أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"هاآرتس":أشرف مروان تلاعب بقادة إسرائيل وأعطى موعدين متضاربين للهجوم المصري في 73


عادل عبد الجواد:

كشفت صحيفة "هاآرتس" العبرية ، النقاب عن وجود وثائق إسرائيلية جديدة، أعلنت عنها الحكومة مؤخرا ، تتضمن تقارير لجنة "جرانت" التي شكلتها إسرائيل عقب هزيمتها في حرب السادس من أكتوبر عام 1973 لتقصي حقائق الهزيمة.
 
 
 أشرف مروان
وجاء في الوثائق أن أشرف مروان ،مساعد الرئيس السادات ، زوج ابنة الرئيس عبدالناصر، ضلل كلا من رئيسة الوزراء الإسرائيلية في ذلك الوقت جولدا مائير، ورئيس جهاز "الموساد" تسفي زامير، وأعطى كلا منهما مواعيد متضاربة حول الضربة العسكرية المصرية المرتقبة ضد إسرائيل.
 
وأوضحت الوثائق أن المعلومات العسكرية لدى أجهزة المخابرات الإسرائيلية لم تكن كافية لتوقع موعد الحرب, بل كانت متضاربة حول الإستعداد لعمل عسكري وقائي لردع الجيش المصري قبل اندلاع الحرب.
 
ووصفت الصحيفة العبرية تلك الوثائق بأنها أكثر الوثائق الغريبة  في مداولات لجنة "جرانت" التي حققت فى الأحداث التى أدت إلى حرب أكتوبر أو حرب "يوم الغفران "، وهي التسمية العبرية لها.

وتضمنت الوثائق شهادة العميد جنرال "يسرائيل ليئور" ، مساعد رئيسة الوزراء الإسرائيلية جولدا مائير، للشئون العسكرية.
وجاء في الوثائق أن جهاز الاستخبارات العسكرية التابع لجيش الاحتلال الإسرائيلي، فشل فشلا ذريعا في تلقي المعلومات حول بدء المعركة.. كما أن وسائل الردع الإسرائيلية فشلت هي الأخرى في صد الهجوم المصري.
 
وقالت الصحيفة الاسرائيلية إن "مائير" كانت تتعامل مع عملاء الموساد بصورة شخصية. ومع مرور الوقت كانت تحصل على المعلومات الموثوق بها من أكثر من مصدر، موضحة أن جميع البيانات والمعلومات التى حصل عليها "الموساد" وقام بفحصها وتحليلها لإجراء تقييمات عليها حول موعد الحرب ، أكدت أن رئيس الموساد نقل ل"مائير" بصورة مباشرة على الفور دون أى وسطاء ، مواد معلوماتية ذات أهمية خاصة، قدمها العميل المصرى أشرف مروان، المقرب من الرئيس الراحل أنور السادات، عن موعد الضربة العسكرية المصرية.
 
ونقلت الصحيفة عن مساعد  جولدا مائير قوله :"أشرف مروان قال لنا إن موعد الحرب سيكون يوم الجمعة.. أى عشية عيد "يوم الغفران" بـ 24 ساعة، وتحدث لنا ثلاث مرات بالفعل".

وأشار إلى عقد اجتماع بين "زامير" و"مروان" فى لندن، تم خلاله مناقشة موعد الحرب..لكن  رئيسة الوزراء الإسرائيلية قالت إن مروان أخبرها من قبل بأن الحرب قد تنشب فى خلال شهر ونصف أو شهرين، وذلك خلال اجتماعها الأخير معه فى 21 سبتمبر أى قبل أسبوعين من الحرب، الأمر الذى جعلها تتشكك فى معلومات مصدر رئيس الموساد والتى لم تكن تعلم من هو ذلك المصدر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة