أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

«المالية» تطلب اقتراض 12.5 مليار جنيه


نشوى عبدالوهاب

طلبت وزارة المالية من البنوك العاملة فى سوق ادوات الدين المحلية اقتراض 12.5 مليار جنيه عبر ادواتها المالية من الأذون والخزانة الحكومية المقرر طرحها الأسبوع الحالى، موزعة بواقع 10 مليارات جنيه عبر 4 مزادات لأذون الخزانة، حيث تنوى اقتراض مليار جنيه من اذون 91 يوماً و 2.5 مليار جنيه لأذون 182 يوماً و 3 مليارات من اذون 266 يوماً و 3.5 مليار من أذون 357 يوماً
.

 
كما تخطط لاقتراض 2.5 مليار جنيه من مزادين للسندات الحكومية لأجل 5 سنوات بقيمة 1.5 مليار جنيه وسندات 7 سنوات بقيمة مليار جنيه .

ويأتى ذلك فى الوقت الذى شهدت فيه سوق أدوات الدين المحلية اضطراباً ملحوظاً خلال المزادات الاخيرة التى نظمها البنك المركزى نيابة عن وزارة المالية فى اتجاهات أسعار العائد على فئات اذون الخزانة حيث سجل العائد ارتفاعات مفاجئة على بعض الفئات وصلت الى 0.162 نقطة مئوية لاذون 182 يوماً ونصف نقطة مئوية لاذون 91 يوماً، بينما سجل العائد تراجعاً طفيفاً على فئات الاذون طويلة الاجل، الامر الذى دفع المالية إلى الغاء مزادين لأذون الخزانة فئتى 91 يوماً و 273 يوماً واللذين كان من المفترض ان تقترض خلالهما مليار جنيه و 2.5 مليار جنيه على التوالى . وبذلك يصل اجمالى ما اقترضته المالية الى 5 مليارات جنيه فقط خلال مزادات الاسبوع الماضى عبر مزادى أذون الخزانة لفئتى 182 يوماً و 364 يوماً بواقع مليار جنيه من الفئة الاولى و 3 مليارات جنيه من أذون لفئة عام، الى جانب اقتراض مليار جنيه من سندات لأجل 3 سنوات وذلك وسط اقبال محدود نسبياً من قبل البنوك العاملة فى سوق الدين المحلية .

وانعكست الاضطرابات الأخيرة فى مستويات اسعار الفائدة السائدة فى السوق على أداء مؤشر «ALMAL IR» الذى يقيس متوسط أسعار الفائدة فى سوق ادوات الدين المحلية قصيرة الاجل المتاحة داخل السوق المصرية ليسجل ارتفاعاً ملحوظاً بنحو 0.227 نقطة مئوية ليصعد المؤشر بمجموع نقاطه الى مستوى 13.623 نقطة مقابل 13.395 نقطة سجلها فى الأسبوع قبل الماضى .

وارتفع العائد على أذون 182 يوماً بنحو 0.162 نقطة مئوية خلال تعاملات الاسبوع الماضى مسجلاً %13.221 مقابل %13.059 سجلها فى مزاد الاسبوع قبل الماضى، واكتفت المالية باقتراض مليار جنيه وسط اقبال ضعيف من البنوك التى قدمت 130 عرضاً فقط بقيمة 1.838 مليار جنيه، ليقبل منها 66 عرضاً فقط بعائد تراوح بين %12.599 و %13.34.

بينما سجل العائد على اذون 364 يوماً تراجعاً طفيفاً بنحو 0.043 نقطة مئوية ليصل الى %13.757 مقابل %13.8 سجلها فى مزاد سابق، وقدمت البنوك نحو 302 عرض بقيمة 6.245 مليار جنيه ليقبل منها البنك المركزى ـ نيابة عن وزارة المالية ـ 138 عرضاً بقيمة 3 مليار جنيه وبعائد تراوح بين %13.249 و %13.84.

بينما بلغ متوسط اسعار الفائدة على مزاد السندات الحكومية لاجل 3 سنوات نحو %14.057 اقترضت من خلالها المالية مليار جنيه يستحق اجلها فى اكتوبر 2015.

من جهة أخرى اتجهت البنوك العاملة فى السوق المحلية الى تقليص اعتمادها على مزادات الريبو – اتفاقيات اعادة شراء الأوراق المالية بين البنوك والبنك المركزى – ليكتفى 11 بنكاً باقتراض 5.264 مليار جنيه الأسبوع الماضى بمتوسط سعر فائدة بلغ %9.75 ولأجل أسبوع يستحق غداً .

وكان البنك المركزى قد عرض ضخ 7 مليارات جنيه سيولة نقدية قصيرة الأجل خلال مزاد الريبو الذى نظمه الأسبوع الماضى، إلا أن البنوك اكتفت بطلب اقتراض 5.264 مليار جنيه فقط، بينما قام 15 بنكاً برد 7 مليارات جنيه كانت قد اقترضتها من البنك المركزى فى مزاد الريبو الذى نظمه الاسبوع قبل الماضى واستحق اجلها الثلاثاء الماضى .

ويعتبر «الريبو » عقدا يقوم من خلاله البنك المركزى بشراء الأصول المالية وأذون الخزانة من البنوك على أن تقوم الأخيرة بإعادة شرائها مرة أخرى فى تاريخ استحقاقها، وذلك ضمن الاطار التشغيلى للسياسة النقدية، ويهدف «الريبو » الى توفير السيولة النقدية للبنوك فى الأجل القصير، للتغلب على أزمات نقص السيولة المتاحة والتحكم فى اسعار الفائدة .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة