سيـــاســة

الكنيسة الكاثوليكية: متطرفو الإسلام السياسي وراء التعصب في المجتمع


أونا:

قال الاب رفيق جريش المتحدث الرسمى للكنيسة الكاثوليكية، إنه إلى اليوم لم يتم إيجاد خطوات سياسية ملموسة فى أحداث الكاتدرائية وكل ما يدور فى مجلس الشورى مجرد اتهامات ومشادات.
 

 رفيق جريش
الكنيسة الكاثوليكية: متطرفو الإسلام السياسي وراء التعصب في المجتمع     وأضاف جريش أنه إذا قيل إن الإسلام السياسى ليس له علاقة مباشرة  بالأحداث ولكن الآراء التى كانت تصدر من بعض الشخصيات مثل "لا أحد يعيد على القبطى – اللى مش عاجبه يسيب البلد ويمشى – الدعوة  للتبول على الانجيل" وعدم اتخاذ ردود أفعال واضحة ضد ذلك، يؤكد أن التمييز بات واضحًا وأن تيار الإسلام السياسى قد تسبب فى الشد الموجود فى المجتمع.
 
وأكد جريش أن المجتمع أمام مشهد تسيطر عليه ثقافة التطرف واستعمال العنف والدولة والحكومة ليس لها رؤية لحل هذه الأزمات الطائفية بل تقف عاجزة وصامتة أمامها ولا تعمل على تفعيل النظام والقانون، مشددا أن الكلمات والعبارات الإنسانية والوعود الواجبة لن تحل المشاكل.

ودعا جريش الدولة لأن تعقد جلسة مع متخصصين في علم الاجتماع والتربية لكي يضعوا رؤية للمستقبل القريب.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة