أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

توقعات بمزيد من التراجع في تحويلات النقد الأجنبي


إسماعيل حماد
 
أثارت المخاوف من تزايد عمليات غسل الاموال بالبنوك وتراجع الطلب علي العمالة المصرية بالخارج التوقعات بتراجع عمليات التحويلات من الخارج، أكد مصرفيون أن هذا التراجع يهدد مصادر توفير العملات الاجنبية بالسوق المحلية اضافة الي الاحتياطي منه لدي المركزي.

 
 
 بسنت فهمى
ونفي المصرفيون وجود آليات بالبنوك لتنشيط الحوالات مؤكدين ان البنوك باتت اكثر عرضة لعمليات غسل الاموال في الفترة الحالية، خاصة في ظل الازمة العالمية.
 
واوضحت مصادر مصرفية عدم وجود علاقة بين حجم الحوالات واحتوائها علي عمليات غسل أموال من عدمه، مشددين علي وجود رقابة صارمة من الدولة والبنك المركزي والبنوك نفسها علي جميع عمليات الحوالات التي تنفذها من خلال تطبيق قاعدة اعرف عميلك حتي لا تتعرض لعمليات غسل أموال.
 
كانت عائشة عبد الهادي، وزيرة القوي العاملة والهجرة قد كشفت مؤخرا استقرار اوضاع العمالة المصرية في الخليج، وكان هناك بعض التباطؤ في معدلات الطلب علي العمالة بنسبة %50 نتيجة التاثيرات السلبية علي الأزمة المالية العالمية، موضحة ان تراجع الطلب لا يسري علي العمالة المصرية فقط انما يسري علي معظم جنسيات الخليج.
 
بسنت فهمي،مستشار رئيس بنك التمويل المصري السعودي اكدت ان هناك تراجعاً فعلياً في حجم العمالة المصرية بالخارج بدعم من تاثر الكثير من المؤسسات والاسواق العالمية بالازمة، بالاضافة الي وجود تراجع فعلي في الطلب علي العمالة المصرية بالخارج خاصة دول الخليج.
 
وأوضحت مستشار رئيس البنك ان الاقتصاد المحلي يعتمد علي عدد من مصادر الدخل للعملات الاجنبية وفي مقدمتها ايرادات قناة السويس والتحويلات الخارجية والتي تقدر بنحو 3 مليارات دولار سنويا لافتة الانتباه الي انه رقم ضخم يعد كإحدي دعائم الاحتياطي النقدي الاجنبي ومصادر السيولة النقدية الاجنبية بالبنوك والتي تعتمد عليها كأحد انواع الودائع في التوظيف الدولاري كفتح الاعتمادات المستندية وتمويل المشروعات.
 
وشددت بسنت فهمي علي ان تراجع حجم العمالة بالخارج في ظل تفاقم الازمة العالمية سيؤثر علي حجم الحوالات بمزيد من التراجع والانخفاض مما يهدد حجم النقد الاجنبي بالانخفاض النسبي والضغط علي سعر صرف الجنيه امام الدولار بشكل سلبي والذي يقود بدوره الي ارتفاع اسعار السلع، خاصة المستوردة أو التي تحتوي علي مكونات مستوردة وهذا ما سيقود الي ارتفاع وان كان بشكل نسبي في معدلات التضخم.
 
واكدت بسنت وجود آليات وادوات تستخدمها البنوك في مكافحة عمليات غسل الاموال، لافتة الانتباه الي انه من حيث المبدأ العام فإن عمليات غسل الأموال، مرشحة للتزايد خاصة في ظل الازمات بصرف النظر عن وجود تراجع في نشاط الحوالات من الخارج من عدمه.
 
واضافت ان عمليات غسل الاموال لا تقاس بحجم التحويلات فهي غالبا ما تكون في صورة مبالغ صغيرة مشيرة الي ان هناك رقابة صارمة من البنك المركزي والدولة والبنوك نفسها علي عمليات التحويلات وغالبا ما تخضع تلك العمليات الي آلية »اعرف عميلك« لتجنب وقوع عمليات غسل الاموال واكتشافها قبل ان تتم.
 
وتوقعت بسنت فهمي اتجاه عمليات الحوالات الي التراجع والانخفاض متاثرة بكل الظروف العالمية وتراجع الطلب وتسريح العمالة المصرية بالخارج.
 
محمد البيك، مدير عام قطاع الاموال والمراسلين بالبنك العقاري المصري العربي اكد ان حجم التحويلات التي تتم عن طريق البنوك المصرية مرتبطة بشكل رئيسي بحجم العمالة المصرية بالخارج والتي توفر كماً كبيراً من العملات الاجنبية داخل الجهاز المصرفي وتعد من المصادر الاولية للنقد الاجنبي داخل السوق المحلية، واضاف »البيك« انه منذ تفاقم الازمة العالمية كانت هناك توقعات بتراجع حجم عمليات الحوالات خاصة من العمالة المصرية الموجودة بدول الخليج وهذا ما شهده الجهاز المصرفي خلال الاونة الاخيرة بدعم من تصفية الكثير من المؤسسات بمختلف القطاعات لعدد كبير من العمالة ومن بينها العمالة المصرية.
 
وتوقع »البيك« خلال الفترة المقبلة ان تشهد عمليات التحويلات مزيدا من التراجع بدعم من انخفاض الطلب علي العمالة المصرية بالخارج، خاصة دول الخليج التي انخفض طلبها علي العمالة المصرية وفقا لوزارة القوي العاملة بنسبة %50، وربط البيك عودة الروح الي نشاط الحوالات بانفراج الازمة المالية العالمية ونفي ان تكون البنوك لديها اليات او ادوات لتنشيط حركة الحوالات باعتبارها احد مواردها من النقد الاجنبي.
 
واكد »البيك« ان الحوالات هي مورد من موارد النقد الاجنبي الذي يؤثر بشكل مباشر في حجم النقد من العملات الاجنبية لدي البنك المركزي، لافتا الي اختلاف حجمها من بنك لآخر وفقا لتعاقدات المؤسسات الخارجية، خاصة في البلدان العربية وبالتحديد منطقة الخليج مع المصارف المصرية، وعما اثير مؤخرا من مخاطبة البنك المركزي البنوك المحلية بشان عمليات غسل الاموال التي تتم عن طريق الحوالات، خاصة في ظل تراجعها قال رئيس قطاع الاموال والمراسلين إن عمليات غسل الاموال متوقعة في كل وقت وغالبا ما تتفاقم حدتها في ظل الازمات، مؤكدا ان البنوك المحلية لديها ادوات لاكتشاف عمليات غسيل الاموال من خلال رقابة صارمة ومشددة بهذا الشان من البنوك نفسها او من المركزي، ولفت الانتباه الي ان هناك الكثير من المعطيات تتبعها البنوك للوصول الي اي شبهات او شكوك في تعرضها لعمليات تحويلات بغرض غسل الاموال منها تكرار حوالات بمعدل متكرر لجهات او اشخاص معينين، ونفي ان يكون حجم الحولات معبرا اساسيا عن احتوائها لعمليات غسل أموال، موضحا انه من الممكن ان تتم عمليات غسل اموال علي مبالغ صغيرة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة