أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

استطلاع جديد يكشف : الأمريكيون فقدوا الثقة في نظام "مرسي"


إيلاف:
 
أوضحت نتائج استطلاع رأي جديد، أن الأمريكيين يملكون نظرة سلبية عن التطورات السياسية التي شهدتها القاهرة في السنة الأخيرة، بل يرى نحو 50% منهم أنه لا يتوجب تقديم مساعدات لمصر التي يحكمها الإخوان المسلمون.
 
 
 باراك أوباما و محمد مرسى
تساءل بعض المنتقدين لإدارة باراك أوباما بشأن ما إن كانت الولايات المتحدة الأمريكية قد "خسرت" مصر منذ اندلاع الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك مطلع عام 2011. وجاء استطلاع جديد للرأي العام الأمريكي، أجرته شركة "زغبي" لخدمات البحوث، ليثير تساؤلاً جديداً هو: هل فقدت مصر الولايات المتحدة؟
 
حيث وجد هذا الاستطلاع انخفاضاً بمقدار 22 نقطة في الرأي الإيجابي لمصر بين الأمريكيين، حيث وصل إلى 36% العام الجاري بعد أن كان 58% عام 2011. ومن بين الأمور الأخرى التي كشف عنها الاستطلاع في هذا السياق تلك النقاط التالية:
 
- التشاؤم والغموض هما الموقفان المهيمنان بشأن آلية حدوث "الربيع العربي" في مصر.
 
- تأكيد حوالي 40% أنهم متخوفون من أن يكون انتخاب الإخوان عقبة أمام مصر، في الوقت الذي عبرت فيه نسبة أخرى قدرها 29% عن التباس الرؤية لديها بهذا الشأن. وتبين أن 53% من الأمريكيين لا يعتقدون أن الإخوان المسلمين ملتزمون بالديمقراطية، فيما قالت مجموعة أخرى نسبتها 33% إنها غير متأكدة.
 
- وجهات النظر السلبية هذه يبدو أنها نابعة من حملات الخوف من الإسلام التي يتم شنها في أمريكا.
 
- تعامل 14% فقط من الأمريكيين بوجهة نظر إيجابية مع الرئيس المصري محمد مرسي.
 
ولفت في هذا السياق مركز ثينك بروجريس، عبر موقعه على شبكة الإنترنت، إلى أن تلك الرؤى السلبية تُتَرجم إلى دعم ضعيف لما تقوم به الحكومة الأمريكية من جهود لمساندة مصر خلال تلك المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن.
 
وتبين أن نصف الأمريكيين تقريباً (47%) غير موافقين على تقديم مساعدات عسكرية ومدنية لمصر في ظل تولي حكومة إخوانية لمقاليد الأمور في البلاد، بينما عبرت نسبة قدرها 30% عن عدم تيقنها من ذلك، في ظل ضبابية الأوضاع هناك حالياً.
 
وفي وقت تسعى فيه إدارة أوباما للحصول على دعم من قبل الكونجرس لمصر وباقي الدول الكبرى التي تمر بمرحلة انتقالية في منطقة الشرق الأوسط، بدا من الواضح أن تلك الآراء العامة تبين تحدياً حقيقياً في سبيل منح الموضوع مزيداً من الدعم.
 
وعلى الرغم من تلك الرؤى السلبية إلى حد بعيد، فمازال يشعر بعض الأمريكيين بانفتاح على فكرة الاستمرار في التواصل والعمل مع مصر، حتى إن كانت تحت قيادة الإخوان.
 
هذا ولا تزال مصر في المراحل الأولى لانتقال سياسي واقتصادي وأمني، وستكون بحاجة إلى دعم خارجي هام للتعامل مع تلك المشكلات. كما يتعين على الولايات المتحدة الاستمرار في استكشاف الطرق التي تدعم الانتقال بصورة سلسة في مصر.
 
وختم المركز بتنبيهه إلى أن استطلاع الرأي هذا الذي حاول استبيان موقف المواطن الأمريكي تجاه مصر يجب أن يكون بمثابة الدعوة للقادة في مصر والولايات المتحدة كي ينتبهوا إلى حقيقة أن الدعم الذي تقدمه أمريكا لمصر يتراجع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة