أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

«السويس للتنمية الصناعية»: تضخ 400 مليون جنيه تكلفة إنشائية لـ «Plug and play».. وتبدأ تسويق مصانعها


حوار: محمود إدريس – رضوى عبدالرازق

كشف عمرو البطريق، نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب للعمليات لشركة السويس للتنمية الصناعية، عن نية الشركة ضخ 400 مليون جنيه خلال العام الحالى كتكلفة إنشائية لمشروع «Plug and play» ، المقام على مساحة 250 ألف متر بالمنطقة الصناعية المملوكة للشركة بالعين السخنة، ويضم 281 مصنعًا للصناعات الصغيرة والمتوسطة، بدأت الشركة طرحها للتسويق خلال الشهر الماضى، لافتًا إلى إنهاء ترفيق المنطقة بالكامل والتى تمثل %50 من إجمالى المشروع .

 
 عمرو البطريق
وأكد البطريق فى حواره مع «المال » ، أن المشروع أول استثمارات الشركة فى مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة، حيث قامت باستقطاب 25 مصنعًا للصناعات الثقيلة داخل منطقتها الصناعية، وتتولى الشركة ترفيق وإنجاز الأعمال الإنشائية للمشروع وتسليم المصانع جاهزة للمرة الأولى، حيث اقتصر دور الشركة على توصيل المرافق وتنمية الأراضى فقط فى السنوات الماضية .

وأشار إلى أن «Plug and play» يقام على أربع مراحل تضم الأولى 57 مصنعًا بمساحات من 450 إلى 750 مترًا، وأسعار تبدأ من مليون و 600 ألف جنيه، وتمنح الشركة تسهيلات فى السداد وأقساطًا تتراوح بين 3 و 4 سنوات، ويقدر حجم العمالة المباشرة المستهدفة للمشروع 2800 إلى 3000 عامل .

ولفت البطريق إلى إنجاز الأعمال الإنشائية للمشروع بالتوازى مع معدلات التسويق والبيع لضمان سرعة الإنجاز والوفاء بالالتزامات كاملة تجاه العملاء، حيث تقوم الشركة بتسليم المصنع بعد 6 أشهر من تاريخ التعاقد عليه، وتتولى الشركة أيضًا تنفيذ المنطقة الخدمية داخل المشروع والتى تضم عيادات طبية ومكاتب إدارية وتجارية لتوفير الاحتياجات الأساسية للمصانع، بالإضافة إلى توفير أجهزة حماية بيئية لرصد انبعاثات ومخلفات المصانع وتوقيع غرامات على ملاك المصانع التى لا تتوافر بها معايير الحماية البيئية، وفقًا للغرامات المنصوصة فى العقود المبرمة بين السويس للتنمية الصناعية والمالكين .

وقال البطريق إن الشركة اشترطت الحصول على الموافقات البيئية من قبل المصانع داخل منطقتها الصناعية للحفاظ على المعايير البيئية بالمنطقة باعتبارها منطقة سياحية بالدرجة الأولى، لافتًا إلى ابتكار الشركة آليات إعادة تدوير واستغلال المخلفات والانبعاثات بديلاً للطاقة .

وأضاف أن وجود المنطقة الصناعية على طريقى «القطامية - العين السخنة » و «السويس - الغردقة » يساهم فى تسهيل عمليات النقل والمواصلات واستقطاب عمال واستثمارات إلى المنطقة وقربها من العاصمة، مقارنة بالعديد من المدن الصناعية الأخرى .

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة السويس للتنمية الصناعية تركيز الشركة من خلال المشروع على توفير فرص عمل للشباب، واستغلال الطاقات البشرية والأيدى العاملة المتاحة فى السوق المصرية وابتكار آليات جادة لدعم الصناعة والاستثمار، لافتًا إلى تقديم الشركة تسهيلات للأفكار الجادة والمبتكرة .

وأوضح البطريق أن الشركة رصدت اهتمامًا وطلبًا جادًا من قبل العملاء منذ طرح المشروع للتسويق خلال معرض سيتى سكيب الشهر الماضى، والذى لجأت من خلاله إلى تعريف العملاء بالمشروع وتوفير فرص استثمارية جادة للعملاء، حيث لا يقتصر الوجود فى المعرض على شراء وحدات بغرض تلبية الطلب الحقيقى والحاجة الفعلية فقط، بل تلبية رغبات استثمارية من خلال شراء وحدات وعقارات بغرض البحث عن مخزن جيد وآمن للقيمة، يتسم بارتفاع العائد على رأس المال دوريًا، مشيرًا إلى تضاعف معدلات الزيادات السعرية للمصانع بصورة أسرع من معدلات الزيادة فى أسعار الوحدات السكنية، ومن ثم ارتفاع الفرص الاستثمارية بها .

ولفت إلى زيادة الاهتمام بالوحدات الصناعية منذ قيام الثورة، وتعد أقل تأثرًا بحالة الجمود وعدم الاستقرار إبان فترات الاضطراب السياسى لبحث العملاء عن فرص جديدة وتضاؤل حجم المشروعات السكنية والوحدات الجاهزة فى الآونة الأخيرة، وارتفاع أسعارها، مما يتطلب توفير استثمارات بديلة، ومبتكرة تتسم بطفرات سعرية على الأجل الطويل .

واستبعد البطريق دخول الشركة فى مشروعات عقارية وسكنية خلال الفترة المقبلة لتركيزها على التطوير الصناعى فقط، والذى يشهد ندرة من حيث عدد الشركات العاملة فى السوق والكفاءات والخبرات المتاحة، مقارنة بالتطوير العقارى، مشيرًا إلى ندرة الشركات المالكة لملاءة مالية وخبرات تطويرية فى النشاط الصناعى، مما يتطلب دعم الحكومة لتلك النوعية من الاستثمارات وتوفير حوافز جادة لزيادة حجمها خلال المرحلة الحالية .

وأشار نائب رئيس مجلس إدارة السويس للتنمية الصناعية، إلى عدم وجود مفاوضات حالية على أى قطع أراض حيث تخطط الشركة للانتهاء من المشروع أولاً ودراسة الأوضاع الاقتصادية والاستثمارية فى السوق قبيل تنفيذ مشروعات جديدة، بالإضافة إلى تأجيل الشركة زيادة رأس المال خلال الفترة الحالية لحين وضوح الرؤى والفرص الاستثمارية فى السوق .

وأوضح البطريق أن رأسمال الشركة المدفوع مليار جنيه مستغلة بالكامل وتقدر محفظة أراضى الشركة بـ 8.7 مليون متر مربع قامت الشركة بتنميتها بالكامل وبيع %50 من إجمالى المساحة القابلة للبيع وتخطط لبيع المساحات المتبقية حال الانتهاء من المشروع الحالى، لافتًا إلى حصول الشركة عام 1998 على 21 ألف متر بخليج السويس، وقامت برد ما يزيد على 11 مليون متر إلى الدولة، نظرًا لعدم حاجة السوق خلال تلك الآونة إلى تلك المساحة من الأراضى الصناعية، واكتفت الشركة بمساحة 8.7 مليون متر ونجحت فى تطويرها بالكامل .

واعتبر استحواذ الشركات على أراض لا تتناسب مع احتياجات السوق والطاقة التطويرية لها أهم العقبات التى تساهم فى الحد من معدلات التنمية وتضاؤل حجم الاستثمارات السوقية .

وكشف نائب رئيس مجلس إدارة السويس للتنمية الصناعية، عن دخول عملاء جدد بالمنطقة الصناعية والصناعات الثقيلة خلال العام الحالى، منهم مصنع حديد المصريين المقام على مساحة 287 ألف متر مربع، بطاقة إنتاجية 250 ألف طن حديد تسليح، وانتهت الشركة المالكة له من استخراج التراخيص والموافقات البيئية، ومصنع آخر مملوك للشركة المصرية للبوليستر على مساحة 230 ألف متر .

وأكد اعتزام الشركة التوسع فى إنشاء مصانع للصناعات الصغيرة والمتوسطة عقب نجاح مشروع «plug and play» ، نظرًا إلى حاجة السوق لدعم تلك الصناعة وظهور طلب حقيقى عليها مع بداية طرحها للتسويق .

واعتبر «البطريق » سابقة أعمال الشركة باعتبارها المطور الصناعى الأول بالعين السخنة أحد العوامل الرئيسية لثقة العملاء وقدرة الشركة على تحقيق مبيعات جيدة، إبان فترة معرض سيتى سكيب، ومن المتوقع تضاعف تلك النسبة خلال الفترة القليلة المقبلة .

وتضم المنطقة الصناعية المملوكة لشركة السويس للتنمية الصناعية أكثر من 25 مصنعًا للصناعات الثقيلة، منها المصرية للأسمدة، والمصرية للصناعات الأساسية، ومجمع للبتروكيماويات، والوطنية للصناعات الحديدية، وتقع شمال غرب خليج السويس، وقامت الشركة بتنميتها وتوصيل المرافق بداية من عام 1998.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة