أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

600 مليون دولار لامتصاص صدمات أسواق الصرف والسلع


كتبت ــ نشوى عبدالوهاب - أمانى زاهر:

ضمن سلسلة من الإجراءات الاستثنائية لتهدئة أسواق السلع الأساسية، أعلن البنك المركزى أمس، عن طرحه عطاءً استثنائيًا للعملة الأجنبية بقيمة 600 مليون دولار تم بيعها بالكامل بسعر 6.871 جنيه مقابل 6.861 جنيه فى العطاء السابق.

العطاء الأضخم منذ تدشين آلية الـ«FX AUCTION » جاء فى إطار متابعة تطورات أسواق النقد والسلع، وقال البنك إن السيولة ستوجه لتمويل واردات السلع الأساسية.
 
 رانيا المشاط

وأضاف البنك أنه سينظر فى إمكانية تكرار مثل هذا العطاء، وفقاً لاحتياجات الأسواق، كانت «المال» قد انفردت أمس، بنشر طلب «المركزى» بيانات تفصيلية عن التمويل المعلق للواردات بالبنوك، سيعتمد عليها البنك فى طرح عطاءات دولارية استثنائية.

وعلمت «المال»، أن متوسط طلبات كل بنك تراوح بين 20 و25 مليون دولار، فيما لم تشارك البنوك العامة «الأهلى» و«مصر» و«القاهرة» فى العطاء.

قال محمد عباس فايد، نائب رئيس بنك مصر، إن مصرفه ليست لديه طلبات معلقة لتمويل التجارة أو عمليات خصم على حسابات العملاء بالعملة المحلية.

وأشار محمد طه، نائب رئيس بنك القاهرة، إلى أن مصرفه يستورد احتياجاته الدولارية من الخارج، ولم يشارك فى العطاء، فيما أكد حدوث هدوء كبير فى الطلب على الدولار بعد العطاء، متوقعاً تراجعاً طفيفاً فى أسعار الصرف الفترة المقبلة.

إلى ذلك طلب بنك باركليز، الحصول على 25 مليون دولار من العطاء، وقال شريف البحيرى، رئيس قطاع التخطيط الاستراتيجى والتطوير بالبنك، إن الطلب يأتى فى إطار الشروط التى حددها «المركزى» وتحديده السلع الاستراتيجية التى سيتم تدبير الدولار لها، لافتاً إلى أن حجم الطلب فى مصرفه ليس كبيراً لنجاحهم فى تلبية معظم طلبات العملاء لتمويل الواردات الحقيقية.

وقال مصدر لدى بنك الإسكندرية سان باولو، إن طلبات مصرفه تتراوح بين 15 و20 مليون دولار، من جهته، قال محمد الأبيض مدير شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن سوق الصرف تشهد حركة ترقب واضحة من قبل المتعاملين للوقوف على الاتجاهات الجديدة لأسعار الدولار عقب العطاء.

وأشار الأبيض إلى تهاوى أسعار تداول الدولار فى السوق الموازية لتتراوح بين 7.10 و7.25 جنيه مقابل أسعار تداول بلغت 8 جنيهات فى السابق.

وقال جمال نجم، نائب محافظ البنك «المركزى» أمس، خلال مشاركته فى مؤتمر (الناس والبنوك)، إنه تم ضخ 2.9 مليار دولار عبر الاحتياطى الأجنبى لمقابلة احتياجات الأسواق الداخلية فى فترة الربع الأول من العام الحالى من ديسمبر حتى 5 مارس الماضى، موزعة بواقع 745 مليون دولار للهيئة العامة للبترول و600 مليون دولار لهيئة السلع التموينية، و1.55 مليار دولار للبنوك عبر آلية الـ«FX AUCTION ».

إلى ذلك، كشف أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، أمس، عن اتصالات مكثفة ومتابعات من جانب البنك «المركزى»، بشأن المعروض من السلع الأساسية. وكشفت رانيا المشاط، وكيل محافظ «المركزى» للسياسة النقدية أمس أيضاً، عن تفعيل مجلس متابعة المعوقات الهيكلية المؤثرة على السلع والخدمات خلال أيام، بهدف التغلب على المشاكل الهيكلية للتضخم والعمل على زيادة فاعلية أدوات السياسة النقدية.

وخلال مشاركته بمؤتمر «الناس والبنوك» أمس، قال محمد بركات، رئيس بنك مصر، رئيس اتحاد المصارف العربية، إن مؤشرات سلامة القطاع المصرفى أبرز دليل على نجاح برنامج الإصلاح وإعادة الهيكلة، الذى نفذه البنك المركزى، مشيرا الى ارتفاع أصول البنوك من 615 مليار جنيه عام 2003 الى نحو 1.36 تريليون جنيه.

وأكد منير الزاهد، رئيس بنك القاهرة، أن القائمين على القطاع المصرفى نجحوا فى استيعاب صدمات مالية قوية فى الفترة الماضية، مستشهدا بصمود القطاع فى الأزمة المالية العالمية الى جانب الظروف الاقتصادية عقب اندلاع الثورة.

أكد هشام عكاشة، نائب رئيس البنك الأهلى، قدرة المركزى فى التعامل بكفاءة مع الأزمات الاقتصادية المختلفة من خلال القواعد الرقابية التى فرضها على البنوك. وشدد محمد الأتربى، العضو المنتدب للبنك المصرى الخليجى، على أهمية الاستقرار على الصعيدين الاقتصادى والسياسى فى دعم ثقة العملاء فى الجهاز المصرفى الذى يتسم بكفاءات مرتفعة مكنته على سبيل المثال من تطبيق مقررات «بازل 2» رغم التداعيات الحالية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة