سيـــاســة

وزارة البيئة تزيل التعديات الواقعه على محمية وادى الريان بالفيوم


مؤمن النزاوى:

عقد الدكتور خالد فهمي وزير الدولة لشئون البيئة اجتماعا موسعا بمجموعات من السكان المحليين من بدو الفيوم من مركزي اطسا ويوسف الصديق وممثلين عن ائتلاف شباب القبائل العربية والتيار الشعبي المصري بالفيوم ، لبحث الرؤية المستقبلية لمحمية وادي الريان وسبل التعاون المشترك للتوصل الى حلول منطقية للخروج من أزمة التعدي على المحمية حفاظا على القانون وسيادة الدولة ودون التسبب في أي أضرار تلحق بطرف عل حساب الآخر، حضر الاجتماع المهندس أحمد على أحمد محافظ الفيوم وقيادات قطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة .

 
خالد فهمى 
وأكد فهمي خلال الاجتماع أن ملف المحميات الطبيعية على قائمة أولوياته وأنه قد أصدر قرار بازالة التعديات على محمية وادي الريان حفاظا على سيادة الدولة وارسله الى محافظ الفيوم ومدير الأمن بالمحافظة لمتابعة تنفيذ القرار، وذلك طبقا لتكليفات السيد رئيس مجلس الوزراء في اجتماعه الأخير بشأن مشكلات التعدي على المحميات الطبيعية وكيفية معالجتها واستثمارها بالشكل الأمثل ، حيث قام الوزير بعد زيارته للمحمية بتشكيل لجنة فنية على أعلى مستوى لحصر كل التعديات حصرا دقيقا لعرضها على السيد رئيس الوزراء .

وأضاف فهمي أنه تجرى حاليا مشاورات على أعلى مستوى مع الكنيسة لبحث آلية تنفيذ هذا القرار دون وقوع أي أضرار، كما نبحث مع كل الاطراف كيفية ادارة المحمية بطريقة اقتصادية والاستعانة بالخبرات والافكار الشابة البناءة ، حيث وضعنا خريطة توضح كل الانشطة الاقتصادية والسياحية للمكان والتي يمكن أن تحقق عائدا اقتصاديا كبيرا وتخلق فرص عمل للشباب بالمنطقة في اطار متوازن لا يضر بأحد أو يسلب الدولة حقوقها .

كما أكد الوزير على حق السكان المحليين في الاستفادة من المحمية وخلق فرص عمل لهم بالمنطقة مما يساعد على تنمية السياحة البيئية والحفاظ على التراث البيئي للمكان، ومن هذا المنطلق تسعى الوزارة لوضع خريطة استثمارية للمحمية تكفل للاجيال الحالية والمقبلة الاستفادة الاقتصادية المرجوة منه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة