اقتصاد وأسواق

عمولات وسطاء التأمين تصل لأدني معدلاتها في‮ ‬7‮ ‬سنوات


كتب - أحمد رضوان:
 
شهدت عمولات وسطاء التأمين تراجعاً قياسياً، وسجلت أدني مستوياتها في 7 سنوات وسط توقعات بأن تشهد نهاية العام المالي الحالي مزيداً من التراجع في متوسط العمولات وتكاليف الإنتاج التي تدفعها الشركات لوسطاء التأمين، خاصة مع سعي عدد من أعضاء اتحاد شركات التأمين إلي الموافقة علي دراسة تم إعدادها لخفض متوسط العمولات بنسبة تصل إلي %50، ومن المنتظر وفقاً لما حصلت عليه »المال« من معلومات أن يتم الضغط في اتجاه التصديق علي هذه الدراسة قبل 1 يوليو المقبل.

 
من جهة أخري.. كشفت أحدث احصاءات هيئة الرقابة علي التأمين عن تراجع متوسط معدل العمولات وتكاليف الإنتاج في فروع التأمين علي الممتلكات بصورة قياسية في النصف الأول من العام المالي الحالي إلي %13.9 مقابل %16.2 خلال النصف الأول من العام المالي 2008/2007 بتراجع بلغ 2.3 نقطة مئوية دفعة واحدة في أدني مستوياتها خلال السنوات الخمس الأخيرة.
 
وكشفت بيانات الهيئة أن موجة الانخفاض تسود غالبية الشركات العاملة بالسوق، فهبط معدل العمولات بشركة التأمين الأهلية من %20.8 إلي %16.1 بتراجع 4.7 نقطة مئوية كما تراجع المعدل نفسه بنحو 4.8 نقطة مئوية بشركة قناة السويس للتأمين، وهي أعلي نسبة انخفاض بين وحدات السوق. تصدرت شركة المهندس للتأمين قائمة الشركات الأعلي عمولة وتكلفة انتاجية، وبلغ معدل العمولات بالشركة %25.2، في حين كان لقب الأقل عمولة وتكلفة من نصيب شركة بوبا ايجيبت للتأمين الطبي بـ%10.5. وب
 
دوره، أكد مسئول تأميني بارز أن نتائج النصف الثاني من العام المالي الحالي ستشهد تراجعاً جديداً في معدل العمولات والتكلفة الانتاجية لعدة أسباب، أبرزها اتجاه شركات التأمين الي خفض نفقاتها والحد من تكاليف الانتاج خلال فترة الأزمة المالية التي بدأت معالمها في الوضوح منذ أغسطس الماضي، اضافة الي اتجاه الشركات في القطاعات الاقتصادية المختلفة الي خفض الطلب علي التأمين كأحد أشكال خفض التكلفة.

وتوقع المصدر أن يركز وسطاء التأمين الفقرة المقبلة علي التأمينات الجماعية والخدمات المرتبطة بفرع التأمين علي الحياة، خاصة أن المنافسة التي يشهدها هذا الفرع تحفز شركات التأمين علي دفع عمولات أكبر من تأمينات الممتلكات.

وتبعاً لاحصاءات هيئة الرقابة فإن معدل العمولات وتكاليف الانتاج في فروع الحياة وتأمينات الأشخاص صعد الي %13.3 في النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بـ%9.6 في النصف الأول من العام المالي 2008/2007، الا أن هذا المعدل مازال أقل من العمولات التي يحصل عليها الوسطاء من فروع التأمين علي الممتلكات والتي سجلت %13.9، كما أن عقود الممتلكات تتميز بقصر أجلها ودوريتها، في حين تتسم عقود تأمينات الحياة بطول أجلها وانخفاض الطلب عليها من العملاء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة