أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

" هاش تاج الدولة القبطية" ..ضع نفسك مكان الآخر ولو إليكترونياً


نانى محمد:

" هاش تاج الدولة القبطية" انشأه نشطاء مسلمون ومسيحيون، على موقع التواصل الاجتماعي " تويتر" ، لتخفيف حدة الاحتقانات الدينية التي تفجرت على الساحة ، إثر حادثي الخصوص والكاتدرائية.

 
شعار الـ"هاش تاج" ضع نفسك مكان الآخر، لترى ما يصعب عليك رؤيته وأنت متمسك بمكانك. أما لغته فهى ساخرة من الطراز الأول، لتكشف النقاب عن جروح مزمنة لا تضمدها العبارات الإنشائية أو جلسات الصلح العرفية.

وتحت هذا الشعار تتعدد تغريدات النشطاء لتصبح "لا يجوز أن يتولى مسلم منصب رئيس الجمهورية فى الدولة القبطية لأنه كافر" ..و "بيقولك الراجل أبو أحمد كل يوم يجمع المسلمين ويصلوا عنده في البيت وشكلهم هايحولوه مسجد واحنا مستحيل نسكت على كده" ..و "المستشار عبد المسيح يستدعي الإعلامي باسم يوسف للتحقيق بتهمة ازدراء الأديان و إهانة القساوسة  في قناة أغابي! "

لم تكن فكرة "هاش تاج الدولة القبطية" حديثة الميلاد.. بل ولدت من رحم عدد من الأحداث الطائفية من قبل، خاصة فى يوليو الماضي بعد تهجير بعض الأسر المسيحية فى دهشور ورفح المصرية. وكان الهدف منها إطلاق جرس انذار من استبداد الأغلبية أيا كان دينها، لأن الأزمات الطائفية تكمن في الذهنية الجمعية للمواطنين، وليست القوانين أو الإجراءات التنفيذية.

وتمعناً فى السخرية من الأوضاع المتدنية تخيل رواد الـ"هاش تاج" احتكار المسيحيين للمناصب القيادية وأن اللغة الرسمية للدولة هي القبطية، وقاموا بإطلاق النكات عبر التغريدات لتصبح "التلفزيون المصري: زينب آه عندها ١٣ سنة بس يسوع هداها وحافظة الإنجيل كله" ..و "سواق الميكروباص مشغل ترانيم بصوت عالي ولما قلتله وطي الصوت شوية يا أسطي معايا تليفون بص عليا بقرف وقالي أستغفر الله العظيم" ..و " جرجس في نهاية زيارته لجاره محمود في المستشفى بيسلم عليه ويدعو.. اللهم إشفنا وإشفي مرضى المسيحيين جميعاً".

وفي الوقت الذى استهدفت تغريدات "هاش تاج الدولة القبطية" تقريب وجهات النظر بين المسلمين والمسيحيين باستخدام لغة ساخرة، إلا إن "هاش تاج مليشيات الكنيسة" الذى أسسه عبد الرحمن عز -أحد الوجوه الإخوانية المعروفة- استهدف تأليب الرأى العام داخل جمهورية تويتر من خلال نشر شائعات حول استخدام الشباب القبطى السلاح فى أحداث الكاتدرائية، ونعت حركات قبطية ثورية بـ"الإرهابية" وغيرها من موقدات الحرائق الطائفية.

 


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة