أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬سي آي كابيتال‮« ‬تتوقع‮ ‬%60‮ ‬تراجعاً‮ ‬في أرباح‮ »‬المالية والصناعية‮«‬


المال - خاص
 
ارجعت مجموعة »سي آي كابيتال« في تقريرها الصادر الخميس الماضي انخفاض صافي ارباح شركة المالية والصناعية خلال العام الماضي الي225.9  مليون جنيه بنسبة %22 عن توقعاتها البالغة 289.6 مليون جنيه، أرجعت هذا الانخفاض الي تراجع معدلات الأداء خلال الربع الاخير من العام الماضي، كما توقعت المجموعة ان ينخفض صافي أرباح الشركة خلال الأعوام القليلة المقبلة مقارنة بنتائج اعمال العام الماضي،بسبب استقرار اسعار الاسمدة مقارنة بالتذبذب الذي مرت به في 2008.

 
وحددت »سي آي كابيتال« السعر العادل طويل الأجل لسهم »المالية والصناعية« عند 21.4 جنيه، في حين حددت السعر المستهدف للسهم عند 20.6 جنيه مع التوصية بالانتظار بمعدل مخاطرة متوسطة.
 
وارجعت ارتفاع القيمة السوقية للسهم خلال الفترة الماضية الي تنافس المستثمرين علي شراء السهم للفوز بتوزيع الأرباح. كانت »بلتون فاينانشيال« قد حددت في مطلع العام الحالي القيمة العادلة لسهم المالية والصناعية عند 30.56 جنيه وتوقعت ان تصل ايرادات الشركة الي مليار جنيه خلال العام الحالي في مقابل 931 مليون جنيه خلال العام الماضي، فيما توقعت ان يصل صافي الأرباح الي 200 مليون جنيه خلال العام الحالي مقابل 226  مليون جنيه خلال العام الماضي.
 
وتوقع أحمد عبد الغني، المحلل المالي بمجموعة »سي آي كابيتال«، ان ترتفع ايرادات شركة المالية والصناعية خلال العام الحالي بنسبة %68.3 عن ايراداتها خلال عام 2007 لتصل الي 883.6  مليون جنيه بسبب اتجاه الشركة الي انتاج نوعيات جديدة موجهة للتصدير والسوق المحلية أيضا، بالاضافة الي زيادة الطاقات الانتاجية للمصانع، علما بان ايرادات الشركة بلغت 931 مليون جنيه خلال العام الماضي، ووصف عبدالغني نتائج الشركة خلال العام الماضي بالاستثنائية، نظراً لاستفادتها من عدم استقرار اسعار الاسمدة والتي من المتوقع لها التراجع الي معدلاتها خلال عام 2007.
 
وتوقعت مجموعة »سي آي كابيتال« انخفاض صافي ارباح الشركة خلال العام الحالي الي 89.1 مليون جنيه، مقابل 226 مليون جنيه في 2008، علي ان تصل الي 128.8 مليون جنيه خلال العام المقبل، علي خلفية تراجع ايرادات الشركة الي 883 مليون جنيه خلال العام الحالي في مقابل 931 مليون جنيه خلال 2008، علي ان تصل الي 854 مليون جنيه خلال العام المقبل.
 
واعتبرت »سي آي كابيتال« ان شركة المالية والصناعية ستستفيد من ارتفاع نسبة استيراد الدول المتقدمة للاسمدة خلال الفترة المقبلة مما سيدعم الطلب، بينما تخوفت من دخول منافسين جدد مما قد يهدد النصيب السوقي للشركة »المالية والصناعية«.محمد طه
 
اتفقت آراء المتعاملين في شهادات الإيداع الدولية ببورصة لندن علي إيجابية الآثار المترتبة علي قرار الجمعية العمومية غير العادية لشركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة الخاص بتجزئة شهادات الإيداع الدولية الـ»GDR «، لتعادل كل شهادة إيداع سهماً واحداً محلياً بدلاً من سهمين، وأكدوا أن هذه الخطوة من شأنها زيادة سيولة شهادات الايداع وارتفاع أحجام التداول عليها، الأمر الذي سينعكس علي ارتفاع أحجام تداول السهم في السوق المصرية.
 
وأوضح السماسرة والمتعاملون في شهادات الإيداع أن ظاهرة تجزئة أسهم الشركات أو الشهادات من الظواهر المعتادة في الأسواق المالية وتهدف إلي تخفيض القيمة السوقية لأسهم الشركات، التي ارتفعت أسعارها إلي مستويات قياسية بفعل النمو السنوي الكبير في صافي أرباحها، الذي ينعكس بدوره علي قيمة ونسبة توزيعاتها، ويساهم هذا التخفيض عادة في زيادة حجم التداول علي أسهم هذه الشركات وزيادة سيولتها بعد أن أصبحت أسعارها في متناول أيدي مختلف شرائح المستثمرين، مما يؤدي لتوسيع قاعدة مساهمي الشركة.
 
وأكد مصطفي العبد، مدير استثمار الايداع بشركة »جلوبال كابيتال« للسمسرة، أن اتجاه شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة جاء بهدف زيادة سيولة شهادات إيداع أوراسكوم في بورصة لندن، التي تستقطب شريحة كبيرة من المستثمرين مما سينعكس علي توسيع قاعدة المستثمرين وزيادة التداول عليها، مشيراً إلي أن ذلك القرار سيؤثر في ارتفاع سعر الشهادة من خلال الاستفادة بقرار التجزئة، موضحاً أن الاسهم في مختلف الاسواق العالمية تشهد ارتفاعاً فور الإعلان عن التجزئة، متوقعاً أن تشهد شهادات أوراسكوم نشاطاً ملحوظاً في حجم التداول عليها من جانب وارتفاع مستوياتها السعرية من جانب آخر.
 
وحول الآثار المترتبة علي السهم في السوق المحلية، توقع العبد أن يتأثر سعر السهم وفقاً لأداء شهادات الإيداع، موضحاً أن سعر السهم محلياً يتحدد وفقاً لتعاملات شهادات الإيداع الدولية في سوق لندن، ومن ثم فإن الارتفاع أو الانخفاض خلال جلسات التداول المقبلة سيقترن بأداء شهادات الإيداع بشكل مباشر.
 
وحول تأثر السوق بقرار التجزئة وخفض رأسمال الشركة، أكد العبد أن ارتفاع سهم أوراسكوم للإنشاء سيؤدي إلي ارتفاع مؤشر البورصة بصفة عامة بالنظر لارتفاع الوزن النسبي للسهم في المؤشر، ليعد بذلك قائداً للسوق سواء نحو الارتفاع أو الانخفاض مؤكدا أن قرار الشركة نحو التجزئة جاء في الوقت المناسب بهدف دعم أداء شهادات الإيداع والسهم المحلي في الوقت نفسه.
 
من جانبه استبعد معتز علي، مسئول تداول شهادات الإيداع بشركة برايم لتداول الأوراق المالية، ارتفاع سعر السهم في السوق المحلية تأثرا بقرار تجزئة شهادات الايداع الدولية لأوراسكوم، مشيرا إلي أن القرار سينعكس بشكل مباشر علي سعر الشهادة فقط، خاصة أن شريحة المستثمرين التي تستهدف سهم أوراسكوم للإنشاء غالباً ما تتسم بطول الأجل وتهتم بالأداء المالي للشركة والتوزيعات واستثماراتها دون أن تلتفت إلي الأحداث التي سرعان ما تزول آثارها.
 
واتفق مع الرأي السابق سمسار شهادات إيداع بأحد بنوك الاستثمار، مشيراً إلي أن حجم التداول علي السهم في السوق المحلية يفوق حجم التداول عليه من خلال شهادات الإيداع في بورصة لندن، مستبعداً ارتفاع سعر السهم أو الشهادة من جراء عملية التجزئة نظراً لتوافر الوعي الاستثماري لدي المستثمرين الاجانب، مما يحول دون تعرضه للمضاربات كما يحدث في الأسواق العربية التي تقوم علي استغلال أي أحداث تطرأ علي السهم، سواء كانت إيجابية أو سلبية بهدف خطف أبصار المستثمرين تجاه السهم وتحقيق مصالح لبعض المضاربين فقط.
 
وشهد سهم »OCI « ارتفاعاً ملحوظاً فور إعلان الشركة عن تجزئة شهادات الإيداع ليصل إلي 162.5 كأعلي سعر مرتفعاً من إغلاقه السابق عند 153.56 جنيه من خلال تداول 421.4 ألف سهم خلال جلسة تداول نهاية الاسبوع الماضي، وأغلق علي 159.56 جنيه، مسجلاً ارتفاعاً بلغت نسبته %3.9 كما شهدت تعاملات شهادات ايداع أوراسكوم للإنشاء ارتفاعا ملحوظا خلال جلسة تداول الخميس الماضي، ليصل سعر اغلاق الشهادة إلي 58.3 دولار مقابل 56 دولاراً بنسبة ارتفاع بلغت %4.11 من خلال تداول 77.5 ألف شهادة.
 
كانت الجمعية العامة غير العادية لشركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة التي انعقدت يوم الخميس الماضي اعتمدت تخفيض نسبة الاسهم المحلية إلي شهادة الايداع الدولية من النسبة الحالية 2:1 لتصبح 1:1 وبنسبة تجزئة %100 من شهادة الإيداع الدولية.
 
كما وافقت الجمعية العامة علي تخفيض رأسمال الشركة المصدر عن طريق إعدام إجمالي أسهم الخزينة البالغ عددها 7.8 مليون سهم، التي تمثل نسبة قدرها %3.6 من إجمالي أسهم رأسمال الشركة المصدر، ليصبح بذلك إجمالي أسهم رأسمال الشركة بعد التخفيض 207 ملايين سهم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة