أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

خلاف داخل "النور" حول مسودة الدستور..وحملات ترويجية للأحزاب


شريف عيسى:

كشف نادر بكار، المتحدث الرسمى باسم حزب النور السلفى، أن هناك خلافًا داخل الحزب على مسودة الدستور التى تم نشرها، وقال إن هذه المسودة تختلف عن الذى تم التوافق عليه من قبل أعضاء الحزب المنضمين للتأسيسية.

 
نادر بكار
وأوضح بكار أنه تتم حالياً مناقشة المسودة للوقوف على المواد التى تم تعديلها بمخالفة الاتفاق الوارد بالجمعية والتوصل إلى حل بشأنها.

ومن جهته، قال أحمد خيرى، عضو المكتب السياسى لحزب المصريين الأحرار، أن الحزب لم يحدد موقفه حتى الآن تجاه المسودة، مؤكدًا أن الحزب سيعلن موقفه منها خلال الفترة المقبلة بعد دراستها.

وكانت حالة من النشاط قد انتابت الأحزاب السياسية بعد الانتهاء من المسودة الأولى من الدستور بهدف تحضير حملات لتوعية المواطنين بأهمية المشاركة فى الدستور من خلال عقد سلسلة من الندوات والمؤتمرات الشعبية التى تهدف إلى ذلك.

وأعلن أحمد سبيع، المتحدث الإعلامى بإاسم حزب "الحرية والعدالة"، أن الحزب أطلق مباردة تحت مسمى "اعرف دستورك" بالاشتراك مع الجمعية التأسيسية بهدف حشد الجماهير للاطلاع على المسودة وقراءتها وإبداء الآراء عليها قبل طرحها للاستفتاء.

وأشار سبيع إلى أن الحزب سيعقد خلال الأيام القليلة المقبلة عددًا من المؤتمرات والندوات بهدف إحداث توافق على المواد التى وردت بالمسودة وإجراء مناقشات حقيقية حولها، مؤكداً أنه لن يتم توجيه الجماهير نحو التصويت بنعم أو لا عليه.

وفى ذات السياق، أشار نبيل زكى المتحدث باسم حزب التجمع أن الحزب سيسعى خلال المرحلة المقبلة إلى كشف العوار الذى اكتنف التأسيسية بعد انفراد فصيل تيار الإسلام السياسى بها من قبل الإخوان والسلفيين والتى تصل نسبتهم بها إلى نحو 65% من أعضاء التأسيسية.

وأكد زكى أن الأغلبية يجب ألا تنفرد بوضع الدساتير، مشيراً إلى أن دورها يتمثل فى إعطاء القوى السياسية الأخرى نفس الفرصة فى التعبير عن آرائها داخل الدستور.

وأوضح أن خطة الحزب تقوم على تدشين مؤتمرات وندوات شعبية بجميع المحافظات لتوعية المواطنين بأهمية رفض الدستور على أن يكون ذلك بالتحالف مع القوى المدنية الأخرى، والتى من أبرزها التحالف الثورى الديمقراطى وحزب المصريين الأحرار والمصرى الديمقراطى الاجتماعى وحزب الدستور والجمعية الوطنية للتغير بهدف المحافظة على مدنية الدولة وإجهاض المحاولات الساعية لأسلمتها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة