أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

توقعات بندرة الفرص الاستثمارية بعد ارتفاع مؤشر البورصة وقيمة التداول


محمد طه
 
شهدت جلسة تداول نهاية الاسبوع الماضي ارتفاع قيمة التداول لتقترب من مستوي 2 مليار جنيه، وهي نفس القيمة التي شهدتها سوق المال عندما حقق المؤشر طفرات تاريخية عند مستوي 12 الف نقطة، وأرجع الخبراء اسباب ارتفاع قيم التداول رغم استقرار المؤشر عند مستوي 5500 نقطة الي عدة اسباب أهمها ارتفاع حجم تعاملات المستثمرين علي شراء الاسهم وبيعها في نفس الجلسة بالاضافة الي زيادة حجم السيولة العربية والاجنبية، التي تم توجيهها مؤخرا للسوق المصرية تزامنا مع بداية تحرك المستثمرين نحو الشراء والبيع وعودة المتاجرة بعد فترة من السكون قاربت عاما كاملا منذ قرارات 5 مايو الماضي.

 
واختلفت آراء خبراء السوق حول الآثار المترتبة علي ارتفاع قيم التداول في الفترة الحالية رغم انخفاض المؤشر مقارنة بانخفاض قيمة التداول التي لم تتجاوز 500مليون جنيه يوميا عندما سجل المؤشر 4500 نقطة، حيث رأي البعض انه مؤشر ايجابي علي تعافي السوق واستعادة ثقة المستثمرين فيها، بينما رأي آخرون من الافرط في التفاؤل وارتفاع قيم التداول ولفتوا الي انه مؤشر علي بداية عملية تصحيح قوية ستشهدها السوق موضحين ان استقرار السوق يجب ان يأتي مدعوما بتناسب قيمة التداول مع أداء المؤشر.
 
اكد احمد الترك، العضو المنتدب بشركة ليدرز لتداول الاوراق المالية، ان ارتفاع قيمة التداول اليومي ليقترب من مستوي 2 مليار جنيه يبرهن علي اتجاه السوق نحو الصعود الذي جاء مدعوما بالقوة الشرائية، التي تشهدها السوق حاليا واستعادة ثقة المستثمرين في السوق، خاصة بعد الانباء الايجابية التي تشهدها الشركات المقيدة حاليا وفي مقدمتها اتجاه شركة اوراسكوم للانشاء والصناعة لتجزئة شهادات الايداع في بورصة لندن علاوة علي نتائج اعمال الربع الاول واتجاه بعض الشركات العقارية للبدء في مشروعات استثمارية جديدة سيترتب عليها تحقيق عوائد ربحية جيدة، مما أثر مباشرة في ارتفاع المستويات السعرية للاسهم وفتح شهية المستثمرين علي الشراء، مؤكدا ان الفترة المقبلة ستشهد احجام بعض المستثمرين عن البيع نظرا لتراجع الفرص الاستثمارية المتاحة بعد ارتفاع أسعار الاسهم.

 
واضاف العضو المنتدب لشركة ليدرز ان تحريك المحافظ الاستثمارية التي فضلت البقاء خارج السوق الفترة الماضية منذ اعلان الحكومة عن قرارات 5 مايو الخاصة باعادة ضبط وتيرة العمل في المنطقة الحرة ورفع الدعم عن الطاقة، التي تسببت في تراجع السوق خلال العام الماضي ساعدت في ارتفاع قيم التداول ايضا خاصة بعد التأكد من تعافي السوق وفقا لكل التقارير الصادرة من بنوك الاستثمار وشركات السمسرة ليستأنفوا نشاطهم في البورصة والقيام بعمليات المتاجرة بهدف تعويض الخسائر التي تعرضوا لها وتحقيق ارباح رأسمالية بعد عام كامل من السكون.

 
وحذر الترك المستثمرين من اتخاذ قرارات استثمارية غير مدروسة، مؤكداً أنه في غضون الأسابيع القليلة المقبلة ستشهد جميع الأوراق المالية طفرة في مستوياتها السعرية مما سيصعب معه اتخاذ قرار بالشراء، نظراً للارتفاعات المطردة التي ستشهدها أسعار الأسهم.

 
من جانبه أرجع د. محمد سليمان، خبير سوق المال بشركة الشروق لتداول الأوراق المالية، أسباب ارتفاع قيم التداول رغم انخفاض قيمة المؤشر إلي تحول المستثمرين العرب والأجانب إلي السوق المصرية، وتوجيه جزء كبير من محافظهم الاستثمارية التي تتسم بشمولية الأسواق المالية نظراً لاحتواء البورصة المصرية علي فرص تحقيق أرباح رأسمالية تفوق مختلف الأسواق العربية، نظراً لانخفاض أسعار الأسهم الفترة الماضية لمستويات أقل من القيم العادلة لها، مما جعلها موضع اهتمام استثماراتهم، مبرهناً علي ذلك بارتفاع أحجام تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب، التي سجلت صافي شراء علي مدار الأسبوع الماضي.

 
وأضاف أن قرار تجزئة شهادات إيداع أوراسكوم للإنشاء والصناعة ساهم في تحقيق الريادة للسهم المحلي، في قيادة شهادات الإيداع الدولية، مؤكداً أن تلك الخطوة ستتسبب في تحول شريحة كبيرة من المستثمرين الأجانب للاستثمار في السهم المحلي بدلاً من شهادات الإيداع، لضمان تحقيق أرباح تفوق المتوقعة من الاستثمار في شهادات الإيداع.

 
من جانبه قال محمد عسران، العضو المنتدب بشركة بريميير لتداول الأوراق المالية، إن ارتفاع أحجام التداول علي سوق خارج المقصورة ساعد بشكل كبير في ارتفاع قيم التداول، خاصة أن أسهم سوق الخارج غير مقيدة بحدود سعرية مما يسمح لها بتحقيق طفرات سعرية كبيرة خلال جلسة واحدة، الأمر الذي ينعكس بدوره علي ارتفاع قيمة التداول اليومية، وأضاف أن الارتفاع المتواصل الذي شهدته السوق تسبب في ارتفاع أسعار جميع الأسهم في مختلف القطاعات، التي أكد أن غالبية تلك الارتفاعات جاءت مدفوعة من المضاربات العشوائية التي دفعت بها نحو الارتفاع.

 
وتوقع عسران أن تتجه السوق نحو التراجع مجدداً، نظراً لعدم منطقية الارتفاع وعدم وجود أسباب جوهرية تؤثر في ارتفاع أسعار الأسهم ومن ثم قيمة التداول، موضحاً أن الأحداث الإيجابية التي شهدتها السوق الفترة الماضية يجب أن تؤثر علي أسهم الشركات فقط أو تمتد لتصل إلي القطاعات التي تحتوي علي تلك الأحداث، مشيراً إلي أن ارتفاع قيمة التداول دون ارتفاع المؤشر ينذر بحدوث عملية تصحيح كبيرة من شأنها استعادة الأسهم مستوياتها السعرية الفعلية، خاصة الأسهم التي حققت ارتفاعات سعرية بدافع من المضاربات.
 
وأكد العضو المنتدب بشركة بريميير للسمسرة، أن عمليات الشراء والبيع في ذات الجلسة تلعب دوراً محورياً في ارتفاع قيمة التداول، وطالب بضرورة متابعة المستثمرين قيمة الشراء الفعلي، واستثناء قيمة عمليات الشراء والبيع في ذات الجلسة حتي يتسني للمستثمرين اتخاذ القرار الاستثماري الصحيح ا,لذي يساعد بدوره في استمرار ارتفاع السوق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة