أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

فاقد العملية الإنتاجية‮ ‬%40‮ ‬والأرباح‮ ‬%5‮ ‬فقط


المال - خاص
 
تصدر قطاع الغزل والنسيج معدلات الفاقد في العملية الإنتاجية،، بسبب ارتفاع نسبة إهلاكه مما يقلل من أرباح العاملين بالقطاع وسط مقترحات عديدة للمنتجين بأهمية التحول لتقليل معدلات الإهلاك كما تحدث في معظم دول العالم، التي تحقق تكاملاً في العملية الإنتاجية.

 
ويري الخبراء أن عدم إحكام الرقابة الصارمة علي العملية الإنتاجية وضعف منظومة الإدارة في المصانع المصرية رفعا من معدلات الإهلاك في جميع المراحل الإنتاجية، وقالوا إن نسبة الهالك بعد انتهاء العملية الإنتاجية تصل إلي %40، وإن الأرباح لا تتعدي %5.
 
كما أن عدم التكامل والتعاون بين مصانع المراحل المختلفة للعملية الإنتاجية يمثل عقبة أمام محاولة الحد من نسبة الإهلاك المرتفعة.
 
من جانبه أكد عادل العزبي، رئيس الشعبة العامة للمستثمرين، أن فاقد العملية الإنتاجية يعد أحد العيوب الأساسية التي تؤثر سلباً في العملية الإنتاجية وبالتالي تكلفة الإنتاج والسعر النهائي للمستهلك العادي مما يحمل المستهلك عبئاً إضافياً لا مبرر له، خاصة مع امكانية تجنب ذلك باستحداث ثقافة إنتاجية متطورة وتدريب العاملين بشكل مكثف وتشديد أساليب الرقابة داخل الوحدة الإنتاجية مما يمكن المنتج من تقليل فاقد العملية الإنتاجية والسيطرة عليه بنسبة تصل إلي %100.
 
وأكد العزبي قدرة جميع مصانع القطاع علي تطبيق هذه الأساليب مهما كان حجمها، لأن كل مصنع لديه إدارة خاصة بالرقابة والجودة يمكن من خلالها تطبيق جميع أساليب الرقابة.
 
وأوضح العزبي أن ما يزيد من معدلات هذا الفاقد هو أنه يتحقق في جميع مراحل العملية الإنتاجية بدءاً من شراء الخامات وإصابة بعض المنتجات والخامات أثناء عملية النقل والتخزين وكذلك أثناء عملية التخزين إضافة إلي الفاقد أثناء التشغيل إما عن طريق الإهمال أو التقاعس في المحاسبة علي الأخطاء.
 
وأكد مجدي طلبة، رئيس المجلس التصديري السابق، أن فاقد العملية الإنتاجية في هذه الحالة يشمل اتجاهين هما فاقد الوحدة الإنتاجية نفسها، نتيجة عدم وجود نظم إدارية ناجحة وقادرة علي تجنب هذه المعدلات المرتفعة من فاقد العملية الإنتاجية مما يرفع من معدلات الهالك داخل المصانع عن باقي دول العالم.
 
وقال طلبة إن الاتجاه الثاني يتمثل في فاقد العملية الإنتاجية ككل، بسبب عدم وجود تكاملية في المصانع المصرية كما يحدث في كل دول العالم مما يهدر الطاقة الإنتاجية في المصانع بسبب عدم استغلالها بالكامل ويرجع ذلك إلي عدم التعاون بين المصانع حتي يكون لكل واحد منها مرحلة مستقلة من العملية الإنتاجية واعتمادها في الباقي علي المصانع الأخري لذا فإن كل مرحلة يتم تشغيلها لبعض الوقت وإيقافها البعض الآخر لاعتماد كل مصنع علي ذاته فقط بخلاف تركيا علي سبيل المثال فلكل مصنع مرحلة واحدة فقط مما يقلل الفاقد لاستغلال طاقة المصنع طوال العام بنسبة %100.
 
وأشار طلبة إلي أن المصانع المصرية في حاجة إلي تقليل هذا الهادر باستحداث نظم إدارية جديدة، مشيراً إلي أن مصانع المصدرين بشكل خاص قادرة علي تحقيق ذلك أكثر من غيرها لتطورها الشديد عن غيرها من المصانع التي تنتج منتجاً محلياً فقط بسبب ارتباط مصانع التصدير بأنظمة الإدارة العالمية.
 
وكشف طلبة عن امكانية أن تصل نسبة الهالك بعد انتهاء العملية الإنتاجية بجميع مراحلها إلي %40 مما يقلل الأرباح بشكل كبير.
 
وأكد حمادة القليوبي، نائب رئيس غرفة الصناعات النسيجية، أن أرباح العملية الإنتاجية في القطاع ضئيلة للغاية، وتتراوح بين 3.5 و%5 وهذا يعني بالضرورة العمل بقوة علي تقليل معدلات الإهلاك فيها لتحقيق التنافسية في الأسواق المحلية والخارجية.
 
وأشار القليوبي إلي أن المصانع التي تجهز منتجاتها للتصدير تعمل علي تقليل هذا الفاقد أكثر من غيرها، نتيجة تطور هذا النوع من المصانع عن غيره.
 
وقال القليوبي إن الإهلاكات في العملية الإنتاجية تأتي في جميع المراحل الإنتاجية بسبب تنوع المدخل الإنتاجي في كل مصنع عن نظرائه فالمدخل قد يكون الغزل أو القماش أو النسيج أو الخيوط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة