أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المنسوجات تتحمل تكلفة أضافية لاستخدام الخدمات‮ » ‬صديقة البيئة‮«‬


زكي بدر
 
أصبحت المواد الكيميائية التي تدخل في صناعة المنسوجات تمثل عبئاً علي المنتجين، حيث ان الدول المستوردة تشترط ان تكون هذه المواد صديقة للبيئة، وتستورد عن طريق الشركات الأعضاء في الاتفاقية »الريتش« الأوروبية المعتمدة عالمياً.

 
 
 رشيد محمد رشيد
وتعتمد صناعة الغزل والنسيج علي مواد كيميائية خلال مراحل التصنيع، ويري المنتجون ان استخدام هذه المواد أمر لابد منه نظراً لارتفاع أسعار المواد الطبيعية والصديقة للبيئة، كما ان المنتجين ينظرون صدور قرار المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، أوائل شهر يوليو الخاص بمطابقة المواد الواردة من الصين للمواصفات.
 
أكد محمد الصياد رئيس شركة »الصياد« للاستثمار الصناعي والتريكو، ان الشركات المصرية تنتظر تفعيل قرار المهندس رشيد الخاص بالواردات الصينية ومدي مطابقتها المواصفات القياسية المطلوبة بالسوق المصرية، خاصة فيما يتعلق بالألوان والصبغات.
 
وأكد الصياد ان المواد الكيميائية التي تدخل في الصناعة يجب ان تستورد عن طريق الشركات المنضمة لاتفاقية »الريتش«.
 
وأوضح الصياد ان هناك بعض المصانع التي يقتصر انتاجها علي السوق المحلية تستخدم الوانا وصبغات ومواد كيميائية مجهولة المصدر ورخصية الثمن وغير مطابقة للمواصفات تؤدي الاصابة بأمراض. علماً بأن الشركات الأوروبية تحافظ علي مواطنيها من خلال التأكد من المنتجات قبل السماح بدخولها لأسواقهم بأنها مستوفاة لشروط البيئة.
 
وطالب الصياد وزارتي الصحة والبيئة بمراجعة جميع الأصناف الواردة من الخارج ومراقبتها بصرامة بالتعاون مع وزارة المالية ممثلة في مصلحة الجمارك. وضرورة تعميم قرار المهندس رشيد علي جميع الشركات للحفاظ علي صحة المواطنين.
 
وأوضح ماجد الزغبي، رئيس شركة »الزغبي« للسجاد وعضو المجلس التصديري للمفروشات، ان الصبغات الطبيعية النباتية مكلفة للغاية، فعلي سبيل المثال إذا احتجنا إلي اللون »الأحمر«. يجب توفير كميات كبيرة من الدودة القرمزية التي لا توجد سوي في زراعات الأقطان، واللون البصلي يحتاج إلي مائة كيلو من البصل لاستخلاص نصف كيلو من هذا اللون، وهذا بالطبع مكلف جداً وكنا نستخدمه قديماً مع الإنتاج القليل. أما اليوم مع التوسع في الانتاج والتصدير، فإننا نحتاج إلي مئات الكيلوجرامات من الصبغات والألوان، موضحاً أننا نستخدم الألوان الكيمائية غير النباتية لأن أسعارها في متناول أيدي الصناع، رغم أننا نعلم انها مضرة بصحة الإنسان والبيئة ولكن.. ماذا نفعل؟!
 
وأشار الزغبي إلي أن المنتجات الكيميائية غير الضارة التي يجب ان تتعاقد المصانع عليها مع الشركة المنضمة لـ»الريتش«، يجب أن تكون أسعارها غير مرتفعة حتي لا تمثل عبئا علي المصانع، وحتي لا تؤثر علي التكلفة النهائية للمنتج.
 
يقول الدكتور علي علي حبيش رئيس المركز القومي للبحوث الأسبق، والخبير في الصناعات النسجية: ان أهم المشاكل التي تهدد الصناعات النسجية توقف ضخ الاستثمارات الجديدة، وتخلفها تكنولوجيا، إلي جانب بعض المشاكل التي أبرزها العمالة المدربة.
 
ويوضح د. علي حبيش، ان قطاع النسيج يوجد به نقص شديد في الكيميائيين المتخصصين، إلي جانب عدم وجود كوادر مدربة للتعامل كيميائياً علي المنسوجات والأقمشة. وأن العمليات الكيميائية تطورت عالمياً، ولابد من تحديد كل شيء يخص العملية الإنتاجية مثل عمليات التخزين للخامات والمنتجات وكذلك التسويق.
 
وأشار الدكتور علي حبيش الي ان الدول المستوردة للأقمشة والملابس المصرية تشترط عدم استخدام أي كيميائية تضر بصحة الإنسان. ويرفض المستورد انتاج المصنع يستخدم مواد مثل »الهايبو كلورايت« التي تستخدم في عمليات التبييض للأقمشة، أو كلوريت الصوديوم. وكذلك مادة »الفورمالين« التي تسبب أمراض السرطان، إلي جانب بعض »الصبغات« الضارة بصحة الإنسان.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة