أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

استيراد‮ ‬41‮ ‬ألف طن من اللحوم والدواجن المجمدة لايلبي الاستهلاك المحلي


عماد حبيب
 
ألقت إنفلوانزا الخنازير بظلالها علي الأسواق المحلية من ناحية الأسعار ومن ناحية الانتاج، ومؤخراً وافق أمين أباظة، وزير الزراعة علي استيراد 41450 طناً من اللحوم والدجاج المجمدة من خارج البلاد من الهند والبرازيل وتم تكليف اللجان من الخدمات البيطرية للإشراف علي عمليات الذبح، تقرر استيراد الكميات التالية 10 آلاف طن و850 كيلو دواجن مجمدة من البرازيل و100 طن ديوك رومي مجمدة، واستيراد 800 عجلة عشار من ألمانيا واستيراد 30 ألف طن و200 كيلو لحوم جاموس مشفاة مجمدة من الهند و2000 كيلو كبد وكلاوي مجمدة و300 طن لحوم خرفان من الهند واستيراد 50 طن لحوم بقري من الأردن.

 
 
أمين أباظة،
أكد عدد من مستوردي اللحوم في مصر أن السوق المصرية تحتاج إلي ضعف هذه الكميات وخاصة مع قرب شهر رمضان الذي تتضاعف فيه كمية استهلاك اللحوم، خاصة أن استيراد اللحوم تضاعفت خلال العام الحالي من 120 ألف طن إلي 250 ألف طن في العام الحالي بعد قرار المهندس رشيد محمد رشيد، برفع بعض القيود الخاصة بالمواصفات بناء علي طلب شعبة مستوردي اللحوم في الغرفة التجارية، وأرجع الخبراء أن هذه الكمية التي سوف تقوم الوزارة باستيرادها لن تكفي لسد العجز في السوق المحلية، وأن أزمة إنفلوانزا الخنازير ليس لها أي تأثير علي احتياج السوق المحلية من اللحوم بنوعيها الحمراء والبيضاء.
 
يعلق ياسر بيومي، عضو شعبة منتجي الدواجن، إن ما قامت به وزارة الزراعة من خطوة لاستيراد دواجن مجمدة يعتبر تدميراً لصناع الدواجن في مصر في الوقت الحالي حيث إن سعر الكيلو المحلي يتراوح بين 15و17 جنيهاً.
 
بينما سعر المستورد يتراوح بين 12 و13 جنيهاً للكيلو وأن السوق المحلية تحتاج إلي كميات ضخمة  خاصة أننا في انتظار شهر رمضان وهو الذي تتضاعف فية كمية الاستهلاك، وأن السوق المحلية تعاني عجزاً قدره %25 من الدواجن ولكن التخوف من أن تقوم الدولة بإعفاء بعض الهيئات التي تستورد الدواجن من الرسوم الجمركية مما يؤدي إلي انخفاض الأسعار وبالتالي يتم ضرب الانتاج المحلي.

 
ويضيف محمد وهبة، رئيس شعبة القصابين أن هذه الكمية التي وافقت وزارة الزراعة علي استيرادها من اللحوم الحمراء سوف تحدث توازناً في السوق المحلية خاصة أن السوق المحلية تعاني من عجز في اللحوم، حيث إن الكمية الموجودة من اللحوم الحمراء لاتكفي غير %60 من احتياجات السوق المحلية.

 
ويضيف وهبة أن عمل الدولة علي استيراد هذه الكميات من اللحوم سوف يوقف الارتفاع الجنوني للأسعار، ويوضح وهبة أن انفلونزا الخنازير ليس لها أي تأثير علي زيادة الاستهلاك من اللحوم وقيام الدولة باستيراد كميات في هذا الوقت بالتحديد.

 
أكد علاء رضوان، رئيس شعبة منتجي الدواجن، أننا في حاجة شديدة إلي استيراد اللحوم من الخارج حتي يتم عمل توازن في أسعار اللحوم داخل مصر، ومن الجانب الآخر يتم الحفاظ علي الثروة الحيوانية.

 
ويضيف رضوان أنه خلال العام الماضي كانت كمية اللحوم المستوردة من الخارج 120 ألف طن لحوم وكانت لاتكفي %10 من الاستهلاك المحلي ولكن تضاعفت هذه الكمية إلي 250 ألف طن سنوياً بالطلب الذي تقدمت به الشعبة إلي المهندس رشيد محمد رشيد، وزير الصناعة والتجارة وذلك لتخفيض بعض القيود علي اللحوم المستوردة خاصة في المواصفات، والسوق المحلية تحتاج إلي 200 ألف رأس سنوياً لذبح 350 ألف طن من اللحوم وذلك لسد العجز في السوق المحلية.

 
وأوضح رضوان أن الكمية التي يتم انتاجها داخل مصر غير كافية للاستهلاك المحلي علي الرغم من ضعف استهلاك الفرد سنوياً حيث يصل الاستهلاك المحلي للفرد إلي 7 كيلو في السنة بينما يصل استهلاك الفرد في الدول الأوروبية إلي 120 كيلو في السنة، وأن كمية اللحوم التي تحتاجها السوق المحلية سوف تتضاعف خاصة مع قدوم شهر رمضان والذي يزداد فيه استهلاك الفرد إلي الضعف.

 
وأكد رضوان أن أزمة انفلوانزا الخنازير ليس لها أي تأثير علي استهلاك اللحوم الحمراء لأن الذين يقومون باستهلاك لحوم الخنازير نسبة قليلة جداً من المستهلكين.

 
ويضيف حمدي النجار، رئيس شعبة المستوردين في الغرفة التجارية، أن السوق المحلية متعطشة للحوم جديدة لعمل توازن في الأسعار لأن اللحوم المستوردة سوف تقوم بضبط الأسعار.
 
أوضح النجار أن هناك أزمة وهي حدوث زيادة كبيرة في أسعار اللحوم المستوردة وهي زيادة الكيلو بمقدار أربعة جنيهات خلال أسبوع واحد وأن هذه الكميات المستوردة لاتكفي لسد العجز الذي تحتاجه السوق المصرية وعلي الدولة أن تقوم بتخفيض رسوم الاستيراد والحد من فكرة اللجان البيطرية التي تسافر إلي الخارج لمتابعة عملية الذبح وهذه اللجان تأخذ تكاليف كبيرة تتم اضافتها علي سعر اللحوم.
 
ويعلق الدكتور صابر عبد العزيز، مدير عام الأوبئة وأمراض الدواجن بهيئة الخدمات البيطرية، بأنه تم تشكيل عدة لجان للسفر لمتابعة صفقات اللحوم ويتم تشكيل لجنة للإشراف علي عملية الذبح والتعبئة والتغليف وتكون نفقات هذه اللجان علي حساب المستورد الذي تتم الصفقة لصالحه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة