أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

شبـــح الانقســام يخيـم علي نقابــة المهندسيــن


المال - خاص

شهدت اروقة نقابة المهندسين حالة من التوتر بعد اعلان تأسيس مجموعة جديدة تحت اسم »تجمع مهندسي مصر«، يضم بعض أساتذة الجامعات والمهندسين العاملين في بعض الشركات الخاصة. واصدرت المجموعة الجديدة بيانا عرضت فيه أهدافها وانها توجه خدماتها للأمتين العربية والإسلامية من خلال المجهودات العلمية والعملية في سبيل النهضة. واعتبر عدد من المهندسين ان تأسيس جماعة جديدة يهدف الي تشتيت جهود المهندسين في رفع الحراسة عن نقاباتهم، بينما اعتبر البعض ان الحكومة وراء التجمع الجديد.


يري مجدي مسعد، رئيس تجمع مهندسون ضد الحراسة بالاسكندرية، ان العمل النقابي المهني مثل النهر الذي يسير في مساره بعيداً عن اي معوقات، مؤكداً ان اي شخص يقوم بشيء معوق لابد من عدم الالتفات له. اوضح مسعد ان مصر كانت ستشهد اصلاحا سياسيا في نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات وكان الباب مفتوحا للممارسة النقابية المهنية علي مرأي ومسمع من الدولة ولكن قام الاخوان بالتوغل في عدد من النقابات المهنية المهمة منذ عام 1987 وسيطروا علي نقابة المهندسين ادي الي تدخل الدولة لمنع توغلهم اكثر من هذا. ووصف مسعد ما قام به الاخوان بانه فكر سياسي وليس مهنيا فكل ما كان يهتمون به هو تنظيم رحلات حج وعمرة بدلاً من ان ينظموا لجموع المهندسين رحلات استكشافية للمياه اوالتنقيب في الصحراء.

واضاف انه لهذه الاسباب فشلت تجربة الاصلاح السياسي التي كانت تريد الدولة لها النجاح وتعطلت الحركة النقابية في مصر.

واضاف مسعد ان »تجمع مهندسون ضد الحراسة« عندما تأسس قام الاخوان بالانضمام اليه، متهما الاخوان بافشال  الجمعية العمومية التي عقدت في  13 فبراير 2006 امتلأت القاعة بمن يهتفون لاقطاب الاخوان وجلس عدد من قيادات الاخوان علي المنصة مما جعل الحكومة ترفض الانصياع لقرارات الجمعية العمومية، مشيرا الي عدم وجود عمل نقابي وانحصاره في هذا التيار السياسي فقط، ودعا مسعد مهندسي الحركة للاهتمام بالعمل النقابي المهني بعيداً عن العمل السياسي.

من جانبه اكد المهندس محمد لطفي عضو سكرتارية تجمع مهندسون ضد الحراسة بالقاهرة، انهم تجمع مهني هدفه الاساسي رفع الحراسة عن نقابة المهندسين واجراء انتخابات حرة تهدف الي تشكيل مجلس نقابة منتخب يتسم بالقومية ولا يقتصر علي اي تيار سياسي او ديني بعينه، واعضاء التجمع لا يسمحون لاي مجموعة سياسية ان تسيطر علي النقابة وعلي من لا يقبل باهداف التجمع ان يتركه ومن يؤمن باهدافه فاهلا به كعضو عامل معنا. وقال: لا نعرف شيئًا اسمه تجمع مهندسي مصر، معتبراً تاسيس مثل هذا التجمع نوعا من تشتيت جهود المهندسين، واصفاً اياه بانه من صنع الحكومة، مؤكداً ان التجمع به فروع عدة منتشرة في محافظات مصر وتتخذ سكرتارية التجمع من القاهرة مركزاً لها وهي التي قامت برفع العديد من القضايا لرفع الحراسة عن النقابة وهي التي تتولي جهود التفاوض مع وزير الري.. اما المهندس عبد العزيز الحسيني ، عضو تجمع مهندسين ضد الحراسة، فقد اختلف مع الراي القائل بان الدولة تريد اصلاحا سياسيا، نافياً تحقيق ذلك لا في النقابات ولا خارجها، مشيراً الي ان الاخوان لم يكن لهم تواجد ملحوظ في نقابة مثل نقابة الصحفيين مثلاً ولكن الحكومة قامت بالتدخل في انتخاباتها عن طريق الرشاوي السياسية، مشيرا الي تدخل الحكومة في انتخابات نادي القضاة حيث تستغل الاحوال المالية لاعضاء تلك النقابات. ورفض الحسيني ان يكون هناك انشقاق في تجمع مهندسون ضد الحراسة مؤكداً ان الخلاف يكون في وجهات النظر فقط وليس معني ذلك ان يكون هناك انشقاق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة