أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اسعار الاسمدة المحلية مرشحة لارتفاعات كبيرة بعد رفع دعم الطاقة


عمرو عبد الغفار:
 
قال شريف الجبلي رئيس مجلس ادارة شركة ابو زعبل للاسمدة، الي ان اسعار سماد اليوريا في ابريل الجاري ارتفعت الي   505 دولار للطن عن مستويات اسعار يناير الماضي التي سجلت فيه 471 دولار للطن، في حين  شهدت اسعار سماد نترات النشادر انخفاضا في اسعار نفس الفترة مسجلة 595 دولار للطن في ابريل مقابل 650 دولار للطن في يناير الماضي.

 
واشار الي ان ارتفاع فاتورة الكهرباء وخطوات رفع الدعم المرتقبة عن المصانع وفقا برنامج الاصلاح الاقتصادي التي تنويه الحكومة، هو الصداع الحالي في رأس رجال الاعمال ومصانع البتروكيماويات و الاسمدة بصفة خاصة، لان التعديل الاخير في اسعار الطاقة يزيد من التكلفة التشغيلية بنحو 25% مقارنة بالاسعار الحالية .

واوضح  ان تلك الارتفاعات قد تزيد من سعر المنتج النهائي بنفس النسبة لان الطاقة الكهربائية عنصر اساسي في مدخلات الانتاج، موضحا ان الوقت الراهن تواجه الشركة معادلة صعب في عدم رغبتها لرفع اسعار الاسمدة، وفي المقابل الرغبة في المحافظة علي ارباح شركته وعدم تأثر هامش الربحية.

واكد ان هامش الربح الحالي قد يضيع بنسبة الارتفاع في فاتورة الكهرباء لذا ستلجأ الشركات الي رفع الاسعار للحافظ علي هوامش الربحية.

واضاف ان التوجهات الحكومية لزيادة المساحات الزراعية لتكوين مخزون سلعي من القمح و الارز يزيد من معدلات الطلب علي الاسمدة، وهو ما يعمل بدوره علي رفع الاسعار، موضحا ان مستويات الاسعار المحلية من السوق الخارجي وهو ما يجعل العديد من الشركات الي تصدير منتجاتها.

وتوقع ان تزداد الفجوة بين المعروض في السوق المحلي وحجم الطلب المرشح للارتفاع 20% خلال الموسم الزراعي المقبل، وبالتالي تزداد الاسعار والتي ترفع بدورها سعر المنتج الزراعي في النهاية.

ونوه الي ضرورة وضع الحكومة خطة طويلة الاجل لتغطية احتياجات مصر من الاسمدة عن طريق تحرير الاسعار عالمية و انشاء مصانع انتاج للاسمدة- ذات التكلفة المرتفعة- بمختلف انواعها عبر استثمارات حكومية او الشراكة مع مستثمرين اجانب.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة