أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الشباب الأگثر تضرراً‮ ‬من البطالة في فرنسا


نهال صلاح
 
قفزت معدلات البطالة في فرنسا في مارس الماضي للشهر التاسع علي التوالي في الوقت الذي ارتفعت فيه اعداد الشباب الباحث عن العمل بشدة مما جعل تنفيذ خطط الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لمواجهة البطالة بين الشباب مطلبا ملحاً وعاجلاً.

 
وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز ان عدد الباحثين عن عمل من الشباب أقل من 25 عاما ارتفع بمقدار %35.8 علي اساس سنوي وفقا للبيانات التي اصدرتها وزارة الاقتصاد الفرنسية، بينما قفز عدد الشباب العاطلين من الذكور بحوالي النصف أو %49.9 وجاء الاعلان عن هذه الارقام بعد ايام من كشف الرئيس ساركوزي حزمة تحفيز مقدارها 1.7 مليار دولار لمواجهة المشكلة المتزايدة للشباب العاطلين عن العمل في فرنسا والتي تعد من بين أعلي معدلات البطالة في الاقتصادات المتقدمة.
 
وارتفع الرقم الرئيسي لأعداد العاطلين في شهر مارس بمقدار 63400 ليصل الي 2448200 شخص بزيادة تبلغ %2.7 بالمقارنة بشهر فبراير الماضي وتعد اعلي بمقدار %22.1 علي اساس سنوي.
 
وتتوقع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ومقرها باريس ان يرتفع معدل البطالة الفرنسي من مستواه الحالي الذي يبلغ %8.2 الي حوالي %10 خلال العام الحالي مع قيام الشركات والمصانع بتخفيض العمالة وسط اسوأ ركود يصيب البلاد بعد الحرب العالمية الثانية.
 
وعلي الرغم من ذلك كانت النتائج في مارس افضل من التقديرات السابقة بزيادة اعداد العاطلين في هذا الشهر بمقدار 80 ألف عاطل ويمثل ذلك تحسنا متواضعا بالمقارنة بشهر فبراير عندما انضم 79900 شخص الي صفوف العاطلين عن العمل وفي يناير وصلعدد الذين فقدوا وظائفهم لمستوي قياسي حيث بلغ 90200 شخص .
 
وصف كريستين لا جاردي، وزيرة المالية الفرنسية، اعداد الذين انضموا لصفوف العاطلين في مارس بأنها ليست كارثية ولكنها ليست جيدة كذلك.
 
وحذرت »لاجاردي« في تصريحات اذاعية من الافراط في التفاؤل واضافت انه يجب توقع ان تكون ارقام البطالة سيئة لفترة من الوقت.
 
واوضحت انه علي مدي عدة فصول مقبلة حتي في حالة تحسن النشاط الاقتصادي فإن ارقام معدلات البطالة لن تكون جيدة فحتي بعد تحسن النشاط مرة أخري، فان الشركات في اطار سعيها لتلبية الطلب، فإنها ستستمر في خفض اعداد العاملين دون الانتباه الي التحسن الذي طرأ علي النشاط الاقتصادي قبل ان تتخذ قرارات بزيادة اعداد العاملين قليلاً.
 
وذكرت »لاجاردي« ان الحكومة الفرنسية قد تعيد تخفيض توقعاتها الاقتصادية للعام الحالي في الشهر المقبل والتي كانت تشير الي احتمال حدوث انكماش بمقدار %1.5 في الناتج المحلي الاجمالي، وحذرت وزيرة المالية من أن انخفاضا بمقدار %2.5 في الناتج المحلي الاجمالي لعام 2009 لا يمكن استبعاده.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة