أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

علاوة المعاشات تتساوي مع العاملين بالدولة


المال - خاص:
 
علمت »المال« أنه تقرر مساواة العاملين بالجهاز الإداري للدولة وأصحاب المعاشات في تحديد نسبة العلاوة الاجتماعية.. في سابقة هي الأولي من نوعها، بعد ان تقرر تخفيض العلاوة إلي %5 فقط مقابل %30 في العام الماضي. وذلك لصعوبة تخفيضها لأصحاب المعاشات عن هذا الحد.

 
أكد الدكتور محمد معيط مستشار وزير المالية لشئون التأمينات والمعاشات ان العلاوة الخاصة بأصحاب المعاشات سيتم الإعلان عنها خلال أيام قليلة، بعد الانتهاء من تفصيلات دراساتها الاكتوارية. يذكر أن نسبة العلاوة الاجتماعية العام الماضي قد شهدت جدلاً كبيراً لاقرارها بواقع %30 للمشتغلين بدون حد أقصي و%20 لأصحاب المعاشات بحد أقصي 100 جنيه، مقارنة بـ%15 و%10 علي التوالي في العام الذي سبقه، مما اضطر الحكومة إلي فتح اعتماد إضافي لتحمل نفقات زيادة العلاوة.
 
وتبلغ أعداد العاملين بالجهاز الإداري للدولة 5.7 مليون عامل، يستحقون علاوة اجتماعية، بالإضافة إلي أصحاب المعاشات، وهو ما يتطلب نحو 3 مليارات جنيه من خزانة الدولة.
 
ويري محمود الشاذلي رئيس قطاع الموازنة السابق ان تقرير نسبة العلاوة هذا العام خالف جميع القواعد التي تتبعها الدولة في تحديد العلاوة الاجتماعية، خاصة ما يتعلق منها بمعدلات التضخم طبقاً لما يقره الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء، مؤكداً ضرورة ان تزيد العلاوة الاجتماعية علي معدلات التضخم المعلن عنها، والتي بلغت %9 في الوقت الحالي، باعتباره المؤشر الوحيد علي ارتفاع الأسعار التي تهدف العلاوة في الأساس لمواجهته.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة