أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انتقادات حادة من خبراء صناعة الملابس الجاهزة للغرفة‮ »‬النسيجية‮«‬


رشا شقوير

انتقد بعض خبراء صناعة الملابس الجاهزة المحاولات التي تقوم بها غرفة الصناعات النسيجية من أجل زيادة الأسعار الاسترشادية بالمنافذ الجمركية الخاصة بواردات الملابس الجاهزة بنسبة %50 دفعة واحدة وذلك بهدف الضغط علي المستوردين والتجار للحد من الاستيراد وأيضاً مساندة الصناعة الوطنية للملابس الجاهزة التي ستتضرر خلال الفترة المقبلة.


ويري الخبراء أن زيادة الأسعار الاسترشادية ستحد من الاستيراد ولكنها تساعد علي زيادة التهريب.
 
 مجدى طلبه

يذكر أن الفترة الأخيرة شهدت جدلاً كبيراً بسبب الأسعار الاسترشادية والخلافات حول تحديدها وأي جهة هي التي تضعها مما اشعل الخلاف بين الصناع والتجار ومستوردي الملابس الجاهزة وأصبحت كل جهة منها تعمل بمفردها وحسب مصلحتها بحجة حماية الصناعة الوطنية للملابس الجاهزة.

أكد مجدي طلبة، رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة السابق، أن غرفة الصناعات النسيجية ليست جهة تنفيذية ولكنها استرشادية فقط وليس من حقها إصدار أي القرارات أو اتخاذ أي خطوة بدون تعليمات من جهة تنفيذية.

ونفي طلبة أن تساعد زيادة الأسعار الاسترشادية في حماية الصناعة الوطنية مؤكداً أن التهريب له الكثير من الأشكال والأبواب وأن الأسعار الاسترشادية تختص فقط بالفواتير المضروبة مشيراً إلي امكانية التهريب عن طريق المناطق الحرة الخاصة والعامة والسماح المؤقت وغيره من الأشكال.

ويري أنه ليس من الضروري أن نتكلم علي موضوع الأسعار الاسترشادية بصفة دائمة وكأنها هي العنصر أو العامل الوحيد في الحد من الاستيراد موضحاً أنه لابد من اصلاح المنظومة بالكامل وليس من جانب واحد فقط كما يجب دعم الصناعة الوطنية حيث إن صناعة الغزل والنسيج من أكثر القطاعات تضرراً بالأزمة المالية العالمية.

وأضاف أن اصلاح منظومة الملابس الجاهزة يحتاج إلي تكاتف جميع الجهات المختصة بداية من وزارة المالية المتمثلة في مصلحة الجمارك ووزارة الاستثمار في تشديد الرقابة علي المناطق الحرة العامة والخاصة ووزارة التجارة والصناعة في اتحاد الصناعات والغرف التجارية.

وأكد يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي الملابس الجاهزة عضو الشعبة بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن ما قامت به غرفة الصناعات النسيجية تصرف فردي وله مردود سلبي علي صناعة الملابس الجاهزة مشيراً إلي أن الأسعار الاسترشادية التي وضعتها الشعبة العامة للملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية هي المعمول بها في الجمارك حالياً.

وقال زنانيري إنه قام بمخاطبة جلال أبوالفتوح مستشار وزير المالية بخصوص الأسعار الاسترشادية التي تقوم الغرفة بوضعها حالياً ولكن أبوالفتوح قال له إنه لا يتم اعتماد أي أسعار جديدة إلا بعد مناقشة جميع الجهات المختصة.

ويقول حمادة القليوبي، نائب رئيس غرفة الصناعات النسيجية، إن الأسعار التي قامت غرفة الصناعات النسيجية بوضعها هي قائمة استرشادية فقط يمكن للجمارك الاستعانة بها أو عدم ذلك.

وأضاف أن الجمارك تعمل بالنظام التركي الذي يعتمد علي سعر الخامات سواء كانت ارتفاعا أو انخفاضاً مضيفاً أن هناك حدوداً استرشادية علي المستوردين أن يلتزموا بها مشيراً إلي أنها في صالح الصناعة الوطنية وحمايتها من التزوير وضرب الفواتير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة