أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاستثمار في الطاقة البشرية ضروري لزيادة التنافسية


زكي بدر

أكد الخبراء أن الأزمة المالية الحالية تتطلب المزيد من عمليات التدريب للمساهمة في الحد من آثار الأزمة السلبية علي القطاعات المختلفة.


وأوضح الخبراء أن التدريب المستمر، يؤدي إلي مزيد من الجودة مما يساهم في زيادة تنافسية المنتجات المحلية والتصديرية.

يقول أدهم نديم، رئيس مركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعة إن أكثر من %50 من خدمات تحديث الصناعة تذهب إلي تدريب العمالة.. وهذه ظاهرة صحية، نتيجة اهتمام الشركات والمصانع بالتدريب.

وأوضح أن القطاع الخاص في مصر يعمل به حوالي 1.3 مليون عامل، والميزانية التي وضعتها الدولة لمجلس التدريب الصناعي حوالي 575 مليون جنيه سنوياً.

وأشار إلي أهمية التدريب لرفع مهارة وكفاءة العامل، لأن ظروف التصنيع واحدة من حيث الآلات والخامات في جميع دول العالم.. لكن مهارة وكفاءة العاملين مختلفة.

وقال المهندس شريف البلتاجي، رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، ان عملية التدريب تجري علي قدم وساق سواء داخلياً عن طريق جلب خبراء أجانب لتدريب المهندسين والعاملين في مجالات ما قبل الحصاد للمحاصيل أو بعدها، خاصة ان معظم منتجاتنا مزروعة للتصدير.

وأكد البلتاجي ان الاستثمار في الطاقة البشرية شيء مهم لأنه يعود في النهاية بتقليل التكلفة في جميع مراحل العمل. كما انه يزيد من كفاءة المهندس أو العامل.

وأضاف: نقوم بجلب خبراء أجانب أو مصريين علي كفاءة عالية لنقل التكنولوجيا الحديثة ورفع المهارة والكفاءة.

وقال رئيس المجلس إننا نتعاون مع برامج تحديث الصناعة الذي يمول عملية التدريب ووضع البرامج الخاصة للمهندسين والعمال. وبعد الانتهاء يعودون إلي المزارع أكثر كفاءة وقدرة علي الانتاج.

كما أشار البلتاجي إلي الاهتمام بالتدريب علي عمليات التبريد والتعبئة والتغليف. والجمع للمحاصيل ورش المبيدات.

كما يتم ربط عملية التدريب بالحوافز وذلك من أجل بث روح المنافسة بين العاملين وزيادة كفاءتهم ومهارتهم. كذلك التدريب علي أحدث أساليب التسويق. والعاملون بهذه النوعية يتم ارسالهم إلي الخارج ليعودوا محملين بأحدث تكنولوجيا التسويق.

ويقول الدكتور وليد جمال الدين، رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات رئيس الشركة الحديثة للمواد العازلة يوجد برنامج شراكة للتدريب علي صناعة مواد البناء بين الغرفة ووزارة التجارة والصناعة ممثلة في مركز تحديث الصناعة ووزارة الاسكان والغرض منه عمل برامج تدريبية للعمال علي صناعات الرخام والجرانيت، والمواد العازلة، والسيراميك، والأدوات الصحية.

كما تم عمل برامج تدريبية داخل المصانع أيضا ليكون العامل علي مستوي عال من التأهيل داخل مصنعه، كذلك يتم جلب أفضل خبراء أجانب لكل صناعة علي حدة، منها صناعة السيراميك.

وأشار إلي وجود مركز تحت الانشاء من خلال برتوكول بين الغرفة ووزارة الاسكان به أحدث المعدات. وبداخله فندق لاقامة المتدربين.

ويقول المهندس حمدي عبد العزيز، رئيس شركة »أوتوكول« لصناعة السيارات ومكوناتها، ان شركته بها برامج تحديث منذ أول العام بمساعدة تحديث الصناعة بوزارة التجارة والصناعة.

كما توجد خطة سنوية بجميع الأقسام داخل المصنع، لتحديد متطلبات كل قسم من العمالة المدربة، ومن هم في حاجة للتدريب.

ويقول باسم سلطان نائب رئيس الشركة المصرية الدولية للتريك والصباغة نائب رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة، ان هناك برامج مهمة جداً خاصة بصناعة الملابس الجاهزة المعدة للتصدير.. وهذه البرامج مع دول أوروبا من أجل الاهتمام بالمنتجات الخاصة بالتصدير. وكذلك يوجد البرنامج المصري I.T.C وهو مركز التدريب القومي بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة. إلي جانب مراكز التدريب داخل المصانع الكبري.

ويقول شريف المتيني، رئيس المجلس التصديري للجلود والأحذية والمنتجات الجلدية رئيس مجلس إدارة شركة »اليجانت فاشون«، اننا نتعاون مع مركز تحديث الصناعة وبرنامج التدريب القومي.

ويوجد لدينا مركز تدريب بمنطقة الأميرية، ونحاول تفعيل دور هذا المركز لتطوير الصناعة.

وأوضح ان صناعة الأحذية تتطلب بصفة مستمرة جلب خبراء أجانب للوقوف علي أحدث التصميمات الأوروبية، وكذلك التطور المتواصل للذوق الأوروبي.

ويؤكد شريف المتيني أن التدريب يمثل لنا مشكلة كبيرة لأن صناعة الجلود والأحذية تعتمد علي الموضة المستمرة خاصة عند التصدير، لهذا فإن قطاع صناعة الأحذية من أهم القطاعات التي تتطلب جلب خبراء أجانب من أجل تدريب العمال والمهندسين الموجودين داخل المصانع المختلفة. والتعرف علي أحدث تكنولوجيا صناعة الأحذية وكذلك الآلات الحديثة التي تعطي إنتاجاً أكثر وجودة متميزة، حتي لا تفقد أسواقنا في الخارج.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة