أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ملياردير أمريكى يطالب ألمانيا بدور أكبر لإنقاذ اليورو أو الخروج من المنطقة


وكالات:

دعا الملياردير الأمريكى جورج سوروس، ألمانيا إلى تحمل مسؤلية أكبر لإنقاذ العملة الموحدة، محذرًا مما سماه كابوس أزمة اليورو القادر على تدمير الاتحاد الأوروبى بأكمله .

 
جورج سوروس 
وقال سورس إنه يتعين على ألمانيا التدخل لإنقاذ اليورو والموافقة على خطة سندات اليورو المشتركة، لأن "التكلفة ستكون ضئيلة جدًا في حال نجاحها ولكن إذا فشلت فسوف تطال ألمانيا " .

ومن شأن إصدار سندات مشتركة أن يوفر وسيلة للمشاركة في تحمل المخاطر في منطقة اليورو، إلا أن المانيا رفضت مرارًا هذا المقترح.

كما قال الملياردير الذي اشتهر بمراهناته الضخمة على انخفاض الجنيه الاسترليني في 1992، إن البديل الآخر هو انسحاب ألمانيا، أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، من العملة الموحدة .

يذكر أن من بين المقترحات المطروحة لعلاج مشكلات منطقة اليورو إنشاء هيئة مركزية تراقب بنوك المنطقة وتشرف على ميزانيتها ومعاملاتها، لمنعها من الإقبال الكثيف على المخاطر أو مراكمة الديون بالنحو الذى كان قبل الأزمة وأدى إلى انهيارات وتعثر بالقطاع، ما دفع الحكومات الأوروبية إلى التدخل وضخ مليارات اليوروهات من أموال دافعى الضرائب لإنقاذها، لتتحول مديونيات البنوك إلى ديون سيادية .

وذكر سوروس وهو رئيس شركة سوروس لإدارة الصناديق أن الأزمة تدفع الاتحاد الأوروبي "لكساد مستديم وهي من صنعهم كليا" .

وتابع: إن هناك خطرًا حقيقيًا سيدمر اليورو والاتحاد الاوروبي وأن السبيل لتفادي ذلك أن تقبل ألمانيا التزامًا أكبر لتقديم المساعدة ليس من أجل مصالحها فحسب بل لمصالح الدول المدينة .

وأضاف سوروس على مأدبة غداء أقامتها الجمعية الوطنية لاقتصادات الأعمال، أنه ينبغي على ألمانيا أن تكون على نفس درجة المسؤولية التي تحلت بها الولايات المتحدة كزعيمة للعالم الحر بعد الحرب العالمية الثانية .

وطرح سوروس حلا آخر للأزمة القائمة منذ أكثر من عامين وهو السماح بانسحاب ألمانيا من منطقة اليورو، قائلا: "سوف تتبدد المشكلة لأن قيمة اليورو سوف تنخفض وينضبط العائد على سندات الدول المدينة " .

يذكر أن المانيا تصدرت منذ بداية الأزمة المالية المشهد بفرض سلسة من الموازنات التقشفية على الدول المتعثرة فى أوروبا شريطة إعطائها حزم إنقاذ مالى. وينظر للسياسات التقشفية التى ترعاها برلين على أنها السبب الرئيسى فى استفحال الأزمة وتعميق هوة الركود فى البلدان التى طبقتها .

ويضغط صندوق النقد الدولي ووزراء مالية من خارج منطقة اليورو على ألمانيا لعمل ما يلزم لإنقاذ اليورو وحل الأزمة التي تعرقل الاقتصاد العالمي .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة