أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬نگست موف‮« ‬يگشف عودة الروح للسوق العقارية


جهاد سالم
 
علي الرغم من الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم والتوقعات باستمرار هدوء القطاع العقاري خلال الموسم الصيفي للعام الحالي.. شهد معرض »Next move « للعقارات إقبالاً وصل من 60 إلي %80 من معدلات الإقبال علي المعرض في العام الماضي.

 
 
أكد العديد من المشاركين في المعرض أن ارتفاع معدلات الاقبال يعد مؤشراً لعودة الروح للقطاع العقاري، متوقعين تحقيق نسبة مبيعات أعلي بعد انتهاء المعرض، واعتبروا المعرض فرصة جيدة لتعريف العملاء بمشاريعهم.
 
وأشاروا إلي زيادة الإقبال علي الوحدات السكنية المتوسطة، والتي تتراوح مساحتها بين 120 و200 متر، ويصل نسبة الإقبال عليها لأكثر من %80 من رواد المعرض في حين تراجع الإقبال علي الفيلات ووحدات الـSecond home بنسبة ملحوظة في بعض الشركات، بينما احتفظت أخري بنفس معدلات الطلب.
 
في البداية أكد هشام سمير، رئيس المبيعات التنفيذي بمجموعة طلعت مصطفي، أن معرض Next move شهد إقبالاً كبيراً من العملاء، ولكن بنسبة أقل من العام الماضي بحوالي %20.
 
وأضاف سمير أن مجموعة طلعت مصطفي حققت مبيعات مرتفعة خلال أيام المعرض، علي الرغم من تأثر السوق بالازمة المالية العالمية، ووجود حالة هدوء في حركة المبيعات بشكل عام، والتي انخفضت بحوالي %20 عن العام السابق.

 
وأشار رئيس المبيعات التنفيذي لمجموعة طلعت مصطفي إلي أن السوق العقارية بدأت منذ بداية الشهر الحالي في التحرك والانتعاش مرة أخري، بعد توقف حركة البيع والشراء لمدة 6 أشهر بعد الازمة المالية العالمية، وذلك بسبب ترقب العملاء لانخفاض الاسعار.

 
وقال سمير إن المعارض العقارية فرصة جيدة لتحقيق الشركات نسبة عالية من المبيعات ليس خلال فترة المعرض وإنما تنعكس آثارها بعد المعارض مباشرة، حيث تساهم المعارض في تعريف العميل والشركات وأماكن المشروعات والتسهيلات المقدمة.

 
وأضاف سمير أن هناك إقبالاً شديداً علي الوحدات السكنية المتوسطة المساحة والتي تتراوح بين 120 و200 متر، في حين أن الوحدات الفاخرة شهدت تراجعاً ملحوظاً.

 
وأكد سمير أن سمعة الشركات واسمها من أهم العوامل المؤثرة في قرارات الشراء لدي العملاء وكذلك التزامها بتسليم الوحدات في المواعيد المحددة وموقفها المالي.

 
وأضاف أحمد عبد الفتاح، مدير تسويق بشركة كولوديل بانكر، نيوهوفر للتسويق العقاري أن الاقبال علي معرض Next move هذا العام لم يكن متوقعاً أن يصل إلي هذا الحجم خاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم.

 
وأشار عبد الفتاح إلي أن المعارض تعد فرصة جيدة لاطلاع العملاء بالمشاريع المطروحة في السوق العقارية وأماكنها ومستويات الاسعار بها وكذلك تعد فرصة للعميل للمقارنة بين أكثر من شركة ومشروع وتحديد الاتجاهات الحقيقية للطلب.

 
وأضاف عبد الفتاح أن المعرض شهد إقبالا كبيراً علي الوحدات المتوسطة التي تتراوح مساحتها بين 120 و150 متراً ووصل الاقبال عليها لأكثر من %80 من رواد المعرض في حين وصل الاقبال علي الفيلات والـ»تاون هاوس« حوالي %20 من رواد المعرض.

 
وقال عبد الفتاح إن الاقبال تزايد بصورة كبيرة علي الوحدات السكنية في القاهرة الجديدة و6 أكتوبر في حين تراجع الاقبال علي الوحدات المصيفية في مرسي علم والعين السخنة والغردقة بنسبة كبيرة.

 
وأرجع عبد الفتاح انخفاض الاقبال علي الوحدات المصيفية الي الازمة المالية العالمية التي أدت إلي زيادة الاهتمام بالسكن الأساسي علي حساب الـSecond home متوقعاً أن تصعد اتجاهات الطلب علي وحدات الـSecond home خلال فصل الصيف المقبل.

 
وتوقع عبد الفتاح أن يشهد الموسم الصيفي الحالي حركة ورواج في السوق العقارية خاصة علي الوحدات السكنية المتوسطة في المدن الجديدة كما توقع تراجع الاقبال علي الوحدات داخل مدينة القاهرة والمدن القديمة.

 
وأشار عبد الفتاح إلي أن نجاح معرض Next Move يعد موشراً لعودة الروح للقطاع العقاري بعد حالة الركود التي عاني منها أثر الازمة المالية العالمية.

 
وأضاف مصدر بشركة »إعمار مصر« أن المعرض شهد إقبالا غير متوقع في ظل الظروف الاقتصادية، حيث وصلت نسبة الاقبال الي نفس العام السابق، وكذلك فإن المبيعات خلال فترة المعرض لم تتراجع عن العام السابق.

 
وأشار إلي أن اسم الشركة والتزامها بتسليم الوحدات في المواعيد المتفق عليها مع العميل من أهم العوامل التي تؤثر في اتجاهات الطلب موضحا أن الازمة المالية العالمية أثرت علي نسبة مبيعات العديد من الشركات في حين احتفظت بعض الشركات ذات السمعة الجيدة بنفس مستوي المبيعات.

 
وأضاف أن المعارض تعد فرصة جيدة لفتح مبيعات جديدة للشركات من خلال تعريف العملاء بمشروعات الشركات ومواقعها ومميزاتها والتسهيلات التي تقدمها الشركات كما يتيح للعملاء المقارنة بين المشروعات والشركات والوحدات التي تقدمها ويختار من خلالها العميل الوحدات التي تتناسب مع قدراته المالية وطموحاته في تملك الوحدة المناسبة وأشار إلي أن الشركة حققت نسبة مبيعات عالية خلال المعرض، خاصة في مشروع »ميفيدا«.. موضحا أن أكثر المبيعات كانت للفيلات، حيث لم يتم عرض الوحدات السكنية في المشروع خلال فترة المعرض.

 
وتوقع أن تحقق الشركة نسبة مبيعات مرتفعة خلال الموسم الصيفي وذلك بعد انتهاء المعرض الذي ينعكس آثاره علي قرارات الشراء لدي الجمهور بعد انتهائه.

 
وأضاف أحمد علي، مدير تسويق مجموعة »IPI « لتعمير المنتجات السياحية، أن المعرض شهد إقبالاً غير متوقع من العملاء.

 
وأشار إلي أن الاقبال علي المعرض لم ينعكس في صورة مبيعات حقيقية بعد، حيث إن البيع خلال فترة المعارض يكون ضعيفاً، وتنعكس آثاره بعد انتهائه.

 
وتوقع أن تحقق الشركات مبيعات تصل لأكثر من %50 خلال الموسم الصيفي في مصر علي الرغم من تراجع الاقبال لي وحدات Second home خلال الأشهر الماضية، بسبب الازمة المالية العالمية وتراجع حركة السياحة ومشتريات الاجانب من هذه النوعية من الاسكان.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة