أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أنفلونزا الخنازير تصيب مؤشر أسعار الأدوية البيطرية بالجنون‮!‬


كتب - أيمن عودة:
 
ارتفعت أسعار الأدوية البيطرية بنسبة اقتربت من %70 تأثراً بانتشار مرض انفلونزا الخنازير، وذلك بحسب تقديرات تجار ومربي الماشية والعجول، وأكدوا أن معظم الأدوية البيطرية ارتفعت أسعارها منذ انتشار انفلونزا الطيور سابقاً، ولكن ليس بالمعدل الذي ارتفعت به منذ بداية الحديث عن عدوي الخنازير، حيث قفزت أسعار بعض الأمصال من 90 إلي أكثر من 150 جنيهاً، وأشاروا إلي أن بعض الشركات العالمية العاملة داخل السوق المصرية حققت أرباحاً هائلة وسط حالة من الهدوء التام تنتاب الشركات المصرية رغم إعلان المركز القومي للبحوث عن امتلاكه تكنولوجيا تصنيع لقاح انفلونزا الخنازير.

 
من جانبهم أعرب مستثمرون في قطاع الثروة الحيوانية عن استيائهم من تفاوت أسعار الأدوية البيطرية وارتفاعها في الصيدليات المخصصة، وأشاروا إلي أن هذا التفاوت في الأسعار يصل أحياناً إلي حد المبالغة مقارنة بالأدوية البشرية التي يأتي أغلبها من نفس الدول المصدرة للأدوية البيطرية وتتقارب في مكونات موادها الأولية والأساسية، لذا من المفترض أن تتقارب نسب ارتفاع أسعار النوعيتين.
 
وأكدوا أن ارتفاع الأدوية البيطرية يعد تلاعباً في الأسعار بشكل واضح في ظل غياب الرقابة، وطالبوا برقابة موردي الأدوية البيطرية وصيدلياتها في مبررات رفع الأسعار، وأضافوا أن هذا الارتفاع في الأسعار وتقلبها ينتقص من ربحية استثماراتهم مقابل تحقيق مكاسب كبيرة لموردي الأدوية البيطرية من خلال اسغلالهم السيئ لانتشار مرض انفلونزا الخنازير.
 
علي جانب آخر أكدت مصادر بهيئة الخدمات البيطرية، وجود أكثر من 35 شركة خاصة مستوردة للأدوية البيطرية، خاصة المتعلقة بعلاج انفلونزا الطيور والخنازير، تقوم بتحديد هذه الأسعار دون عرضها علي الهيئة والوزارة مستندين إلي ما أكده القرار رقم 385 الذي أصدرته وزارة الزراعة والخاص برفع أسعار 26 لقاحاً ومستحضراً بيطرياً مستخدمة في مكافحة الأمراض الحيوانية بنسبة تتراوح، بين 15 و%20، حيث قامت برفع سعر اللقاح »كونفيكسين 10« المستخدم في تطعيم الحيوانات المصابة بحمي الوادي المتصدع من 126 إلي 149 جنيهاً للمستهلك، وزيادة سعر اللقاح »ايزوفاك آي بي«، المستخدم لنفس الغرض من 299 إلي 353 جنيهاً، وذلك بناء علي المذكرة التي رفعتها هيئة الخدمات البيطرية بعد موافقة اللجنة العليا للخطة الاستيرادية والتسعير بالهيئة.
 
وأكدت المصادر أن هناك زيادات سعرية في العديد من الأمصال الخاصة بعلاج الأمراض التي انتشرت مؤخراً علي رأسها انفلونزا الخنازير بعد عرضها بالسوق السوداء.
 
ويوضح الدكتور سامي طه، رئيس حركة »بيطريون بلا حدود، واستاذ الطب البيطري أن مصر بها العديد من الأمراض المتوطنة كحمي الوادي المتصدع والحمي القلاعية، ويضاف إليهما مرض انفلونزا الطيور ثم الخنازير، وعندما تقوم الوزارة برفع أسعار الأدوية الخاصة بتلك الأمراض تصبح هناك صعوبة بالغة لدي المربين في مواجهة هذه الأمراض، وهو ما يدمر أكثر من %40 من انتاج مصر من اللحوم والألبان والطيور لصالح المستوردين.
 
ويؤكد طه أن المستوردين هم أكثر الفئات المستفيدة، سواء كانوا مستوردين للحوم أو للأدوية البيطرية، ففي الحالتين يوجد تربح ومتاجرة من جانبهم كما أن القرارات الأخيرة بزيادة أسعار الأدوية تساعدهم علي ذلك، ووصف السماح باستيراد اللقاحات من الخارج بأنه »تدمير« لمعمل المستحضرات واللقاحات المصري المنشأ منذ أكثر من 103 أعوام، فعلي الرغم من امكانياته المحدودة مادياً، فإن العلماء الموجودين به نجحوا في تحضير العديد من اللقاحات المستخدمة في مواجهة الأمراض، آخرها نجاح فريق بحثي في اختراع أحد اللقاحات المستخدمة في مقاومة مرض أنفلونزا الطيور، ولكن للأسف الشديد لم يجد العلماء والمعهد إمكانيات مادية لتصنيعه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة