أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

»‬مترو‮« ‬الألمانية تنافس‮ »‬بيست باي‮« ‬الأمريگية في الصين


المال - خاص
 
تعتزم »مترو« الألمانية رابع أكبر سلسلة متاجر في العالم من حيث حجم المبيعات اختراق الصين بوحدتها المعروفة باسم »ميديا ساتورن« للمنتجات الإلكترونية، ودفع عجلة نمو الاقتصاد الألماني من خلال تنشيط مبيعات »مترو« لتتفوق علي »بيست باي« الأمريكية أكبر سلسلة متاجر للسلع الإلكترونية في العالم رغم أن إيرادات الأولي تقل عن إيرادات الأخيرة بحوالي 20 مليار دولار.

 
يقول إيكهارد كوردز الرئيس التنفيذي للشركة الالمانية إنه يعتزم التوسع في الصين بفضل سوقها الاستهلاكية الضخمة، ورغم الركود العالمي فإن »ميديا ساتورن« تحتل المركز الأول علي العالم في مبيعات السلع الاستهلاكية، حيث تحظي »مترو« بفروع في 32 دولة لتتفوق بذلك علي أي منافس عالمي آخر حتي ولو كان »وول مارت« أو »كارفور« أو »بيست باي«، التي لها فروع في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والصين.

 
كانت مبيعات »ميديا ساتورن« التي تعد أكبر سلسلة متاجر الكترونيات في أوروبا قد بلغت 19 مليار يورو »25 مليار دولار« خلال العام الماضي مقارنة بمبيعات »تبيست باي« التي وصلت إلي 45 مليار دولار.

 
وذكرت صحيفة »وول ستريت« أن ايكهارد كوردز سيعتمد في سد هذه الفجوة بين مبيعات الشركتين علي اجتذاب المستهلكين في الصين بفتح سلسلة متاجر لميديا يبلغ عددها 12 فرعاً في شنغهاي خلال هذا العام، ثم افتتاح 300 فرع آخر في كبري المدن الصينية علي مدار السنوات القليلة المقبلة.

 
وتملك »بيست باي« متاجر تحمل نفس الاسم في الصين كما تملك سلسلة »فايف ستارز« التي تتكون من 165 متجراً في الصين، كما تقول سوزان بوش المتحدثة الرسمية لـ»تبيست باي« إنها تركز علي استراتيجية نمو عالمية لن تستطيع معها »مترو« الألمانية أن تتفوق عليها.

 
واختراق »مترو« للسوق الصينية يدل علي مدي عنف المنافسة العالمية بين سلاسل متاجر التجزئة في الأسواق العالمية الضخمة بعد أن تباطأ نموها في بلادها مع تزايد الركود العالمي الذي جعل مبيعات »ميديا ساتورن« تتراجع بحوالي %1.7 في العام الماضي.

 
ويري المحللون أن الأهداف التي يضعها ايكهارد كوردز طموحة أكثر من اللازم بسبب النمو البطيء لمجموعة »مترو« في آسيا التي دخلت فيها منذ عام 1996، حيث مازالت غير قادرة علي منافسة المتاجر في اليابان، ولم تفتح سوي عدد قليل جداً من الفروع في الهند، ولم تستفد من ضخامة السوق في الصين رغم دخولها إليها عام 2006.

 
ومن المتوقع أيضا احتدام المنافسة بين »مترو« و»بيست باي« في أوروبا حيث تملك »بيست باي« نصف »كارفون وارهاوس جروب« البريطانية لبيع اجهزة التليفونات المحمول والتي تملك فروعاً في 9 دول أوروبية.

 
وتعتزم الشركة الأمريكية فتح فروع جديدة لـ»بيست باي« في بريطانيا بحلول ربيع عام 2010 مع أنها أجلت فعلا افتتاح بعض الفروع بسبب الركود العالمي لكنها »تنوي أن يكون لها 100 فرع في أنحاء أوروبا بحلول عام 2013.

 
ويعترف إيكهارد كوردز أن »بيست باي« تمتلك »بيزنس اون لاين« أفضل من »مترو« التي لن تبدأ في البيع بالإنترنت إلا في الاسواق الهولندية والنمساوية الصغيرة فقط أواخر هذا العام في حين أن مترو لها فروع في 15 دولة أوروبية منها رومانيا وتركيا مما يجعلها قادرة علي المنافسة في سوق الصين.

 
ويؤكد توماس روب بروفيسور مبيعات التجزئة بجامعة العلوم التطبيقية في »بون رين سينج« أن نجاح »بيست باي« خارج أمريكا يعتمد أساسا علي السمعة الأمريكية بينما حققت »مترو« نجاحاً واقعياً في توسعاتها داخل العديد من دول العالم.

 
وتحظي ميديا ساتورن حاليا بمعدل نمو أسرع قليلا من نمو بيست باي من ناحية عدد المتاجر الجديدة التي يتم افتتاحها في الدول المختلفة، ففي العام الماضي افتتحت الشركة الالمانية 71 متجراً جديداً لبيع الالكترونيات منها 61 متجراً خارج المانيا.

 
ومع ذلك تنوي بيست باي افتتاح 65 متجراً هذا العام منها 20 متجراً خارج الولايات المتحدة الأمريكية، غير أن مترو تؤكد نموها السريع فقد افتتحت خمسة متاجر في روسيا عام 2006 وتملك الآن عشرين متجرا لميديا ساتورن في روسيا.

 
ويبدو أن ايكهارد كوردز اكتسب خبرة تسويقية كبيرة بعد أن اشتغل لمدة 30 سنة تقريبا في شركة ديلمر بنز مرسيدي للسيارات مما جعله يفكر ايضا في اختراق أسواق شرق أوروبا لتحقيق المزيد من الارباح من خلال الاستفادة من قوة الاسواق الناشئة التي حققت له %27 من مبيعات مترو الإجمالية.
 
ولكن هذه النسبة الكبيرة من إيرادات »مترو« التي حققتها من مبيعاتها في دول شرق أوروبا زادت المخاوف بين المستثمرين والمحللين في الشركة الالمانية بسبب وقوع هذه الدول في هاوية الركود الحاد بدرجة أكبر من غيرها من دول العالم. بعد أن تراجعت الاستثمارات الاجنبية عليها وتجمدت صادراتها الي دول العالم وإن كان من المتوقع أن تظل مبيعات مترو في شرق أوروبا قوية في الربع الاول من العام الحالي مما يدل علي استمرار خطتها الرامية الي افتتاح 40 متجراً جديداً لها في هذه الدول خلال العام الحالي منها »سوبر سنتر« في أوكرانيا ومتاجر بيع جملة في كازاخستان.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة