أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

هل تصبح‮ »‬ماليزيا‮« ‬مرگزاً‮ ‬عالمياً‮ ‬للخدمات المالية الإسلامية؟


أماني عطية
 
تحلم دول جنوب شرق آسيا في أن تكون مركزاً لشيء ما إما للفنون أو التعليم أو الطيران أو التسويق أو تكنولوجيا المعلومات لذلك دائما ما تقوم الحكومات هناك بالإعلان عن المحفزات الضريبية أو بناء مناطق لتنمية مشروعاتها.. ومن طموحات »ماليزيا« في الوقت الراهن أن تكون مركزاً للخدمات المالية الإسلامية لمنطقة جنوب شرق آسيا وربما للعالم كله. وقد تساعد عدة عوامل تتميز بها ماليزيا علي تحقيق ذلك لأنها من أكثر الدول الإسلامية تمتعاً باستقرار صناعي وسياسي ويستقر فيها حوالي 15 مليون مسلم كما يتساوي انتاجية الفرد حوالي ثلاثة أو أربعة أضعاف بالنسبة لمتوسط الإنتاجية في الدول النامية علاوة علي الموقع الجغرافي الجيد التي تحظي به في آسيا.

 
وأصبح المواطنون في ماليزيا لديهم متطلبات تمويلية أكبر وتطلعات لتحقيق المزيد من الثراء والتقدم، لذلك قد تساعد مؤسساتها المالية علي تطوير مهاراتها وإمكانياتها بما يساعدها علي التوسع الخارجي.
 
ويذكر أن »مهاتير محمد« الذي اعتلي منصب رئيس الوزراء في ماليزيا في وقت سابق وضع رؤيته بالنسبة لماليزيا بأن تصبح دولة متقدمة بحلول عام 2020 وأوجد مجتمع يحظي »بعدالة اقتصالية« لذلك لعبت الحكومة الماليزية دوراً مهماً في تشجيع تنمية »التمويل الإسلامي« حيث تم تأسيس »مركز التمويل الإسلامي الدولي الماليزي«.
 
وقال »جينيفر تشانج« مسئول بشركة »بي دبليو سي« في كوالالمبور إن الحكومة الماليزية ساعدت بشكل كبير علي تنمية الخدمات المالية الإسلامية.
 
وبدأت الحكومة الماليزية العمل في سوق السندات الإسلامية في عام 2002 عندما طرحت »صكوكاً« للبيع لتحصل مقابلها علي 600 مليون دولار، وفي العام الماضي بلغت حصة ماليزيا من طرح السندات الإسلامية في العالم %39.1 لأن إجمالي القيمة التي تم تجميعها من خلال الصكوك في العام الماضي بلغ 11.7 مليار دولار، فيما استحوذت ماليزيا علي 4.6 مليار دولار منها.
 
وفي العام الحالي، تتضاعف سرعة طرح  السندات الإسلامية في ماليزيا مقارنة بالعام الماضي وفقاً لصحيفة الـ »فاينانشيال تايمز« البريطانية.
 
ومن جهة أخري، تعد ماليزيا مركزاً كبيراً لإدارة الصناديق الإسلامية، فقد أوضحت شركة »بي دبليو سي« أنه تمت إدارة حوالي 149 صندوقاً إسلامياً في ماليزيا حتي نهاية العام الحالي مقارنة بحوالي 131 صندوقاً في السعودية.
 
وأوضح المحللون أن وجود »مجلس الخدمات المالية الإسلامية« في ماليزيا لا يضمن أن تكون »كوالالمبور« مركزاً عالمياً للخدمات المالية الإسلامية.
 
لكن تواجد »المجلس« في ماليزيا يساعد علي بناء شبكة من الخبرة قد تستفيد منها المؤسسات المالية كما أن عدة بنوك بالشرق الأوسط أقامت لها فروعاً في كوالالمبور في ظل قيام البنك المركزي الماليزي بتسهيل تشريعاته من أجل الدفع بأن تكون ماليزيا مركزاً مالياً عالمياً، وفي الوقت نفسه تواجه ماليزيا المنافسة من بعض جيرانها مثل سنغافورة التي تعد مهيأة بشكل جيد لتصبح مركزاً مالياً عالمياً، ورغم قلة عدد المسلمين هناك فإن ذلك لم يوقف الحكومة السنغافورية عن محاولة تنمية القطاع المالي.. إدخال المنتجات المالية الإسلامية لديها.
 
وألمحت هونج كونج أيضاً إلي نوايها لأن تصبح قناة نفاذ الاستثمارات الإسلامية إلي الصين
 
و بعض الدول الأخري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة