أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

‮»‬خدماتي‮« ‬تواجه تراجع الإيرادات بالاتفاقيات المشتركة


االمال - خاص
 
في الوقت الذي عجزت شركات كبائن الاتصال مثل »ميناتل« و»النيل« و»رينجو« في ايجاد وسيلة تواجه بها العروض القوية والمنافسة الشرسة بين شركات المحمول التي دفعت بمستويات تكلفة تعريفة المكالمات المحلية والارضية والدولية بما اطاح بقدرتها التنافسية داخل السوق، اتجهت مراكز الاتصالات »السنترالات« لتحويل أنشطتها إلي الشراكة مع شركات المحمول والانترنت بعد تكوين كيان يضم هذه المراكز مثل الشركة المصرية للخدمات المجتمعية »خدماتي« اومن خلال تحولات فردية كموزع معتمد لشركات خدمات الاتصال المحمول او موزعين لشركات الهواتف النقالة بما يضمن استمرار بقاء اصحاب هذه المراكز في السوق من خلال تحقيقهم الارباح.

 
 
و تقدر قيمة الخدمات التي حصلتها »خدماتي« لصالح المؤسسات الاخري بما يقرب من 4.5 مليون جنيه من فواتيرشهر يناير 2009 لشركة المصرية للاتصالات والذي من المتوقع ان تصل الي 10 ملايين جنيه في فاتورة ابريل من خلال التعامل مع 14 الف عميل ويبلغ اجمالي اشتراكات الانترنت الخاصة بـ »تي اي داتا« لخدمات الانترنت التي تم تحصيلها نحو 200 الف جنيه من 2400 مشترك كما وصل حجم تعاملات خدمات شركات المحمول من خلال شركة »خدماتي« الي 5 ملايين جنيه حتي الان، مقارنة بـ 0.5 مليون جنيه والتي كانت تقتصر حتي تعاملات اكتوبر 2008 مع الشركة المصرية للاتصالات.
 
وقال ايهاب سعيد رئيس الشركة المصرية للخدمات المجتمعية »خدماتي« إن الشركة استطاعت منذ اكتوبر 2008 ابرام عدة اتفاقيات مع الشركة المصرية للاتصالات وشركة موبينيل لخدمات المحمول وشركة »تي اي داتا« لخدمات نقل البيانات »الانترنت« وهيئة البريد لتقديم خدماتها من خلال ما يقرب من 130 مركز اتصالات تابعا للشركة، مؤكدا ان هناك مناقشات مع شركة »فودافون - مصر« و»اتصالات« بهدف تقديم خدماتهما من خلال المراكز.
 
واوضح ان هذه الخدمات تتنوع بين سداد الفواتير للشركة المصرية للاتصالات واشتركات الانترنت لشركة "تي اي داتا" بالاضافة الي بيع مستندات واوراق تصدرها هيئة البريد وخدمات موبينيل كسداد الفواتير و تغيير الشرائح بالاضافة الي بيع كروت الشحن المدفوعة مقدما.
 
واشار الي ان الشركة المصرية للخدمات المجتمعية »خدماتي« تحصل علي عمولات تقدر بـ%2 من فواتير المصرية للاتصالات بالاضافة الي 3 جنيهات من كل فاتورة اشتراك الانترنت الشهرية الخاصة بـ »تي اي دتا« حيث لم يتم حتي الان تحصيل فواتير خاصة بشركة موبينيل بسبب دارسة كيفية ربط المراكز بخدمة العملاء وانظمة الشركة.
 
واضاف سعيد ان تطوير مراكز الاتصال وتحويلها إلي مركز للخدمات وتقديم خدمات القطاعات الاخري او شركات المحمول والانترنت يعد خطوة للهروب من الاثار التي قد تقلص حجم انشطتها نتيجة العروض المتتالية من شركات المحمول وانخفاض تكلفة الدقيقة في الوقت الذي مازالت دقيقة المكالمة الارضية مرتفعه في هذه المراكز بالاضافة الي انخفاض معدلات خدمات الفاكس او التلغراف التي تقدمها هذه المراكز والاستعاضة برسائل الموبايل او الانترنت.
 
واكد ان الشركة تضم ما يقرب من 130 مركز اتصال حتي الان حيث توجد عدة شروط للانضمام داخل »خدماتي« بحيث لا تقل مساحة المكان عن 12 مترا مربعا وان يكون العاملون علي دراية باستخدام الحاسب الالي ويتم استخدام »لافتة« تدل علي تقديم خدمات الشركة تحت شعار »خدماتي«.
 
من جهته قال سمير زكي صاحب مركز اتصال رومانس التابع لـ »خدماتي« ان الاهتمام بهذا المشروع جاء نتيجة اعتباره خطة انقاذ قدمتها وزارة الاتصالات بهدف إيجاد سوق جديدة لمراكز الاتصال التي حاصرتها عروض شركات المحمول في الوقت الذي من الصعب ان تخفض الشركة المصرية للاتصالات تكلفة المكالمات التي تقدمها المراكز.
 
وأكد ان فترة تنفيذ المشروع وتأسيس الشركة شهدت انخفاض حجم العمل بالمركز نحو %90 من الانشطة وعدد العملاء في اليوم الواحد وكان من المتوقع ان تغلق هذه المراكز في فترة لا تتجاوز عامين.
 
واضاف ان هذه المراكز يمكنها البقاء والتواجد في السوق من خلال تقديم خدمات الشركة المصرية للاتصالات وتحصيل الفواتير وان يكون بمثابة خدمة بيع لشركة المحمول موبينيل وتحصيل الفواتير مقابل عمولة تقدر بـ %2 يتم تحصيلها من الشركات.
 
واوضح ان القوانين المنظمة في الشركة تتيح الفرصة لمعدلات نمو في ايرادات هذه المراكز حيث لا يمكن ان يوجد اكثر من مركز واحد في مسافة 500 متر او ان يمتلك فرد اكثر من مركز اتصال تابع للشركة حتي لا تتكرر اخطاء اعطاء تراخيص المكالمات الارضي من الشركة المصرية للاتصالات للمحال المجاورة للمراكز.
 
و قال احمد اسامة العضو المنتدب لشركة »تي اي داتا« إن نسبة التحصيل التي تقوم بها مراكز الاتصال في شركة »خدماتي« مقارنة بحجم اعمال الشركة تعد نسبة جيدة حيث تم التعاقد منذ شهرين فقط وان كانت هذه النسبة ليست كبيرة حيث تقدر بـ 250 الف جنيه، ولكن الهدف من المراكز هو توفير الطاقة الخاصة بالشركة وتوسيع قاعدة التحصيل بهدف خدمة اكبر شريحة من العملاء، نافيا أن يكون الهدف الوصول بنسبة التحصيل الي %50 او %20 من الاجمالي.
 
وأكد ان الشركة لديها مراكز خدمة عملاء خاصة بها بالاضافة الي عدد من الشراكات مع سلاسل محال مثل »بي تك« وسنترالات الشركة المصرية للاتصالات مع السعي لإبرام اتفاقيات جديدة مع كيانات كبيرة تحقق الانتشار المستهدف وذلك لمواجهة التوقعات الحالية بزيادة عدد المتعاملين مع الشركة ومستخدمي »البرودباند« ليصل الي مليون مستخدم مع بدايات عام 2010.
 
وقال عبد الرحمن عبده احد الموزعين المعتمدين لشركة موبينيل إنه وجد الفرصة في كونه موزعا معتمدا للشركة كوسيلة وسوق جديدة للتغلب علي حالات الركود التي اصابت خدمات المكالمات الارضية خاصة بعد المنافسة الشرسة بين شركات المحمول فودافون واتصالات وموبينيل علي تقديم مستويات اسعار افضل حتي اصبحت تنافس تكلفة المكالمة الارضي في بعض الحالات.
 
واوضح ان هناك شروطا لابد ان تتحقق حتي يكون الموزع معتمدا حيث تبدأ من خلال احجام بيع محددة من الخطوط الخاصة بالشركة يتم حصرها من خلال العقود التي تقدمها لشركة المحمول وبعد فترة زمنية محددة يمكنك ان تكون احد الموزعين بشرط ان تمتلك مكانا جيدا تستطيع تقديم جميع خدمات الشركة.
 
واكد ان خدماته تنحصر في بيع الخطوط وكروت الشحن المدفوعة مقدما وتحصيل الفواتير وتغيير الشرائح بشكل حصري حيث لا يمكن ان تقوم بعمليات بيع للشركات المنافسة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة