أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

جدل حول تأخر دخول أجهزة‮ »‬التتبع الملاحي‮« ‬للسوق المحلية


إيمان دراز

السماح بتطبيقات الـ »GPS «، الذي مر علي صدور القرار الخاص به ما يقارب الأسابيع الثلاثة ،يفتح الباب للتساؤل حول توافر أجهزة التتبع الملاحي في السوق المصرية، ومدي إمكانية إنشاء صناعة محلية يمكنها المنافسة مع المنتج العالمي وتقديم أسعار تتناسب مع المجتمع المصري واحتياجاته.


تشير آراء بالسوق إلي الغموض الذي يحيط قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات حول التطبيقات التي سيمكن استخدامها دون الحاجة للحصول علي ترخيص من الجهاز، الأمر الذي يراه البعض سبباً في تأخر دخول هذه الأجهزة لمصر. قال الدكتور محمد عادل يحيي، رئيس مجموعة عمل الـ »GIS « بغرفة البرمجيات باتحاد الصناعات المصري، إنه يتوقع أن تشهد الفترة المقبلة إقبالاً من الأفراد علي استخدام أجهزة التتبع الملاحي NAVIGATION ، والتي ستمكن العميل من التحرك بقدر أكبر من السهولة والدقة، وأشار إلي أن السماح بتطبيقات الـ»GPS « في مصر سيفتح  الباب أمام استيراد هذه النوعية من الأجهزة بشكل كبير.

وأضاف يحيي أن أسعار أجهزة التتبع الملاحي تختلف وفقاً لمستوي جودة الجهاز والمعلومات التي يقدمها للمستخدم، وأضاف أن الأسعار تتراوح بين 200 جنيه وحتي 5000 جنيه، ويري رئيس مجموعة عمل الـ »GIS « أن العائق أمام المستخدم لن يتمثل في حاجز التكلفة وإنما في توافر الشبكات اللازمة لمتابعة حركة الأجهزة أثناء سير المركبات والمعروف اصطلاحا بـ »ON LINE «، وأوضح أنه حتي الآن لم يقم الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالسماح بالتطبيقات الخاصة بالـ GPS إلا في حدود التواجد OFF LINE ، والذي يعني أنه بعد عودة المركبة من رحلتها يمكنك توصيل الجهاز الخاص بالتتبع بجهاز الكمبيوتر، ومعرفة خط سير المركبة وما تعرضت له أثناء رحلتها، الأمر الذي قد يعتبر غير مفيد إلي حد كبير، خاصة في أنشطة شركات النقل والتوزيع.

وأوضح يحيي أن عمل الأجهزة بنظام ON LINE يحتاج إلي شبكات خاصة بترددات مختلفة عن مثيلتها الخاصة بشبكات المحمول، الأمر الذي يحتاج إلي تدشين نوعية جديدة من الشبكات خاصة بهذه الأجهزة، ويري أن الفترة المقبلة ستعزز هذه الخطوة إلي حد كبير.

وأشار يحيي إلي أن كل التكنولوجيات الحديثة تمرب مراحل تطور متتابعة، وأضاف أنه من أهم استخدامات هذه الأجهزة استخدامها في قطارات السكك الحديدية والتي أعلن عن مشروع ضخم بخصوصها يهدف إلي تركيب أجهزة  التتبع الملاحي في 230 جراراً ضمن مشروع ضخم بدأت أولي مراحله في يناير 2008 والتي تم الانتهاء من تركيب الأجهزة في 100 جرار منها، ويشمل المشروع إنشاء غرفة التحكم والمراقبة، ويجري العمل حالياً في المرحلة الثانية من المشروع والتي من المتوقع أن تنتهي بحلول يونيو المقبل، وتشمل تركيب الأجهزة في 250 جراراً تم الانتهاء من 130 جراراً منها حتي الآن.

من جهة أخري أوضح المهندس أحمد مطر مدير تطوير الأداء والأعمال في شركة »جيوماتكس« أن الصناعة المحلية تلعب دوراً محدداً في تصنيع أجهزة التتبع الجغرافي والذي يقتصر علي تصنيع الصندوق الأسود الذي يحفظ الجهاز ضد الحوادث والحرائق وغيره حتي نتمكن من التوصل للمعلومات التي تم تسجيلها عن طريق الجهاز، وأضاف أننا نعتمد علي استيراد هذه الأجهزة بشكل كبير من من دول أوروبا وأمريكا.

وأكد مطر وجود إقبال كبير علي هذه النوعية من الأجهزة خاصة بعد قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالسماح بتطبيقات الـ GPS في مصر مؤخراً، وأضاف أن هناك شريحة عريضة من مؤسسات الأعمال بدأت في تركيب الأجهزة في العربات الخاصة بها، منها المدارس الأجنبية، وشركات البترول وغيرهما مما يؤكد حاجة السوق إليها. من جهة أخري أوضح الدكتور زكريا يحيي من شركة جلوبال جيوبتس أن القرار تضمن السماح فقط لأجهزة الملاحة »NAVIGATION « وما دون ذلك من الحصول علي تصريح مسبق من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وأضاف أنه من المتوقع أن تشهد سوق هذه الأجهزة طفرة ملحوظة في الفترة المقبلة، إلا أن القيود المفروضة علي النظام ستشكل عائقاً كبيراً في سبيل انتعاش هذه السوق سواء بالنسبة للهيئات أو الأفراد.

وأوضح يحيي أن أسعار الأجهزة ستتجه نحو الانخفاض مع زيادة معدلات الطلب عليها مثل أي تقنية جديدة تدخل السوق، وتوقع يحيي أن تبدأ الصناعات المحلية لعب دور مهم في إنتاج هذه النوعية من الأجهزة بأسعار أقل تكلفة من الأخري المستوردة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة