أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

سوق العمل في الولايات المتحدة آخر الناجين من الانگماش


إعداد : هدي ممدوح
 
توقع خبراء الاقتصاد في تقرير اعدته وكالة » Bloomberg « ارتفاع انتاجية العامل الامريكي خلال الربع الأول من السنة الحالية في ظل أسوأ ازمة ركود منذ حوالي 50 عاماً حيث دفعت الازمة الشركات الي ضغط عناصر الانتاج والابقاء علي عدد أقل من القوي العاملة.

 
و»الانتاجية« هي الناتج من ساعة عمل العامل، ووفقا لتوقعات 61 خبيرا اقتصاديا تم استطلاع ارائهم بواسطة وكالة » Bloomberg « سترتفع انتاجية العامل بمعدل سنوي يصل الي %0.6 بعد ان انخفضت بنسبة %0.4 نهاية العام الماضي.
 
ووسط ضغوط كبيرة لزيادة الارباح امتنع العديد من الشركات عن زيادة اعداد العاملين ووجدت وسائل جديدة لزيادة انتاجية عمالها الحاليين مثل شركة »CSX « وشركة  Texas In Stument واللتين تحاولان مواصلة العمل بعد تأثرهما بالازمة العالمية عن طريق إعادة هيكلة عناصر الانتاج بهما وتنظيم ساعات العمل لتخفيض التكاليف ومحاولة تحقيق ارباح.
 
ويقول سكوت براون الخبير الاقتصادي لدي شركة ريموند جيمس للاستشارات بفلوريدا ان »العديد من المؤسسات تخضع حاليا لتعديلات جذرية كنقطة اساسية للوصول الي رحلة التعافي تدريجياً«.
 
وفي تقرير صادر عن وزارة العمل الامريكية تم تقدير نسبة ارتفاع انتاجية العامل بـ%3 بعد انخفاضها بمقدار %1 .
 
في نفس الوقت يوضح تقرير آخر صادر عن الوزارة ان نحو 635 ألف امريكي في المتوسط يطالبون وللمرة الاولي بإعانات البطالة وقفز عدد من يحصلون علي اعانات البطالة ليسجل 6.35 مليون فرد خلال الاسبوع الماضي.
 
وتستمر معظم الشركات في انتاج سياسة تسريح العمالة لحماية ارباحها بما يشير الي ان سوق العمل ستكون آخر المتعافين من ازمة الانكماش الاقتصادي.
 
وسيصدر تقرير هذا الاسبوع يوضح ان معدل البطالة قفز ليسجل %8.9 بعد ما كان %8.5 الشهر الماضي ليبلغ بذلك أعلي معدل له منذ 25 عاما حيث تم تسريح حوالي 600 ألف عامل خلال الشهر الماضي وفي مارس تم تسريح 663 ألف عامل
 
وبذلك يكون الاقتصاد الامريكي قد فقد حوالي 5.1 مليون وظيفة منذ أن بدأت ازمة الركود في ديسمبر عام 2007. ليسجل اكبر انخفاض وظيفي منذ فترة ما بعد الحرب.
 
واوضح بنك الاحتياط الفيدرالي الامريكي في تقرير له ان »ظروف سوق العمل كانت ضعيفة وتمخض عنها تسريح مؤقت للعمالة وتخفيض في ساعات العمل واغلاق مؤقت لبعض المصانع وانتشر ذلك عبر العديد من المقاطعات، كما تراجعت الضغوط نحو زيادة الاجور مع ضعف سوق العمل.
 
ومع انخفاض المبيعات ضاعفت الشركات جهودها للتحكم في النفقات، وقال المدير التنفيذي لشركة CSX ، ثالث أكبر شركة سكك حديدية أمريكية، إن الشركة تركز في الوقت الحالي وبشدة علي الأمور التي تستطيع السيطرة عليها أكثر من غيرها كتحقيق معدلات افضل للأمان وخدمة العملاء وزيادة الانتاجية وانها تسعي الي اتخاذ اجراءات أكثر صرامة لتحديد الوضع الصحيح لعمليات الشركة في مثل هذه السوق المليئة بالتحديات.
 
يذكر ان شركة CSX ومقرها فلوريدا سجلت الشهر الماضي ارباحاً في الربع الاول من العام الحالي أقل مما قدره المحللون الاقتصاديون لها. واعلنت الشركة انه في 15 ابريل تغيب حوالي 2400 عامل في اجازات، مما ادي الي عدم استخدام بعض سيارات الخدمة رغم انها قادرة علي العمل وساهم ذلك في انخفاض التكاليف ككل.
 
وبيحاول العديد من الشركات الامريكية انتهاج نفس السياسة وذلك لتخفيض التكاليف تمشيا مع الاوضاع الجديدة للبيئة الاقتصادية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة