أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

أنفلونزا الخنازير‮.. ‬هل الذبح هو الحل؟




بإيقاع لاهث، وفي أجواء كابوسية لا تصدق، مازالت تتوالي أنباء انتشار انفلونزا الخنازير عبر أركان العالم الأربعة، هذا المرض الذي تحول فجأة إلي خطر يهدد البشرية جعل منظمة الصحة العالمية تعلن رفع حالة الطوارئ إلي الدرجة الخامسة »وهي الدرجة قبل الأخيرة علي مقياس من 6 درجات«، ثم جاء تأكيد ألمانيا لاكتشاف حالة تم فيها انتقال المرض من البشر إلي البشر ليفتح الباب علي مصراعية لاحتمال اعلان الدرجة السادسة (مرحلة الجائحة، وتعني تفشي المرض علي الصعيد المجتمعي، وتحوله الي وباء خطير عابر للقارات، بما يقتضي منع جميع اللقاءات العامة كالمباريات والتجمعات والمؤتمرات، وفرض قيود علي السفر، وإغلاق حدود البلد المصاب.. إلخ).

 
وفي مصر اتخذت الحكومة عدة قرارات لمنع انتشار فيروس »اتش 1 ان1« المسمي بأنفلونزا الخنازير، كما بحثت الاجراءات اللازم اتخاذها للوقاية من هذا الفيروس، وتجنب احتمال ظهور حالات إصابة به في مصر، منها اتخاذ الاجراءات والتدابير الوقائية اللازمة بالمطارات والموانئ، وتفعيل اجراءات الحجر الصحي وفحص المشتبه في اصابتهم من العائدين والوافدين من دول ظهرت فيها حالات إصابة بالمرض، أو العائدين من مناطق تجمعات جماهيرية من جنسيات مختلفة خارج مصر، وتكثيف حملات التوعية وتوفير المواد الإرشادية والمعلومات اللازمة عن سبل الوقاية من المرض لرفع الوعي الجماهيري بأساليب الوقاية دون المبالغة فيها، والتأكيد علي عدم ظهور أي حالات إصابة بالفيروس في مصر حتي الآن، وتشكيل لجنة دائمة برئاسة الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، والوزراء المعنيين لمتابعة الموقف أولا بأول واتخاذ أي تدابير أو اجراءات لازمة، واستمرار العمل بغرفة العمليات المشكلة من جميع الجهات المعنية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء علي مدار الساعة.
 
ومن ناحية أخري طالبت الخارجية المصرية، في بيان صدر عنها، المواطنين المسافرين إلي بعض الدول التي ظهرت بها حالات للإصابة بمرض انفلونزا الخنازير بتوخي الحذر في السفر إليها، وانضم 60 طبيباً وممرضاً ومراقباً صحياً لمراقبة المسافرين القادمين من الدول التي ظهر بها المرض.
 
ومن جانب آخر جاء قرار ذبح الخنازير ليثير زوابع من الشكاوي والمخاوف بين المواطنين المتضررين من هذا القرار سواء من مربي الخنازير أو المتاجرين بلحومها، فأثاروا تساؤلات عدة ذات إجابات علي أسس طائفية في الأغلب حول سبب هرولة الدولة الي ذبح الخنازير، بينما لم تحدث مثل هذه الاندفاعة مع مربي الطيور أو مربي الابقار أيام انتشار مرض جنون البقر، كما تساءلوا عن إمكانية ا لحصول علي تعويضات من قبل الدولة؟
 
»المال« تابعت كل هذه التطورات عن قرب، كما نزلت إلي المجازر والأسواق لمتابعة أثر قرار الذبح لأكثر من 350 ألف خنزير، تتركز تربيتها في مناطق عزبة النخل، والبراجيل، ومنشية ناصر، والمعتمدية، وطرة، والقطامية، وحلوان، ومنطقة الفسطاط بمصر القديمة، وكلها أماكن ذات كثافة سكانية عالية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة