أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الاستثمار‮ »‬العقاري والسياحي‮« ‬و»الاتصالات‮« ‬و»الأدوية‮«.. ‬أبرز القطاعات الجاذبة


نشوي حسين
 
رشح خبراء سوق المال قائمة من القطاعات الأكثر جذبًا للاستثمار خلال الفترة الراهنة والقادرة علي الاستفادة من ارتفاعات السوق الحالية التي دفعت المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 ليغلق عند مستوي 5745 نقطة بجلسة أمس الأول، وجاء علي رأس القائمة قطاعا الاستثمار العقاري والسياحي وذلك نتيجة انخفاض تأثرهما السلبي بالأحداث العاتية للأزمة الاقتصادية العالمية عن حدة توقعات السوق مما أضفي عليهما جاذبية استثمارية خاصة.

 
وأضاف الخبراء أن هناك عددًا من القطاعات الاستثمارية يطلق عليها »دفاعية« نتيجة اتسامها بعدة مميزات شكلت عاملاً وقائيا ضد الانعكاسات السلبية لأي متغيرات اقتصادية ومنها قطاع الاتصالات، الذي يتسم باستمرار نمو معدلات الطلب عليه بعيدًا عن أي دورات اقتصادية.
 
كما رشح الخبراء قطاع الرعاية الصحية والادوية خاصة بعد النشاط الملحوظ الذي يتسم به القطاع منذ العام الماضي بعد الاستحواذ علي معمل البرج ومركز الإسكندرية الطبي، فضلاً عن قطاع الاسمنت.
 
وعلي جانب القطاعات الجاذبة للاستثمار المباشر حدد الخبراء مجموعة من القطاعات منها الزراعة والتصنيع الزراعي وقطاع اللوجيستيات فضلاً عن قطاع البنية التحتية ومشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص في قطاعي التعليم والادوية وهو ما يعرف بـ TTTP .
 
وفي هذا السياق رشح محمد ماهر ـ نائب رئيس مجلس ادارة شركة برايم القابضة ـ نوعين من القطاعات التي تتمتع بجاذبية استثمارية خلال الفترة الراهنة والاكثر استفادة من ارتفاعات السوق، الأول وهو الفئة التي شهدت انخفاضا حادًا في اسعارها السوقية خلال الأحداث العاتية للأزمة العالمية، نتيجة توقعات السوق المتشائمة لادائها ومن ثم تدني تأثرها السلبي بأزمة السيولة عن حدة هذه التوقعات، وهو ما اضفي عليهما جاذبية استثمارية خاصة موضحًا ان قطاعات الاستثمار العقاري والسياحي والبنوك تمثل هذه الفئة.
 
وأضاف أنه رغم تأثر قطاع العقارات والاستثمار السياحي بأزمة السيولة فإن الاسعار الحالية لاسهم هذه القطاع لا تعبر عن القيمة الحقيقية له ومن ثم كان من اكثر المستفيدين من ارتفاعات السوق الحالية.
 
واشار ماهر الي الفئة الاخري من القطاعات الاكثر جاذبية للاستثمار خلال الفترة الراهنة وهي التي يطلق عليها دفاعية نتيجة السمات الرئيسية لها مثل نمو معدلات الاستهلاك علي خدماتها بعيدًا عن اي دورات اقتصادية ومنها قطاعا الاتصالات والادوية خاصة ان الاخير يتوقع لها نشاط كبير خلال الفترة الراهنة حال قدرته علي اختراع دواء لفيروس H1NI او ما يطلق عليه انفلونزا الخنازير، وفيروس H1NS انفلونزا الطيور علاوة علي قطاعي الاسمدة والاسمنت.
 
واضاف انه سعيا لتحري الدقة الاستثمارية فإنه من الضروري انتقاء ودراسة ظروف كل شركة علي حدة في كل قطاع استنادًا الي التحليل الحالي لمعرفة مدي التأثر بالأزمة من عدمه، خاصة ان نتائج الربع الاول من العام الحالي ستعد مؤشرًا علي مدي انعكاسات الازمة علي الشركات كما ان نتائج الربع الثاني تعد تأكيدًا لهذه العوامل.
 
وحول امكانية توقع انتهاء احداث الازمة العالمية اوضح نائب رئيس مجلس ادارة برايم القابضة انه من الصعب الجزم بهذه الخطوة من عدمها خاصة انه حتي الفترة الحالية يتم تحليل مدي انعكاسات الأزمة علي القطاعات المختلفة ودراسة مدي ابعادها مدللاً علي ذلك ببعض التقارير الصادرة عن المؤسسات العالمية التي تؤكد احتياج بعض البنوك العالمية لعمليات زيادة رؤوس اموال فضلاً عن حاجة بعض شركات السيارات لعمليات اعادة هيكلة.
 
واتفق مع الرأي السابق هاني حلمي رئيس مجلس ادارة شركة الشروق لتداول الاوراق المالية مشيرًا الي انعكاس عنصر الصدمة المبالغ فيه في السوق المصرية نتيجة انهيار عدد من المؤسسات المالية العالمية وازمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة الامريكية علي اداء قطاعي العقارات والبنوك وادت الي انخفاضهما واصفًا هذا الانخفاض بأنه غير حقيقي ومن ثم كان من الطبيعي مع مخالفة نتائج أعمال هذه الشركات لحدة التوقعات السلبية ان يضفي علي الاستثمار بالقطاعات جاذبية خاصة.
 
ورهن حلمي استمرار الاداء الايجابي لهذه القطاعات بمدي استمرارية ارتفاعات السوق خلال الفترة المقبلة، مشيرًا في الوقت ذاته الي انه في حال مرور السوق بحركة تصحيحية فإن هذه القطاعات سيسطر عليها الاتجاه العرضي ولا تتجه للانخفاض نتيجة تخلص هذه القطاعات من جميع الانعكاسات السلبية عليها خاصة في ظل التوقعات بانتهاء الازمة العالمية بحلول العام المقبل بعد ان كانت تدور جميع التوقعات حول عامي 2011 و2012.
 
كما رشح حلمي قطاع الاتصالات علي رأس قائمة القطاعات الجاذبة للاستثمار خلال الفترة الراهنة نتيجة استعادته جزءا كبيرا من النقاط التي خسرها خلال الفترة الماضية، فضلاً عن عدم تأثر الطلب عليه بأي دورات اقتصادية.
 
من جانبه اشار عصام خليفة العضو المنتدب لشركة الاهلي لادارة صناديق الاستثمار الي ان الفترة الراهنة تشير الي جاذبية جميع قطاعات السوق، خاصة ان هذا الاتجاه العرضي حقق طفرات سعرية جيدة، ومن المتوقع ان يستكمل هذا الاتجاه خلال الفترة المقبلة، مدللاً علي ذلك بعدة عوامل يأتي علي رأسها ارتفاع احجام التداول اليومية واستعادة المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 نحو %50 من قوته منذ ادني نقطة حققها خلال العام الماضي، فضلاً عن دخول الاجانب والمؤسسات بقوة للسوق مرة اخري مما يدل علي ان ارتفاعات السوق حقيقية ولا تمت للمضاربات بصلة.
 
ورشح خليفة ثلاثة قطاعات استثمارية علي رأس قائمة قطاعات السوق لتكون المستفيد الاول من الارتفاعات الحالية وهي العقارات والبنوك ومواد البناء وذلك نتيجة الانخفاضات الحادة التي شهدتها الفترة الماضية رغم عدم تأثر ارباح هذه الشركات خلال العام الماضي.
 
ورهن العضو المنتدب للاهلي لادارة صناديق الاستثمار استكمال السوق نشاطها خلال الفترة المقبلة بمدي استمرار ارتفاع القوي الشرائية في السوق التي تستطيع ان تمتص موجات جني الارباح التي ستمر بها السوق كنتيجة طبيعية للدورة الاقتصادية المتعارف عليها في جميع الاسواق.
 
من جانبه رشح شريف سامي خبير اسواق المال، عضو مجلس ادارة هيئة الاستثمار قطاع الاتصالات علي رأس قائمة قطاعات السوق الاكثر جذبًا للاستثمار خلال الفترة الراهنة وذلك نتيجة نمو معدلات الطلب علي خدماته وسرعة استعادته نشاطه، بالاضافة الي عدم تأثر الاقبال عليه بالدورات الاقتصادية.
 
ورهن خبير اسواق المال مدي جاذبية قطاعات الاستثمار العقاري والسياحي والبنوك بوجود عمليات اكتتابات زيادات رؤوس اموال في هذه القطاعات خلال الفترة المقبلة، موضحًا ان سرعة استفادة هذه القطاعات من ارتفاعات السوق لا تعطي مؤشرًا علي جاذبيتها خاصة انها تمثل عمليات دخول وخروج من شركات ادارة المحافظ.
 
واضاف سامي ان النشاط الملحوظ الذي شهده قطاع الرعاية الصحية خلال العام الماضي بعد الاستحواذ علي مركز الاسكندرية الطبي ومعمل البرج يضفي علي القطاع بأكمله جاذبية، خاصة بعد ان لفت انظار المستثمرين اليه عقب الصراع الذي تنافس فيه 3 مستثمرين علي مركز الاسكندرية الطبي ليحسم المستثمر الهندي الصراع في النهاية.
 
وعلي جانب الاستثمار المباشر رشح سامي عدة قطاعات جاذبة للاستثمار وهي الزراعة والتصنيع الزراعي والقطاع اللوجيستي وقطاع البنية التحتية علاوة علي المشروعات التي تعرف تحت مسمي TTTP او المشروعات المشتركة بين القطاعين العام والخاص في مجالي التعليم والرعاية الصحية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة