أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

319‮ ‬مليار جنيه مصروفات‮.. ‬مقابل‮ ‬225‮ ‬مليار جنيه إيرادات الموازنة


كتبت - مها أبو ودن:
 
أكد الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية أن الموازنة العامة الجديدة للعام المالي 2009/ 2010 تستهدف تعزيز الطلب المحلي لزيادة معدلات النمو الاقتصادي، التي من المتوقع أن تتراوح بين %3 و %4 في الوقت الذي يتوقع فيه وصول معدلات النمو في الدول النامية والأسواق الناشئة نحو %1.6 بينما تعاني الدول الكبري من نمو سلبي في اقتصاداتها بمعدل %3.8.

 
وأكد غالي في بيان صحفي أمس أن الموازنة الجديدة تقدر مصروفاتها بحوالي 319 مليار جنيه، قامت الحكومة بزيادة اعتمادات الأجور بها بنسبة %12 بزيادة قدرها 9 مليارات جنيه علي متوقع موازنة 2008/ 2009 لتصل إلي 86.1 مليار جنيه أجور 5.4 مليون موظف حكومي.
 
كما ارتفعت مصروفات شراء السلع والخدمات وبنسبة %10 لتصل إلي 27 مليار جنيه، ومصروفات الصيانة بنسبة %18.6.
 
كما زادت مخصصات شراء الأدوية والأمصال والطعوم والأغذية للمدارس والمعاهد الحكومية.
 
وبلغت جملة الاعتمادات المخصصة للدعم والمنح والمزايا الاجتماعية نحو 73.4 مليار جنيه تمثل حوالي %23 من اجمالي المصروفات.
 
كما بلغت مخصصات الدعم نحو 59.8 مليار جنيه تشكل %18.7 من اجمالي المصروفات منها 13.8 مليار جنيه لدعم السلع التموينية، و33.7 مليار جنيه لدعم السلع التموينية، و33.7 مليار جنيه كدعم للسلع البترولية.
 
وأكد الوزير ارتفاع أعداد المستفيدين من البطاقات التموينية إلي نحو 63 مليون شخص مقارنة بنحو 38 مليون شخص خلال العام المالي 2007/ 2008.
 
وأرجع سبب بانخفاض مخصصات الدعم هذا العام رغم زيادة أعداد المستفيدين إلي انخفاض أسعارالسلع الغذائية والبترول عالمياً.
 
وبلغ اجمالي نسبة العجز الكلي نحو %8 من الناتج المحلي مقارنة بنسبة %6.9 العام المالي الحالي، وهو ارتفاع مؤقت لمواجهة آثار الأزمة المالية العالمية.
 
وبلغت جملة الإيرادات المتوقعة في الموازنة الجديدة نحو 225 مليار جنيه بانخفاض قدره 64.7 مليار جنيه ونسبته %22 عن الإيرادات المتوقعة العام المالي الحالي حيث من المتوقع انخفاض الحصيلة الضريبية بنحو 21.5 مليار جنيه بنسبة تراجع %12.9 عن العام الحالي.
 
كما يتوقع انخفاض الإيرادات غير الضريبية بنحو 43 مليار جنيه بنسبة %35 وذلك نتيجة انخفاض الإيرادات المحصلة من قطاع البترول وقناة السويس والهيئات الاقتصادية، ولا يشمل مشروع الموازنة فرض أي رسوم أو ضرائب جديدة.
 
وأضاف الدكتور »غالي« أن الحكومة تسعي إلي تعويض الفاقد في الحصيلة الضريبية من خلال تركيز الجهود لتحصيل المتأخرات الضريبية بما يحقق 13 مليار جنيه عوائد إضافية واتخاذ التدابير اللازمة لتوريق الحقوق المالية الآجلة بالمحافظ العقارية المملوكة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بما يحقق نحو 4.8 مليار جنيه عوائد اضافية.. بالاضافة إلي استغلال حصيلة بيع الأراضي.
 
وتبلغ جملة الاستثمارات الحكومية في مشروع الموازنة 33.4 مليار جنيه بزيادة قدرها 5 مليارات جنيه، مشيراً إلي أن تطبيق حزمة مالية بتكلفة 15 مليار جنيه لمواجهة الأزمة المالية العالمية تضمن استثمارات اضافية ودعم النشاط الاقتصادي وتخفيضاً جمركياً، وهو ما سمح بالحفاظ علي معدلات النمو الاقتصادي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة