أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تفشي‮ »‬أنفلونزا الخنازير‮« ‬يضاعف مشاگل السياحة


أكرم مدحت - علا العلاف
 
توقعت مجموعة من الخبراء تراجع أعداد السائحين الوافدين إلي مصر بنسبة تتراوح ما بين 40 و%60 بسبب تفشي مرض انفلونزا الخنازير (H1N1 )A ، خاصة بعد ظهوره في العديد من الدول التي تعد مصدراً أساسياً للسياحة الوافدة إلي مصر.

 
 
وفي الوقت نفسه أكد الخبراء أن القطاع السياحي دخل في دوامة الركود نتيجة الأزمة الاقتصادية العالمية، مشيرين إلي أن تفشي مرض انفلونزا الخنازير جاء ليزيد من التداعيات السلبية للأزمة التي يمر بها القطاع السياحي.
 
وشددوا علي أن فشل جهود محاصرة المرض واحتمالية انتقاله إلي المرحلة السادسة التي يترتب عليها إغلاق الحدود وتوقف أنشطة التصدير والاستيراد سيمثل كارثة للقطاع السياحي المصري والعالمي.
 
كانت وزارة الصحة اصدرت منشوراً لغرفة شركات السياحة بالدول التي ظهر بها المرض لتوخي الحذر وهي: الولايات المتحدة، كندا، المكسيك، انجلترا، ألمانيا، السلفادور، كوستاريكا، كولومبيا، البرازيل، شيلي، بوليفيا، بيرو، النرويج، الدنمارك، النمسا، سويسرا، فنلندا، كرواتيا، فرنسا، اسبانيا، كوريا الجنوبية، استراليا، نيوزيلاندا، اسرائيل، وجنوب افريقيا.،
 
وفي هذا السياق أكد محمد عاشور عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية حرص غرفة شركات السياحة علي إرسال المنشور الوارد من وزارة السياحة والذي يلزم الشركات بضرورة إبلاغ وزارة الصحة بكشوف السائحين القادمين إلي مصر من الدول التي ظهرت بها إصابات بشرية بمرض أنفلونزا الخنازير، وذلك في ضوء الإجراءات التي تتخذها الدولة للحيلولة دون انتقال المرض إلي مصر، بالإضافة إلي تجنب تفشي المرض بين الأفواج السياحية الأخري.
 
وأوضح عاشور أن الإجراءات الوقائية والحجر الصحي بالمطارات المصرية تقع علي عاتق وزارة الصحة إلي جانب الإجراءات التي تتخذها الدول المصابة بالمرض طبقاً لتوصيات منظمة الصحة ومنظمة السياحة العالمية، مشيراً إلي عدم حاجة الشركات السياحية المصرية إلي إرسال أي تحذيرات وقائية للوكلاء الأجانب في الدول المصابة، حيث يتم تلقائياً منع السفر في تلك الدول حتي يتم حصر المرض مع اتخاذ الاحتياطات الطبية للمسافرين للضرورة فقط.
 
ورجح عاشور عدم ظهور تأثير مرض انفلونزا الخنازير في الفترة الحالية بسبب الركود السائد نتيجة الأزمة العالمية، فضلاً عن ضعف معدل سفر الأجانب إلي الدول السياحية بسبب الأزمة العالمية وذلك قبل ظهور المرض بفترة طويلة.
 
من جانبه قال رياض قابيل، أمين عام غرفة الشركات السياحية، إن إخطار الشركات لوزارة الصحة الذي يتضمن بياناً بتحركات السائحين وأماكن إقامتهم خلال فترة تواجدهم في مصر سيتم بصفة دورية وفورية، مضيفاً أنه تم إخطار شركات السياحة بالخط الساخن المجاني وهو رقم »105« التابع لوزارة الصحة للإجابة عن اي استفسارات، مشيراً إلي أن الوزارة أخطرت الغرفة بأسماء الدول التي ظهر بها المرض، وهو ما سيتم تحديثه باستمرار طبقاً لتطورات المرض وانتشاره.
 
وعلي جانب آخر توقع ناجي عريان رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات نايل إكبلوريشن للفنادق العائمة تأثر السياحة المصرية سلباً بنسبة تتراوح بين 40   و%60 بدءاً من الشهر الحالي حتي سبتمبر المقبل، مشيراً إلي اعتماد السياحة في هذه الأوقات علي الأفواج الإسبانية والألمانية والإنجليزية، في حين تعتمد إسبانيا مثلاً بشكل أساسي علي الوفود المكسيكية.
 
وأوضح عريان أن أسرع وسيلة لانتشار فيروس انفلونزا الخنازير تكون من خلال المطارات عبر الرحلات القصيرة والطويلة أو الرحلات التي تعتمد علي الترانزيت »التوقف المؤقت في المطارات الجوية«، مشدداً علي ضرورة اتخاذ التدابير الوقائقة في الموانئ الجوية وتنفيذ إجراءات الحجر الصحي عند وصول الأفواج القادمة من الدول المصابة أو التي ظهرت فيها بعض الحالات الفردية.
 
من جانبه قال هاني مصبح، مدير عام شركة الجزيرة العربية للسياحة، إن الحجوزات الموجودة أساسا ضعيفة ولم يتم إلغاء أي منها بعد، بالإضافة إلي أن السبب الحقيقي لركود السوق السياحية المصرية يرجع إلي الأزمة العالمية، متوقعاً أن يكون لمرض انفلونزا الخنازير تأثير إضافي علي ضعف حركة السياحة الفترة المقبلة خاصة مع تعدد الدول التي ظهر بها المرض.
 
وأكد مصبح تسلم الشركات المنشور الصادر من وزارة السياحة والذي قامت غرفة الشركات السياحية بدورها بإرساله إلي كل الشركات، ولكن لم يصادف حتي الآن وصول أي فوج سياحي وافد من هذه الدول الموجودة بالمنشور، مشيراً إلي أن الشركة لا تستطيع أن تتخذ أي إجراءات وقائية سوي الالتزام بتوصيات وزارتي السياحة والصحة بشأن امدادهما بكل المعلومات الخاصة بالقادمين إلي مصر من قائمة الدول المعلن عنها.
 
وأوضح أن تفشي المرض أكثر من ذلك في بعض الدول المذكورة مثل ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة سيكون لها التأثير الأكبر في الإقبال السياحي نتيجة امتناع رعاياها عن السفر لأن هذه الدول تمثل النصيب الأكبر من السياحة الوافدة إلي مصر.
 
كما أكد شريف رياض، مدير شركة ترافكو الإنجليزية بمصر أن ارتفاع مؤشر المرض إلي المرحلة الرابعة يعني تأثيره علي السياحة الوافدة إلي مصر، مضيفاً أن وصول هذا الفيروس مستقبلاً إلي المرحلة السادسة سيؤدي إلي إغلاق الحدود وتوقف أنشطة التصدير والاستيراد وأول الأنشطة تأثراً هو نشاط السياحة حيث إنها تعتمد علي السفر والانتقال بين الدول.
 
وتوقع رياض تراجع السياحة المصرية من 40 إلي %60 وذلك لتزايد ظهور الفيروس في دول الاتحاد الأوروبي والتي تعتمد عليها السياحة المصرية وخاصة الوفود القادمة في هذا الوقت من إيطاليا وألمانيا وإسبانيا، وهذه الدول تحتل صدارة الوفود السياحية إلي مصر.
 
وأشار رياض إلي إصدار دول الخليج تعليمات إلي الجاليات العربية في الدول المصابة بالفيروس بعدم التحرك لمدة شهر من منازلهم لحين وضوح الرؤية والسيطرة علي المرض لتجنب الإصابة به.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة