أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

هل ينجح مسرح الدولة في تسويق عروضه تليفزيونيا؟


المال - خاص:
 
مشاهدة عروض مسرح القطاع الخاص بالتليفزيون، أمر معتاد وغير مثير لكن المثير أنه تقرر خلال الفترة المقبلة عرض مسرح القطاع العام علي الشاشة الصغيرة من خلال مسرحية »قهوة سادة« للمخرج خالد جلال، وهو العرض الذي تم تقديمه بمركز الابداع التابع لوزارة الثقافة وقام ببطولته مجموعة كبيرة من الممثلين الشباب الذين خاضوا ورشاً مسرحية نظمها المركز، ومؤخراً تم تصوير المسرحية بواسطة شركة طارق نور للدعاية والإعلان تمهيداً لتسويقها في التليفزيونات، والفضائيات المصرية والعربية وتطرح هذه الخطوة تساؤلاً هل تصبح بداية للتوسع في عرض مسرحيات القطاع العام وتسويقها تليفزيونياً.

 
 
 خالد جلال
في البداية أوضح الدكتور طارق نور، رئيس مجلس ادارة وكالة طارق نور للدعاية والاعلان، أن »قهوة سادة« تعتبر من أفضل المسرحيات الموجودة حاليا، حيث استطاع المخرج خالد جلال استغلال المواهب الشابة التي دربها في ورشته من أجل ان ينتج كوميديا تختلف عن الكوميديا التقليدية، كما ان قدر كبير من نجاح المسرحية يرجع الي نصها.
 
وكشف »نور« أن الفرقة هي التي طلبت منه تصوير العمل وتسويقه ، موضحا انه سيقوم بعرض المسرحية علي القناة التي أنشأتها الوكالة »القاهرة والناس« تمهيداً لبيعها للقنوات الفضائية الاخري، متوقعا انتشار فكرة تسويق الاعمال الثقافية والفنية رافضاً فكرة التعامل مع أي عمل فني باعتباره غير هادف للربح، وأكد أن كل عمل لابد وان يهدف للربح حتي يستمر، فالربح ليس عيبا، والا فكيف يستمر عمل فني ناجح مالم تتوفر الامكانيات المادية التي تحتاجها الفرقة من أجور وملابس ومكياج وخلافه.
 
و علي الجانب الآخر، أوضح المخرج رضا غالب ان الاعلان عن تصوير مسرحية ثم بيعها للقنوات الفضائية من اشكال الدعاية غير المعمول بها في المجتمع المصري.
 
كما أن أي خدمة تقدمها وزارة الثقافة واجهزتها يجب ان تكون خدمة ثقافية في المقام الاول لا أن يكون الغرض الاساسي منها هو الحصول علي دخل مادي او تحقيق مكاسب، فالمفترض ان هدف الوزارة الأساسي هو التنمية الثقافية للمواطنين خلافاً لمسرحيات القطاع الخاص، والتي يكون هدفها الاساسي تحقيق مكاسب مادية، لذا فهي تلجأ لأساليب ترويج تتواءم مع اليات العمل في القطاع الخاص.

 
ورفض غالب بيع حقوق عرض مسرحيات القطاع العام المصورة لقنوات مشفرة معتبرا ذلك نوعا من الاحتكار، مؤكدا أن العمل الفني الثقافي من حق كل المواطنين بجميع فئاتهم وطبقاتهم، وليس مقبولا ان يتم بيع المسرحية بعد تصويرها الي قناة فضائية مشفرة يقتصر مشاهدوها علي فئة معينة من المجتمع، وطالب بالتدقيق في عملية بيع حقوق عرض هذه المسرحيات للقنوات حتي لا نقع في دائرة الاحتكار.

 
و من جانبها، أكدت الدكتورة عايدة علام، رئيس قسم علوم المسرح بجامعة حلوان، أن تصوير المسرحيات وبيعها بالقنوات التلفيزيونية سلاح ذو حدين، فالجانب الايجابي منها اتاحة الفرصة أمام ساحة عريضة من الجمهور لمشاهدة هذا الفن حتي تنمو لديه ثقافة مسرحية بينما يكمن الجانب السلبي في تراجع عدد جمهور المسرح وافتقاد المؤثرات والسنيوغرافيا الموجودة بالمسرح والتي لا تغيب في مشاهدة المسرحية بالتليفزيون.

 
الا أن علام تساءلت لماذا لم يتم تعميم فكرة تصوير العروض علي جميع عروض مسرح الدولة حيث اقتصرت علي أعمال خالد جلال !  فبالرغم من كونه مخرجاً متميزاً بالفعل وكونه قدم الكثير للمسرح من خلال ورش التمثيل التي تخرج منها مجموعة من الممثلين المتميزين، الا أنه يتمتع أيضا بعلاقات شخصية قوية جعلت التصوير يقتصر علي أعماله، معتبرة أن »قهوة سادة« ليست النموذج الامثل الذي يتم تصويره، لكونها ليست مسرحية بالمعني المفهوم ولكنها أقرب ما تكون الي مجموعة اسكتشات تعرض مشاكل وهموم المجتمع لكن ليس بشكل درامي. وتوقعت علام تكرار التجربة وانتشارها، فعملية التصوير ستفيد علي أي حال سواء للعرض في القنوات التليفزيونية أو _ علي الأقل - لوضعها في أرشيف المسرح المصري.

 
قال محمد علي، أحد ممثلي مسرحية »قهوة سادة« إن تصوير المسرحيات شيء جيد.. فالمسرح فن مظلوم ويحتاج الي الاهتمام به ونشر أعماله بين المواطنين، لافتا الي أنه شخصيا قام بالتمثيل في مسرحيتين هما »الاسكافي ملكا« و»قهوة سادة« وقد تم تصوير المسرحيتين، موضحا أن »قهوة سادة« ذات طابع مميز، تعتمدعلي الشباب، وهي نتاج ورشة عمل، لذا فانها تستحق التصوير، كما أنها نجحت في اجتذاب جمهور من جميع المستويات من فنانين وسياسيين ومخرجين ومنتجين، وعندما يقتنع منتج بها ويطالب بتصويرها وعرضها ثم تطلب شركة دعاية تصويرها فهذا شيء يؤكد جودة هذا العمل، وقال إن تصوير »قهوة سادة« وتسويقها - رغم عدم وجود فنانين معروفين بها - هو أمر طبيعي لان العمل الجيد يفرض نفسه.

 
معرض لـ»منيس« عن السويد

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة