أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

مخطط الإسكندرية 2032.. كثير من اليأس قليل من التفاؤل


محمد عبدالمنعم

اختلفت توقعات الخبراء والمستثمرين العقاريين بالإسكندرية حول جدوى مخطط الإسكندرية 2032 المقرر تنفيذه خلال الفترة القليلة المقبلة، ورهن كثيرون نجاح المخطط بعرضه على المستثمرين للاطلاع على تفاصيله ومدى قابليته للتنفيذ، بالإضافة إلى مدى قدرة الدولة على تحقيقه على أرض الواقع، خاصة بعد إعلان المحافظة من قبل الكثير من المخططات والتى كانت قد شملت مشروعات لم يتم تنفيذها على أرض الواقع، وظلت مجرد أفكار على الورق محبوسة داخل الأدراج .

 
وأشار الخبراء إلى مشروعات أعلنت عنها الحكومة ضمن مخطط إسكندرية 2020 ، أهمها مشروع إسكندرية الجديدة على مساحة حوالى 3700 فدان غرب المدينة، ومشروع إنشاء مترو أنفاق لحل مشكلة المرور بالمحافظة، بجانب مشروع المدينة الطبية، إلا أنها توقفت كلها ولم تنفذ الحكومة منها شيئا .

ويحتوى المخطط الجديد للمدينة على عدة مشروعات مهمة، أبرزها مشروع بحيرة المطار على مساحة 3500 فدان للاستثمار العقارى والسياحى والصناعى والترفيهى والتجارى والتعليمى والطبى تسعى الحكومة لطرحها قبل نهاية يونيو المقبل، بالإضافة إلى مشروع المدينة الترفيهية الذى تسعى الحكومة لطرحه العام الحالى .

وكان اللواء أحمد صالح الإدكاوى، سكرتير عام محافظة الإسكندرية السابق قد أعلن، قبيل إبعاده عن المحافظة، عن استعداد المحافظة لتسلم مخطط 2032 من هيئة التخطيط العمرانى، تمهيدا لبدء تنفيذه على أرض الواقع مع الجهات المعنية .

من جانبه اعترف المهندس طه السيد عبداللطيف، رئيس شركة قرطبة للاستثمار العقارى والرئيس السابق لشعبة الاستثمار العقارى بغرفة تجارة الإسكندرية، عدم وجود أى مخططات فعلية لمدينة الإسكندرية، مشيرا إلى أن كل المخططات التى تم الإعلان عنها كانت مجرد مواد دعائية فقط، لم يتم تنفيذ أى منها أو الإفصاح عن تفاصيلها .

وأضاف عبداللطيف، أن المدينة تحتاج إلى تخطيط سريع وعاجل فى ظل تفاقم مشكلة الإسكان بالمدينة وتزايد العشوائيات بها بشكل غير مسبوق، موضحا أن غياب التخطيط دفع العرب بغرب المدينة للاستيلاء على أراضى الدولة بوضع اليد وتخطيط المناطق تبعًا لرغباتهم .

ويرى عبداللطيف أن أراضى البحر أصبحت محدودة وكذلك معظم الأراضى فى الإسكندرية، مشيرا إلى أن سعر متر الأرض على البحر وصل إلى 50 ألف جنيه، فى حين يتراوح السعر بين 15 و 20 ألفًا للمتر داخل المدينة .

وأشار إلى أهمية تخطيط جنوب غرب المدينة كامتداد عمرانى وحيد لها، نظرا لأن شرق المدينة يعد كتلة زراعية، فى حين أن العرب بغرب المدينة استحوذوا على معظم أراضى المدينة المتاحة منذ أواخر ثمانينيات القرن الماضى، وهو ما أدى إلى تشويه الشكل العام لتلك المنطقة فى ظل عدم وجود مخطط لها .

وأوضح عبداللطيف أن التجمعات السكنية فى منطقة غرب المدينة أصبحت أشبه بعشوائيات على مستويات كبيرة، يبنى كل مستثمر فيها بتخطيطه ورؤيته الخاصة مطالبا بتخطيط شامل للمنطقة بأكملها وتحديد استخداماتها من قبل المحافظة ووزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية .

 وكانت محافظة الإسكندرية قد أعلنت قديما عن مشروع الإسكندرية الجديدة على مساحة 3700 فدان غرب المدينة، إلا أنه توقف بسبب عجز المحافظة عن الحصول على كامل الأرض المخصصة للمشروع، على حد قول محمد صبرى، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية رجال أعمال الإسكندرية .

واستطرد عبداللطيف أن المحافظة وهيئة التخطيط العمرانى تعلنان عن مخطط جديد كل 18 عامًا للمدينة، إلا أنهما ترفضان إعطاء المستثمرين تلك المخططات أو الإفصاح عنها، وتتوقف عن طرح أراض كان من المفترض أن يتم طرحها وفقا للمخططات المزعومة .

من جانبه انتقد هانى المنشاوى، عضو مجلس أمناء مدينة برج العرب، تغيير مخطط المدينة بتغيير المحافظين، خلال الفترة الأخيرة، مضيفا أن معظم المحافظين الذين تعاقبوا على المدينة، تجاهلوا المخططات السابقة وبدأوا إعداد مخططات جديدة .

وأشار المنشاوى إلى أهمية تنفيذ المخططات القديمة بدلا من إهدار الوقت والجهد فى الإعداد لمخططات أخرى، وهو ما يعد تبديدا لأموال الدولة، خاصة فى ظل الاستعانة بعدد من مكاتب الخبرة ودفع ملايين الجنيهات فى مخططات لا يتم تنفيذها .

وأوضح أن المحافظة كانت قد وضعت حلولا لعدد من المشكلات خلال مخطط الإسكندرية 2020 أهمها مشكلة المواصلات والإسكان والنظافة، بالإضافة إلى تضمنه مشروع مترو تم تحديد مكانه بالمخطط، وكذلك مشروعات لإعادة استخدام المخلفات، إلا أن معظم تلك المشروعات ذهب أدراج الرياح .

وتطرق المخطط أيضا إلى المهاجرين بالمدينة وتطوير وضع الإسكان ببرج العرب، بالإضافة إلى استخدامات الأراضى المحيطة بالمدينة حتى العلمين، إلا أن كثيرًا من تلك الأراضى تم الاستيلاء عليها بوضع اليد، مما أدى لفشل كثير من المشروعات بالمخطط، بعد أن تكلفت مبالغ طائلة .

وكانت محافظة الإسكندرية قد أعلنت مؤخرا عما أدى إليه تنازع عدة جهات أبرزها هيئة المجتمعات العمرانية ومحافظة الإسكندرية وكذلك تداخل ولايتها على أراضى غرب الإسكندرية مما عرقل مخططات التنمية، وهو ما يتطلب فى كثير من الأحيان الرجوع للمركز الوطنى لاستخدمات أراضى الدولة لفض الاشتباك خلال الفترة المقبلة .

من جانبه نفى الدكتور محمد القط، مدير مديرية الإسكان بالإسكندرية أن يكون هناك نزاع بين هيئة المجتمعات العمرانية والمحافظة على أراضى منطقة غرب الإسكندرية، مشيرا إلى أن ملكيات تلك الأراضى محددة، إلا أن هناك بعض المشكلات الإجرائية فيها تتمثل فى شراء بعض الأهالى عددًا من الأراضى وتسديد مستحقاتها لهيئة أملاك الدولة، وتبين فيما بعد تبعية تلك الأراضى لهيئة المجتمعات العمرانية، لافتا إلى أن تلك المشكلة لا تعرقل مخططات التنمية بالمدينة .

وأوضح القط أن عهد الإعلان عن المخططات دون تنفيذها على أرض الواقع وحجبها كذلك عن المستثمرين، انتهى إلى غير رجعة، موضحا أن المحافظة جادة فى تنفيذ المخططات وتقوم بإعداد عدد من المشروعات، أهمها مشروع بحيرة المطار على مساحة 3500 فدان، تمهيدا لطرحها على المستثمرين ضمن المخطط العام للمحافظة .

من جانبه أكد مصدر مسئول بالقطاع العقارى بشركة المعمورة للتنمية السياحية أهمية أن يتضمن المخطط الجديد حلولاً لأزمة المرور بالمدينة فى ظل ازدحام معظم محاور المدينة، مشيرة إلى عرض قديم كانت قد تقدمت به شركة يابانية لعمل طريق داخل البحر بنظام حق الانتفاع لمدة 25 سنة، إلا أن المشروع توقف .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة