سيـــاســة

"بلومبرج": "لوكهيد مارتن" المستفيد الأول من تخفيض الإنفاق العسكرى الأمريكى


رجب عزالدين:
 
رغم تراجع الإنفاق العسكرى الامريكي فى الموازنة المعروضة على الكونجرس الا أن وكالة بلومبرج الامريكية مازالت تتوقع  زيادة ارباح شركة لوكهيد مارتن الامريكية لصناعة السلاح ، واكبر متعاقد فى مجال الصناعات الدفاعية فى العالم.

 
  وقالت الوكالة فى تقرير لها إن الموزانة الحالية التى تقدم بها الرئيس الامريكى باراك اوباما للكونجرس الأمريكى والمقدرة قيمتها 3.8 تريليون دولار تقتضى خفض الانفاق العسكرى إلى 615 مليار دولار لكنها تقترح زياة الإنفاق العسكرى على العمليات الامريكية فى افغانستان بقيمة 88 مليار دولار، الامر الذى يتوقع معه ارتفاع مبيعات شركة لوكهيد من طائرات إف 35  المقاتلة التى تعتمد عليها القوات الامريكية فى افغانستان منذ بداية الحرب فضلا عن مبيعات برامج السفن الحربية الاخرى .
 
وأشار التقرير إلى أن ما تم خفضه فى الإنفاق العسكرى تعلق بخفض الإنفاق على البرامج الدفاعية النووية ولم يتطرق إلى البرامج الدفاعية الاخرى .

  وتشمل ميزانية 2014 تخصيص 99.3 مليار دولار للمعدات والأسلحة ونحو 67.5 مليار للتطوير الدفاعى.

وتعد شركة لوكهيد مارتن أكبر مورد لوزارة الدفاع الامريكية تليها بوينج وشركات أخرى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة