أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

توقعات بزيادة أسعار اللحوم بسبب عشوائية التنفيذ


فيولا فهمي
 
بلبلة كبري انتشرت داخل أسواق اللحوم المحفوظة من الخنازير في مصر عقب انتشار فيروس انفلونزا الخنازير في دول عديدة بالعالم، فلقد أصابت هذه الأنباء - علي الرغم من عدم اكتشاف حالات مرضية في مصر حتي كتابة هذه السطور - أسواق اللحوم المحفوظة من الخنازير بالركود والكساد، بينما أكد بعض التجار أن الأزمة سوف تتسبب في ارتفاع أسعار لحوم الخنازير بسبب عمليات الذبح العشوائية »علي حد تعبيرهم«.

 
قامت »المال« بجولة ميدانية بين عدد من تجار التجزئة محال بيع اللحوم المحفوظة من الخنازير في بعض المناطق الشعبية للوقوف علي أهم انعكاسات وتداعيات الأزمة المحلية التي ستعقب انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير ومخاوف من تحوله لوباء عالمي.
 
اكد نبيل رمسيس صاحب محال شركة رمسيس للحوم المحفوظة بمنطقة شبرا ارتفاع  اسعار لحوم الخنازير خلال الفترة المقبلة نتيجة عمليات الذبح العشوائي للخناريز منتقدا التناول الاعلامي للحدث الذي ادي الي انتشار حالة الخوف والهلع بين مستهلكي لحوم الخناريز بالرغم من عدم اكتشاف اي حالات مصابة في مصر.
 
واضاف رمسيس ان المرحلة المقبلة سوف تشهد ندرة في لحوم الخناريز نتيجة قرارات الذبح الفوري ومنع تكاثر الحيوان الي جانب ضعف الاقبال سواء من الجمهور او الفنادق.
 
فيما قال احد البائعين في سلسلة محال مرقص للحوم الخنازير - رفض ذكر اسمه - أن انتشار فيروس انفلونزا الخنازير في المكسيك والولايات المتحدة أصبح فرصة ذهبية لبعض المتعصبين والمتشددين الذين يعتبرون أن تلك اللحوم »نجسة« للتحريض علي ذبح الخنازير دون التأكد من إصابتها بالمرض، والتخلص منها نهائياً، وذلك دون أن يضعوا حلولاً بديلة لضياع تلك الثروة الحيوانية وتشريد آلاف العاملين في هذا المجال وإهدار الصناعة القائمة علي لحوم الخنازير في مصر.
 
وفي زيارة لأحد محال لحوم الخنازير بمنطقة ميدان فيكتوريا، كان المحل فارغاً من البضائع وقال صاحبه جون فرانسيس لـ»المال«، إن الأزمة تسبت في تعطيل دورة الذبح للخنازير وبالتالي عدم توريد اللحوم إلي محال التجزئة في العديد من المناطق، مؤكداً أن الإقبال علي شراء اللحوم أصبح ضعيفاً منذ الإعلان عن انتشار الفيروس.
 
واعتبر فرانسيس أن عمليات الذبح الجائر للخنازير في مصر سوف يؤدي إلي استيراد اللحوم بدلاً من تصديرها وسيكون فرصة لارتفاع أسعار اللحوم والأسماك.
 
بينما طالب عادل خليل، أحد العاملين بمحل الامبراطور للحوم المحفوظة من الخنازير بشارع الترعة البولاقية، بضرورة وضع خطة حكومية لتعويض المضارين من تلك الأزمة لأنها سوف تتسبب في تشريد آلاف العمال وإغلاق محال التجزئة الصغيرة، وعدم الاهتمام بذبح الخنازير فقط دون إيجاد بدائل، مثلما حدث من قبل مع انتشار فيروس انفلونزا الطيور.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة