سيـــاســة

عمرو: نكثف المساعي مع حكومة ميانمار لإعادة فتح مكتب المنظمة للشئون الإنسانية هناك


سمر السيد:

أكد محمد كامل عمرو، وزير الخارجية، أهمية  تكثيف المساعي مع حكومة ميانمار لإعادة فتح مكتب المنظمة للشئون الإنسانية فى "يانجون" العاصمة، تفعيلاً لمذكرة التفاهم التى وقعتها الحكومة والمنظمة فى سبتمبر 2012، مشيراً  فى كلمته أمام الاجتماع الوزارى لمجموعة الاتصال المعنية بالقومية المسلمة "الروهينجا" التابعة لمنظمة التعاون الإسلامى فى جدة  إلى استعداده الكامل لتقديم الدعم المادى والإنسانى اللازم لتحسين الأوضاع المعيشية لأبناء قومية الروهينجا سواء داخل الإقليم أو فى معسكرات النازحين.

 
  محمد كامل عمرو
 وشدد عمرو، فى بيان صحفى لوزارة الخارجية، على أهمية إعادة الاتصالات مع حكومة ميانمار حول الزيارة المقترحة والمطلوبة لوزراء خارجية الدول أعضاء مجموعة اتصال الروهينجا إلى إقليم راكين، مع التأكيد على الطبيعة الإنسانية لهذه الزيارة.

 وفى سياق متصل، أكد عمرو متابعة  مصر ما يحدث من جرائم بشعة وانتهاكات بالغة ضد المسلمين من قومية الروهينجا والتي امتدت إلى غيرها من المسلمين في جمهورية اتحاد ميانمار، لافتاً إلى أنه لا توجد أى حجج أو أعذار تبرر هذه المأساة، والأمر يتطلب تحركاً عاجلاً وفاعلاً من قبل حكومة ميانمار إزاء ما يرتكب من جرائم ضد الإنسانية وانتهاكات لحقوق قومية الروهينجا والعديد من مسلمى البلاد.

 

 

 


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة