أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

روشتة العلميين لمكافحة أنفلونزا الخنازير والطيور


شيرين راغب
 
دعت نقابة العلميين الي تشكيل جهة تنفيذية تابعة للنقابة يستطيع العلماء من خلالها التعامل مع الوباء، و تعكف نقابة العلميين حالياً علي الاعداد لمؤتمر يحضره متخصصون في علم الفيروسات او ما يعرف بعلم »الفيروبولوجي« لوضع خطة لمواجهة انفلونزا الخنازير. حيث تعددت مطالب العلميين بان تتاح لهم ممارسة دورهم في خدمة المجتمع من خلال جهة مسئولة يستطيعون العمل من خلالها بدلاً من كونهم مبعثرين في جهات تابعة لوزارة الصحة.

 
طالب الدكتور احمد حشاد، وكيل اول نقابة العلميين، بتشكيل جهة تنفيذية تابعة لنقابة العلميين يستطيعون من خلالها القيام بواجبهم في مواجهة انفلونزا الخنازير بدلاً من بعثرتهم في جهات تابعة لوزارة الصحة، موضحاً ان وزارة الصحة تعاملهم باعتبارهم درجة ثانية فلا تعطيهم بدل عدوي مثل الاطباء ولا اعضاء هيئة التمريض. واضاف حشاد ان وزارة الصحة لا تريد ان تعترف بان لهم مستحقات مثلهم مثل الاطباء كنوع من التعصب المهني، لافتاً الي ان العديد من العلميين العاملين بوزارة الصحة رفعوا قضايا علي وزارة الصحة ليحصلوا علي بدل العدوي وساندتهم النقابة في تلك القضايا ولكن للاسف الشديد ترفض وزارة الصحة ان تتعامل مع العلميين العاملين لديها وفق الحكم الصادر لصالحهم وتطالب كل حالة ان ترفع دعوي خاصة بها.
 
اوضح »حشاد« انه علي الرغم من عدم اتاحة فرصة للعلميين لمكافحة انفلونزا الخنازير فإن النقابة سوف تنظم مؤتمراً لوضع خطة لكيفية مواجهتها وتوضيح اساليب مكافحة الفيروس خاصة ان النقابة يتبعها علماء متخصصون في علم الفيروسات »الفيروبولوجي« وسوف يتم الاعلان عن ابحاث توضح مدي توافق الفيروس مع المناخ الجوي في مصر، فمن المعروف ان الفيروس جاء من اجواء مناخية مختلفة عن الاجواء المصرية وهنا ياتي دور علماء الفيروسات، مضيفاً ان الخنازير في مصر تكتسب مناعة كبيرة بسبب اوضاع تربيتها السيئة المختلفة عن طرق تربية الخنازير في الدول الغربية، لذلك سوف يعمل العلماء علي مدي تاقلم الفيروس مع البيئة الجديدة.
 
اما الدكتور محمود محمدين، امين عام النقابة، فاكد ان النقابة سوف ترسل للهيئات الحكومية المتعاملة مع ازمة مرض انفلونزا الطيور، لافتاً الي ان مجلة النقابة قامت بنشر مقال علمي يشرح كل ما يتعلق بهذا المرض. اضاف محمدين ان علماء الفيروسات لديهم العديد من الابحاث كانت ملقاة علي الارفف، مشيرا الي ان عملهم الدءوب في الدراسة والبحث العلمي قابلته الحكومة بالاهمال. واضاف ان النقابة لن تيأس وسوف تستمر في التعريف بالمرض وبطبيعة الفيروس حتي اذا قصرت الحكومة في مواجهة المرض. خاصة ان هناك العديد من المواطنين بالفعل لديهم مخاوف حقيقية من الاصابة بتلك الانفلونزا.
 
اضاف محمدين ان علماء »الفيرولوبولجي« لديهم تحد كبير متمثل في تعاملهم مع الفيروس ليس في نطاق الابحاث فقط بل علي ارض الواقع، موضحا ان قوة الفيروس تتحكم فيها البيئة التي ينشأ فيها وما اذا كانت سوف تقاومه الامصال ام لا، ومن هنا ياتي دور العلميين في متابعة خصائص الفيروس كما حددوا خصائص انفلونزا الطيور من قبل ووضعوا خطة لمحاصرة المرض ولكن استهتار وعدم وعي المواطنين والطريقة الخاطئة في تربية الطيور بالمنازل وانتشار محال بيع الطيور الحية دون رقابة حكومية فاعلة ساعد في انتشار المرض. واوضح محمدين ان العلميين لن يستطيعوا ان يقوموا بتلك المهمة بمفردهم مطالباً الجهات المسئولة بمساعدتهم للقيام بهذا الدور.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة