أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"العليمي": نسعى لإسقاط النظام.. والإيقاع بـ"الشاطر وعصابته"


أونا:
 
قالت ريم ماجد إن الوضع الإعلامي فيما بعد الثورة، تحول من سيئ في عهد الحكم العسكري الي أسوأ في العهد الحالي، وعلقت بأن الانتهاكات ضد الإعلاميين من استدعاء للنيابة الي إغلاق قنوات أصبح "علي عينك يا تاجر".
 
 
 زياد العليمي
وكان حزب الدستور - أمانة الأقصر –  قد أقام احتفالية بالتعاون مع الجبهة القومية للعدالة والديمقراطية بعنوان حفل يوم اليتيم تضمن تكريم أحد الأرامل وتجهيز أحد فتياتها فى إعداد مستلزمات الزواج وكذلك أقام مطرب الثورة الفنان رامى عصام حفل فنيا أعقبته ندوة سياسية شاركت فيها الإعلامية ريم ماجد وزياد العليمي الناشط السياسى، النائب السابق بمجلس الشعب.
 
وأكد زياد العليمي أنه "لا يقع إلا الشاطر وننتظر وقوع الشاطر وعصابته"، وتابع "إن كل معارضة تسعي للسلطة ومن يقول غير هذا "كاذب".
 
وأكد اننا كنا ضد مبارك لانه مستبد وليس لأنه لا يصلي، وعن مؤسسات الدولة قال إنه ليس للإخوان الحق في تعيين أعضاء الجماعة في مؤسسات الدولة، وعن الإعلام فإن الدستور الجديد قد نص علي أن المجلس الوطني للاعلام مسئول عن إعطاء تصريحات للقنوات الاعلامية.
 
واضاف أن من حق رجل الإعلام أن ينشر ما يريد والمشاهد حر "فالحرية تأتي من التنوع".
 
وعن مؤسسات الدولة قال العليمي إن الصحة والتعليم ميزانيتهما تساوي ثلث ميزانية الداخلية خاصة أن أموال الداخلية لا تذهب لأمين الشرطة البسيط إنما في ملابسهم أو القنابل المسيلة للدموع، فالداخلية تحتاج الي تغيير عقيدتها من حفظ امن النظام الي امن المواطن وعن صندوق الانتخابات قال: "هتلر" حكم وقتل وفقا للانتخابات، لكن من يقتل الناس باسم الصندوق مصيره الحبس.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة