اقتصاد وأسواق

‮»‬المركزي الأسترالي‮« ‬يخفض من توقعاته للنمو


إعداد: نهال صلاح
 
حذر البنك الاحتياطي الاسترالي من انكماش اقتصاد البلاد بمقدار %1.25 خلال العام المالي المنتهي في 30 يونيو المقبل، بما يعد خفضاً كبيراً عن توقعات البنك الصادرة في شهر فبراير الماضي بتحقيق الاقتصاد لنمو قدره %0.25.

 
وقام البنك أيضاً بتخفيض توقعاته للأثني عشر شهراً اللاحقة الي %0.5 فقط بدلاً من التوقعات السابقة بأن يصل معدل النمو الي %1.25، مما يشير الي احتمالات تعافي الاقتصاد الاسترالي بشكل جزئي في اعقاب فترة ركود غير حادة وقصيرة مقارنة بدول متقدمة أخري.

 
وتقول صحيفة »الفاينانشيال تايمز« إن التوقعات التي تضمنها البيان الربع سنوي حول السياسة النقدية للبلاد تجعل توقعات البنك الاحتياطي الاسترالي متوافقة مع توقعات المحللين الاقتصاديين المستقلين والهيئات الاقتصادية مثل صندوق النقد الدولي الذين توقعوا أن ينكمش الاقتصاد الاسترالي خلال العام الحالي.

 
ومن المتوقع أن تظهر البيانات التي ستصدر مطلع الشهر المقبل حول الناتج المحلي الاجمالي للربع الأول من العام الحالي انكماش الاقتصاد الاسترالي لفترة تالية أخري مدتها ثلاثة أشهر، وذلك بعد انخفاض الناتج المحلي الإجمالي بمقدار %0.5 في الربع الأخير من العام الماضي.

 
وذكرت الصحيفة أن الزيادة المرجحة في حدة الركود الاسترالي طرحت تساؤلاً حول مدي مصداقيتها في اعقاب فيض من البيانات الاقتصادية الايجابية التي من بينها الانخفاض المفاجئ في معدل البطالة لشهر أبريل ليبلغ %5.4 وزيادة مبيعات التجزئة بشكل أقوي كثيراً من المتوقع وارتفاع الفائض التجاري للبلاد في شهر مارس الماضي الي 2.5 مليار دولار استرالي، مدفوعة بأداء قوي من جانب القطاع الزراعي.

 
وقالت مؤسسة »ويستباك« للخدمات المالية إنه علي الرغم من أن البنك الاحتياطي الاسترالي قد قام بتعديل توقعاته للنمو بشكل كبير فإن البيان يحتوي علي اشارات ايجابية، وصرح »بيل ايفانز« كبير المحللين الاقتصاديين في المؤسسة أن المخاطر المصاحبة للاقتصاد العالمي مستمرة، لكن الملاحظة الأساسية أن هناك أساساً معقولاً لتوقع بدء الاقتصاد الاسترالي في التعافي بنهاية العام الحالي.
 
ويشير البنك الاحتياطي الفيدرالي الي أنه من المرجح أن يكون أداء الاقتصاد الاسترالي أفضل خلال العامين الحالي والمقبل أكثر من معظم الدول المتقدمة الأخري، موكداً أن ذلك يعكس الحالة الجيدة التي أصبح عليها النظام البنكي الاسترالي وسياسة التحفيز الضخمة المستمرة حتي الآن، بالاضافة الي انخفاض قيمة العملة الذي حدث في النصف الثاني من العام الماضي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة