أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

300‮ ‬مليون دولار صادرات مصرية إلي العراق في‮ ‬2008


محمد مجدي
 
دعا الملحق التجاري بالسفارة العراقية في القاهرة علي عبدالزهرة الي قيام المستثمرين المصريين باستغلال الفرصة المتاحة لهم حاليا لإقامة المشاريع الاقتصادية، والصناعية، والزراعية، والسياحية، والإنتاجية، وايضا النقل في كردستان العراق، والفرات الأوسط والجنوبي، وأكد في تصريحات خاصة لـ »المال« أن العراق يعتبر في الوقت الحالي واحة خصبة للاستثمار من حيث المناخ الجيد لضخ الأموال في المشروعات المختلفة، لافتا الي أن المادة رقم 13 لسنة 2006 من قانون الاستثمار العراقي تمنح للمستثمر الاجنبي ضمان استثماراته والامتيازات والتفضيلات التي يتم منحه إياها.

 
 
 على عبد الزهرة
وقال عبدالزهرة إن التبادل التجاري بين العراق ومصر شهد في فترة التسعينيات معدلات نمو متصاعدة تجاوزت المليار دولار في بعض السنوات وبعد عام 2003 ولأسباب تتعلق بالوضع الأمني الذي شهده العراق لوحظ انخفاض في العلاقات المصرية - العراقية، ومع ذلك زادت معدلات التبادل التجاري بين البلدين، خصوصا فيما يتعلق بالواردات المصرية الي العراق، إلا أنه لا توجد أرقام دقيقة عن حجم التبادل التجاري بين الدولتين حيث إن هناك بعض الصادرات المصرية الي العراق تذهب من خلال سوريا عن طريق تجار سوريين يتم نقل البضائع من مصر إليهم، مشيرا الي ان المعلومات المتاحة حاليا تقدر الصادرات المصرية الي العراق بما يتجاوز 300 مليون دولار في 2008، وأعرب عن أمله في ان يشهد العامان الحالي والمقبل اقامة علاقات تجارية واقتصادية مميزة بين القاهرة وبغداد في ظل الرغبة السياسية بين البلدين في تعزيز العلاقات الاقتصادية.
 
واضاف انه تم خلال شهر مارس الماضي عقد لجنة مشتركة في القاهرة بين الحكومتين العراقية والمصرية علي مستوي وكلاء الوزراء، وحضرها ما يقرب من 30 وكيل وزارة مناصفة بين الجانبين، كما صدر عن هذه اللجنة عدد من المحاضر المشتركة من الجانبين التجاريين وتضمنت عدة فقرات تدعو الي تعزيز العلاقات الاقتصادية، وأقيم علي هامش اللقاء اجتماع موسع في شركة النصر للاستيراد والتصدير، وهي احدي الشركات التابعة لوزارة الاستثمار وكان علي قدر كبير من الاهمية ومثمراً من حيث ضمه عدداً كبيراً من الشركات ورجال الاعمال المصريين واستعرض لهم وليد الحلو، وكيل وزارة التجارة العراقية، الفرص التجارية والصناعية المتاحة في العراق وحث الشركات المصرية علي استغلال هذه الفرص، واضاف ان العراق يستورد مواد غذائية للبطاقة التموينية بما يقرب من 3 مليارات دولار وهناك رغبة في استيراد المواد الغذائية من مصر كما أن السلع المصرية متنوعة ومنها منتجات غذائية ومنزلية بمبالغ تجاوزت ربع المليار دولار حسب بيانات وزارة التجارة والصناعة المصرية.
 
وتابع الملحق التجاري العراقي مؤكدا أن السياسة التي تنتهجها الحكومة العراقية حاليا هي التصدير، حيث أن العراق يمتلك قدرة علي إنتاج منتجات بكفاءة عالية الجودة، ولكن في الوقت الحالي لا تزال القدرة الانتاجية ضعيفة بسبب الايدي العاملة المنخفضة وتوقع أن يكون العراق من الدول المصدرة في المنطقة العربية أكثر منها مستوردة كما أن المصانع المحلية في العراق تنتج الأسمنت والفوسفات بمواصفات عالية الجودة، ولدي تلك المصانع القدرة علي زيادة الانتاج بكميات ضخمة، ولكن ما ينقصها هو الايدي العاملة وهناك ايضا الاتجاه الي عرض فرص استثمارية علي الدول المتقدمة مثل بريطانيا، وفرنسا، لإقامة مشاريع صناعية متطورة، لافتا الي ان العراق يسعي منذ فترة طويلة الي تعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر حيث إنها تعتبر »خيمة العرب« ومع الاسف مازالت العلاقات غير مرضية للطموحات العراقية من حيث حجم التعاون التجاري والصناعي بين البلدين، وتعتبر مصر من أكبر الدول التي زارتها وفود تجارية عراقية،  وتم عقد مؤتمرات ولقاءات كثيرة بين الجانبين العراقي والمصري متمثلا في القطاعين الحكومي والخاص.
 
وارجع علي عبدالزهرة التباطؤ التجاري والاقتصادي بين مصر والعراق الي التخوفات التي كانت تسيطر علي المستثمرين المصريين، لاقامة مشاريع استثمارية في العراق موضحاً انه في الوقت الحالي وبالأخص بعد شهر مارس الماضي زالت تلك التخوفات ولوحظ ان المستثمر المصري بدأ في السعي لاقامة شركات وحضور مناقصات حكومية ومكاتب تمثيل تجاري وفروع لشركات مصرية في العراق، كما ان الملحقية التجارية بالسفارة العراقية في القاهرة علي اتصال دائم بالغرف التجارية، واتحاد الصناعات للتأكيد علي ضرورة تواجد رجال الاعمال المصريين في العراق أسوة بالشركات الاجنبية، والخليجية العاملة في منطقة كردستان العراق، والفرات الأوسط، والفرات الجنوبي، من خلال عدة مشروعات صناعية، وسياحية، وزراعية.
 
واشار الي ان الفرص الاستثمارية المتاحة الآن أمام الشركات المصرية ورجال الاعمال ستتاح ايضا امام دول اخري، ولذا فإنهم مطالبون باغتنام تلك الفرص مؤكدا ان الشركات المصرية لديها خبرات طويلة في مجالات الكهرباء والزراعة، والسياحة، لافتا إلي ان الحكومة العراقية اعدت خريطة توضح الاستثمارات التي تتيح للمستثمر المصري ضخ امواله فيها، وتم توزيعها علي الشركات واتحاد الصناعات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة