أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اقتصاد أوروبا لن يسترد عافيته قبل النصف الثاني من‮ ‬2010


إعداد ـ أماني عطية
 
مازالت التوقعات المتشائمة تهيمن علي الاقتصادات الاوروبية التي من غير المحتمل ان تعود لتحقيق النمو مرة اخري حتي النصف الثاني من العام المقبل وهذا الركود العميق الذي تتعايش معه هذه الدول يرجع الي التدهور الناجم عن الازمة المالية العالمية وحركة التجارة الدولية والتصحيحات المستمرة في اسواق العقارات ببعض الدول وهناك ترقب لاجتماع البنك المركزي الاوروبي غدا والذي من المحتمل ان يثمر عن خفض الفائدة والاعلان عن سياسات اخري غير تقليدية.

 
وصرحت المفوضية الاوروبية بأن الاقتصاد الاوروبي لن يبدأ في استرداد عافيته حتي النصف الثاني من العام المقبل، وخفضت المفوضية توقعاتها للنمو الاقتصادي في المنطقة الاوروبية حيث سينكمش نمو اقتصادات الـ16 دولة في اليورو بنسبة %4.0 في العام الحالي وبنحو %0.1 في العام المقبل وذلك مقارنة بما توقعته في وقت سابق من ان هذه الدول ستحقق تراجعا في النمو بنسبة %1.9 هذا العام وان تحقق نموا %0.4 في 2010.
 
وتري ان الـ27 دولة في الاتحاد الاوروبي سوف تحقق اقتصاداتها انكماشا بنسبة %4 في العام الحالي وبنحو %0.1 في العام المقبل.. وتتوقع المفوضية ارتفاع معدلات البطالة بنسبة قد تصل الي %11.5 في العام المقبل، كما ان التضخم في منطقة اليورو قد يتراجع الي %0.4 في العام الحالي مقابل %3.3 في العام الماضي، وان يرتفع ليصل الي %1.2 في عام 2010.. ومن ناحيته اوضح »جواكين المونيا« مفوض الشئون الاقتصادية والنقدية ان اوروبا عليها ان تسارع في ازالة الاصول الرديئة من علي عاتق المصارف الاوروبية وتعيد رسملة البنوك اذا اقتضي الامر، وذلك لكي تعاود اوروبا النهوض والنمو في النصف الثاني من العام المقبل.. ويزيد التشاؤم من ناحية اخري بشأن الماليات العامة الاوروبية حيث تتوقع المفوضية ان عجز الموازنة في منطقة اليورو سوف يزيد حتي يتجاوز ثلاثة اضعافها ليصل الي %6.5 من اجمالي الناتج المحلي في عام 2010، وان تستحوذ ايرلندا علي اكبر عجز في الموازنة في الدول الاوروبية حيث سيصل الي %12 من اجمالي الناتج المحلي لديها في العام الحالي وسيرتفع الي %15.6 في العام المقبل، وفقا لوكالة رويترز.
 
ومن المتوقع ان تكون لهذه التوقعات تأثيرات هائلة علي دول اوروبا الشرقية لتنهي بذلك سنوات نموها وتعوق جهودها للانضمام لليورو.
 
وقال »اكسل فيبر« عضو بالمجلس الحاكم للبنك المركزي الاوروبي ان اقتصاد ألمانيا من غير المتوقع ان يحقق نموا قبل النصف الثاني من العام المقبل حيث ان المؤشرات الحالية تؤكد استمرار معاناة ألمانيا من الركود خلال الاشهر المقبلة ولكن بشكل اقل مما شهدته خلال الاشهر القليلة الماضية.
 
وخفضت العائلات الالمانية انفاقها علي سلع التجزئة في ظل ارتفاع معدلات البطالة مما اطاح بالآمال التي كانت تستهدف تعويض الانفاق الاستهلاكي للتأثيرات السلبية من جراء الازمة الاقتصادية.. واظهرت البيانات مؤخرا تراجع مبيعات التجزئة في ألمانيا بنسبة %1.0 في شهر مارس الماضي وذلك باستثناء مبيعات السيارات. وتتوقع الحكومة الالمانية انكماش اكبر اقتصاد في اوروبا بنسبة %6 في العام الحالي.
 
فيما ان بيانات مبيعات التجزئة لم تعكس الوضع بالنسبة لمبيعات السيارات، حيث قفزت التسجيلات الجديدة للسيارات بنسبة %40 في مارس، وهذا يظهر التأثيرات الايجابية لبرنامج تكهين السيارات الذي تبنته الحكومة الالمانية، في حين اوضح بعض النقاد ان هذه الخطة سوف تضعف الانفاق علي القطاعات الاقتصادية الاخري وانها ستقلل من مبيعات السيارات في المستقبل.
 
وفي ظل الاوضاع الاقتصادية العصيبة اوضحت شركة »مترو« العملاقة لمبيعات التجزئة انها توقعت تراجع نمو مبيعاتها بشكل كبير في العام الحالي حتي تصل الي اقل مما استهدفته الشركة بتحقيق نمو باكثر من %6 لذلك تخطط الشركة في الوقت الراهن لتسريح 15 الف عامل لديها.
 
ومن جهة اخري، يتوقع خبراء الاقتصاد قيام البنك المركزي الاوروبي بخفض اسعار الفائدة الاساسية بمقدار 25 نقطة لتصل الي %1.0 عند اجتماعه غدا كما انه من المحتمل ان يعلن عن سياسات اخري غير تقليدية تستهدف دعم الاقتصاد الاوروبي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة