بنـــوك

«المركزى» يفاجئ البنوك بطلب تقارير تفصيلية عن التمويل «المعلق» للواردات


كتب ـ محمد سالم - أمنية إبراهيم:

فى خطوة تستهدف إحكام سيطرته على استخدامات النقد الأجنبى، فاجأ البنك المركزى، البنوك الخميس الماضى، بطلب موافاته بتقارير تفصيلية عن حجم العملات الأجنبية المطلوبة لإغلاق عمليات الاستيراد المعلقة.

   
محمد عباس 
 هشام رامز
وشملت البيانات المطلوبة اسم العميل، ورقم العملية، ورقم بوليصة الشحن، واسم المستفيد - الشركة الموردة - إضافة إلى مبلغ العملية وعملتها، وطلب موافاته بتلك التقارير بحد أقصى الساعة الثالثة مساء أمس، وهو ما أجبر عددًا كبيرًا من بنوك القطاع، للعمل خلال إجازتها الأسبوعية.

وشدد البنك المركزى فى طلبه على ترتيب بيانات العمليات الاستيرادية على النحو التالى: القمح، تليه الذرة، ثم الشاى، والأدوية والأمصال، تليها السلع الوسيطة، وأخيرًا السلع الرأسمالية، وجاء هذا الطلب بعد أن وافته البنوك ببيانات إجمالية عن حجم النقد الأجنبى المطلوب لعمليات استيراد ولم يتم تدبيره.

كان هشام رامز، محافظ البنك المركزى، قد صرح قبل أيام بأنه ستتم إتاحة كميات أكبر من الدولار للبنوك بدءًا من الأسبوع الحالى، بهدف تغطية طلبات عملائها.

من جهته قال محمد عباس فايد، نائب رئيس بنك مصر، إن البنك المركزى، يهدف من طلب هذه البيانات إلى إغلاق عمليات تمويل التجارة، التى تمت بنظام الخصم على حساب العملاء بالعملة المحلية، مشيرًا إلى أن «المركزى» سمح فى وقت سابق للبنوك بتمويل واردات السلع المهمة عبر هذا النظام، حتى لا يتم تعطيلها، على أن يتم إغلاق هذه العمليات بالدولار، فيما بعد عبر مزادات العملة التى يطرحها البنك المركزى.

وأضاف فايد أن مصرفه ليست لديه صفقات تمويل تجارة معلقة، أو تم تمويلها بالخصم من حسابات العملاء بالعملة المحلية، مشيرًا إلى أن البنك يعتمد على موارده، حيث قام قبل ثلاثة أيام باستيراد شحنة دولار جديدة بقيمة 120 مليون دولار، لافتًا إلى أن حجم عمليات تمويل التجارة التى نفذها البنك فى الربع الأول من العام الحالى بلغ 1.6 مليار دولار.

وقال حمدى موسى، مدير عام بنك مصر - إيران للتنمية، إن الإجراءات التى اتخذها البنك المركزى لحصر النقد الأجنبى المطلوب تأتى استعدادًا لتوجيه ضربة قاسية للمضاربين، عن طريق عرض المبالغ المطلوبة فى عطاء الـ«FX Auction »، المقرر طرحه اليوم الأحد، لتغطية احتياجات البنوك وتخفيف الضغط على الدولار.

وأوضح موسى أن طلب «المركزى» تقديم إقرار من العميل يقر فيه بأنه لم يتقدم بطلب لأكثر من بنك، يأتى فى إطار فلترة العمليات «Filtering » لاستبعاد العمليات المكررة والوقوف على حجم الطلب الفعلى، ويؤكد نيته فى الوصول لحصر دقيق لتحديد قيمة عطاء الـ«FX Auction » الذى قرر طرحه اليوم.

وأضاف موسى أن إجمالى حجم عمليات الاستيراد المعلقة الخاصة ببنك «مصر - إيران» يدور حول 1.5 مليون دولار أمريكى، وتقتصر على طلبات يومى الأربعاء والخميس الماضى، فيما توقع أن يطرح «المركزى» اليوم أو غدًا عطاء بقيمة 200 مليون دولار.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة