أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

سفير فرنسا بالقاهرة : الأزهر الشريف يدعم عملية التنمية المستدامة داخل المجتمع المصرى


أ ش أ

أكد سفير فرنسا فى القاهرة نيكولا جالى على دور الازهر الشريف دعم عملية التنمية المستدامة داخل المجتمع المصرى باعتباره المنارة الاساسية لنشر المفاهيم الصحيحة للاسلام والعلم على الصعيدين المحلى والدولي .

وأوضح جالى - فى كلمته التى القاها خلال مؤتمر "فرص التمكين الاقتصادى للمراة ودور التمويل متناهى الصغر " والذى عقدته جامعة الازهر اليوم الاحد بالتعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية ومركز صالح كامل والمركز الدولى الاسلامى للدرسات والبحوث الاسلامية و مركز البحوث الاقتصادية والمالية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة - أن فرنسا تهتم بعملية التنمية الاجتماعية و للاقتصادية فى مصر خلال الفترة الراهنة مشيرا إلى التعاون بين البلدين على مدار العقود الماضية فى كافة المجالات .

وأضاف أن الاهتمام بدور المراة وتحقيق التمكين الاقتصادى لها يعتبر عنصر أساسى لتحقيق التنمية المستدامة داخل المجتمع وذلك من خلال نشر المفاهيم الصحيحة والتعريف بدور المرأة فى الحياة الاجتماعية والاقتصادية.

وأشار إلى أن الازهر الشريف يعتبر أحد الطرق الرئيسية لتحقيق الهدف المرجو مشيدا باستجابة الازهر فى تبنى مبادرة الوكالة الفرنسية للتنمية فى التعريف بدور المراة وتحقيق التمكين الاقتصادى لها.

ومن جانبه ، قال الرئيس التنفيذى للوكالة فرنسية للتنمية دكتور دوف زيرا إن الاستثمار فى المرأة يعتبر أحد عناصر تحقيق التنمية مشيرا إلى أن عدم الاهتمام بنصف المجتمع يعتبر تبديد للموارد البشرية وأن نجاح الدول يعتمد على استغلال مواردها البشرية بالشكل الأمثل.

وأوضح أن المشكلاتين الاساسيتين داخل المجتمع وتواجه المراة تتمثل فى الضغط على سوق العمل ورعايتها لاسرتها لافتا الى ضرورة التعامل مع تلك المشكلات والوصول الى حلول لها لتحقيق التنمية الاقتصادية واشار  إلى أنه يمكن من خلال التمويل المتناهى الصغر إعادة تمكين المراة فى المجتمع وذلك من خلال وضع مزيد من الرؤي والمقترحات تساعد على النهوض بهذا المجال.

ونوه إلى معاناة مصر خلال الفترة الحالية من أوضاع معقدة سياسية و إجتماعية ودينية والذى دعى إلى التعاون مع الازهر الشريف وتحقيق الشراكة للوصول إلى التنمية.

وقالت الدكتورة هالة السعيد عميدة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة إن الازهر الشريف له العديد من الادوار متعددة الابعاد سواء فى النواحي السياسية أو الثقافية أوالاجتماعية وخدمته فى نشر الاسلام الوسطى مشيرة إلى دور فى دعم قضية المراة من خلال وثيقته لحقوق المراة .

وأوضحت أن قطاع المشروعات يساهم فى حل مشكلة البطالة ويخلق فرص العمل فى مصر ويساهم فى إعداد قدر كبير من العمالة الماهرة ويحد من الفقر فضلا عن انتشار التنمية فى المجتمعات المحلية بالمحافظات .

لفت إلى رغم الجهود التى تقوم بها الحكومة إلا انه من الصعوبةالحصول على التمويل اللازم بجانب ضعف الخدمات غير التمويلة والتنسيق بين الجهات المعنية والبنوك الجمعيات الاهلية وتوفير احتياج القطاعات.

ونوهت إلى ضرورة توجيه الجهود من خلال وضع بيانات والاحصاءات متجددة بصفة مستمرة عن التوجيه المهنى للسيدات فى المجتمع ومعرفة الفجوة النوعية بالقطاعات المختلفة ووالاهتمام بالمهن التقليلدية وغير التقليدية والاهتمام بالاستشارات والافكار الجديدة لنجاح المشروعات وتحقيق أهداف التنمية المستدامة فضلا عن الاهتمام بتنمية مهارات طالبات الجامعات للحصول على فرص عمل جيدة عقب التخرج.

وطالبت بضرورة خلق رؤية واضحة و متكالمة ووضع برنامج فعال من أجل خدمة التنمية المستدامة وتحقيق المساواة بين الرجل والمراة فى المجالات الاقتصادية
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة