات الصحية منذ بداية العام وحتى الآن تبلغ %10 ، مما يزيد من ركود السوق، خاصة على المنتجات المستوردة .

وارجع ارتفاع أسعار منتجات الأدوات الصحية إلى عدة عوامل من بينها ارتفاع سعر صرف الدولار الذى تحتاج إليه الشركات المنتجة لاستيراد خاماتها من الخارج، علاوة على ارتفاع أسعار الغاز على مصانع مواد البناء ومن بينها مصانع السيراميك والأدوات الصحية لـ 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية، واعتصام عمال بعض الشركات .

وأشار إلى أن أسعار الأدوات الصحية فى السوق المصرية بعد ارتفاع الأسعار تشمل المقعد البلدى الذى سجل 36 جنيهاً بدلاً من 25 ، والمقعد الأفرنجى 200 جنيه بدلاً من 160 ، بينما تراوح سعر الخلاط المستورد بين 300 و 400 جنيه بعد الزيادة .

وأضاف أن أعلى سعر للخلاط الصينى وصل إلى 250 جنيهاً لأفضل الأنواع، والإيطالى 700 جنيه، فيما يتراوح سعر مواسير البلاستيك نصف بوصة بين 12 و 18 جنيهاً حسب النوع والشركة المنتجة .

وقال أيوب إن مصر تستورد الأدوات الصحية من الخارج، حيث تحتل الصين مركز الصدارة بسبب انخفاض أسعارها عن نظيراتها التى تنتج فى السوق المحلية، والتى ارتفعت أسعارها مؤخراً .

وأشار إلى اقبال المستهلكين على شراء الأدوات الصحية المستوردة، نظراً لجودتها، موضحاً أن المنتج المصرى أفضل من المنتج الصينى لكونه يخضع للمواصفات العالمية، لكن ارتفاع أسعاره يمنع المستهلك من شرائه .

وأوضح أن تجار الأدوات الصحية ينتظرون فصل الصيف، حيث تنتعش حركة البيع والشراء نتيجة اقبال العديد من الشباب على تجهيز وحداتهم السكنية للزواج، متوقعاً ارتفاعات جديدة فى أسعار الأدوات الصحية بنسبة %5 خلال الشهر المقبل .

وطالب الحكومة بتذليل العقبات أمام المستثمرين وحل مشاكل الطاقة وارتفاع سعر الدولار، علاوة على تخفيف القيود المفروضة على الجمارك للمواد الخام الداخلة فى الصناعة حتى لا يتحمل المواطن انعكاساتها فى ارتفاع أسعار المنتجات .

من جانبه قال إسلام عباس، مدير شركة المروة لتجارة الأدوات الصحية، إن موسم الانتعاش وزيادة الطلب يبدأ فى شهر يونيو وينتهى فى سبتمبر، مما يجعل التجار يترقبون هذا التوقيت لسداد الالتزامات المالية للشركات المنتجة، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يشهد الصيف الحالى نسبة مبيعات ضعيفة للأدوات الصحية نتيجة ارتفاع الأسعار بمعدل %10.

وأضاف أنه على الرغم من مكانة مصر المتميزة فى تصدير الأدوات الصحية للعديد من الدول العربية والأوروبية، لكننا نستورد من الخارج، خاصة الصين لأن منتجاتها تتمتع بالسعر المنافس وتعدد الأذواق .

وأرجع تنافسية المنتجات الصينية من الناحية السعرية إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة ودعم الحكومة للصناعة والمستثمرين، موضحاً أن المصانع المصرية المنتجة للأدوات الصحية تفتقر إلى تلك المميزات، علاوة على ارتفاع تكلفة الإنتاج بها .

وقال عباس إن مصر تعد من الدول الجاذبة للاستثمار فى قطاع الأدوات الصحية والسيراميك، مدللاً على ذلك أن بها مصنع إيديال أستاندرد استثمار أمريكى، ومصنع دورافيت استثمار ألمانى ومصنع جاكوب ديلافون استثمار فرنسى، علاوة على العديد من المصانع بهذا القطاع، والتى تغطى الطلب المحلى وتقوم بالتصدير إلى الخارج .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة