أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

توقعات بنجاح الاكتتاب في زيادة رأسمال‮ »‬العربية‮« ‬للشحن


محمد طه
 
توقع عدد من العاملين بسوق المال نجاح الاكتتاب الذي تعتزم الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ طرحه علي قدامي المساهمين لتوافر عدة مقومات لنجاحه، أهمها تعافي السوق واتجاهها نحو الصعود، وطرحه بالقيمة الاسمية للسهم التي لا تتعدي جنيها واحدا مما لا يتطلب سيولة كبيرة من المستثمرين بالاضافة إلي أن الشركة القابضة للنقل البحري والتي تمتلك نحو %70 من أسهم الشركة تتجه للاكتتاب في الشركة بتحويل مديونياتها إلي مساهمة، مما يضمن تغطية جزء كبير من الأسهم المطروحة للاكتتاب، ليتبقي نحو %30 من الاكتتاب للأفراد.

 
 
 حنفى عوض
أوضح المتعاملون بسوق المال أن الاكتتاب بالقيمة الاسمية يعزز وجود فرص استثمارية كبيرة، خاصة أن هناك شريحة كبيرة من المستثمرين الأفراد لا تزال تفضل البقاء خارج السوق لحين التأكد من تعافي السوق، لذلك يعد الاكتتاب فرصة جيدة لتحقيق أرباح رأسمالية خالية المخاطر، علاوة علي افصاح الشركة عن الأسباب الرئيسية لإجراء الاكتتاب حيث تعتزم إجراء اعادة هيكلة وشراء آلات ومعدات جديدة من شأنها تحقيق معدل ربحية وتحويل خسائرها إلي أرباح وتسوية مديونياتها، بما يعني الاستغلال الجيد للسيولة التي ستتوافر لديها بعد الانتهاء من الاكتتاب.
 
وحول الفرص الاستثمارية التي تحملها السوق للمستثمرين في ظل اتجاهها نحو الصعود، استبعد الخبراء اتجاه  المستثمرين نحو عمليات المتاجرة وإجادة ادارة محافظهم الاستثمارية بما يضمن لهم تحقيق عوائد ربحية تفوق العائد المتوقع من الاكتتاب خاصة في ظل وجود شريحة كبيرة تفضل الاستثمارات طويلة الأجل علي عمليات المتاجرة السريعة.
 
توقع حنفي عوض، المدير التنفيذي بشركة وثيقة للسمسرة، أن يشهد اكتتاب الشركة العربية للشحن والتفريغ اقبالاً كبيراً من المستثمرين لاتجاه السوق نحو الصعود وتوافر سيولة لدي المستثمرين والتي يفضل البعض توجيهها بالكامل أو جزء منها نحو الاستثمارات الآمنة رغم الفترة الزمنية الطويلة التي تستغرقها اجراءات الاكتتاب، موضحا أن تنوع فئات المستثمرين يعد العامل الرئيسي في نجاح اكتتابات زيادة رؤوس أموال الشركات.
 
واستبعد عوض اتجاه جميع المستثمرين للاستثمار من خلال السوق واقتناص الفرص المتاحة بالتعامل في السوق، مشيراً إلي أن النسبة المطروحة لاكتتاب الأفراد لا تزيد علي %30 بعد استبعاد حصة الشركة القابضة للنقل البحري بما يضمن انتهاء اجراءات الاكتتاب سريعاً دون اتجاه الشركة لطرح النسبة غير المغطاة للاكتتاب مرة أخري وهو ما يؤكد وجود فرصة قوية لنجاح الاكتتاب.
 
واتفق مع الرأي السابق مصطفي الأشقر، مدير الاستثمار بشركة جراند انفستمنت للسمسرة، مؤكداً أن دخول الهيئات المرتبطة بالقطاع الحكومي والتي تمثلها الشركة القابضة للنقل البحري في رأسمال الشركة أعطي للمستثمرين ثقة أكبر في الشركة حيث يعد مؤشراً علي قناعة الحكومة بجدوي وأهمية هذه الشركة مما سيشجع المستثمرين الأفراد وكذلك الشركات علي دخول الاكتتاب.
 
أشار الأشقر إلي أن الاكتتاب بالقيمة الاسمية لسهم العربية والتي تبلغ جنيهاً واحداً ستزيد من جاذبية الاكتتاب، مؤكداً أنه بعد الانتهاء من اجراءات الاكتتاب والتخصيص سيشهد التداول علي السهم عمليات شراء قوية لانخفاض سعره وقت الطرح مما ستتبعه زيادة مطردة في سعره.
 
وتوقع مدير الاستثمار بشركة جراند انفستمنت للسمسرة أن يساعد الاكتتاب في عودة السيولة الي السوق خاصة التي خرجت منذ اتجاه السوق نحو التراجع، موضحاً أن ذلك الاكتتاب سيؤدي إلي زيادة القوة الشرائية داخل السوق بعد الانتهاء من قيد أسهم الزيادة في السوق وبدء التداول عليها.
 
وفيما يتعلق بفشل اكتتابات زيادة رؤوس أموال بعض الشركات التي حدثت مؤخراً وتأثيرها علي نجاح الاكتتابات القادمة، أكد أحمد النجار، رئيس قسم البحوث بشركة بريميير للسمسرة، أن هناك عدة أسباب أدت بشكل ملحوظ إلي فشل تلك الاكتتابات أهمها الاختيار الخاطئ لتوقيت هذا الإجراء خاصة أنها جاءت في الوقت الذي بدأت فيه معاناة السوق واتجاها نحو التذبذب والانخفاض، الأمر الذي تزامن معه اتجاه المستثمرين نحو الخروج من السوق بهدف عدم تفاقم الخسائر بينما تستغرق تغطية الاكتتاب فترة زمنية طويلة نظرا لعزوف فئة كبيرة من المستثمرين عنه والاستثمار في السوق بصفة عامة، وارتفاع القيمة الاسمية لأسهم تلك الشركات ليتعرض المستثمرون لخسائر فادحة لانخفاض السعر السوقي للأسهم عن قيمته الاسمية ومن ثم تضاعفت خسائر المكتتبين الذين اتجهوا نحو البيع بدلاً من الاحتفاظ بالأسهم حتي تعافي السوق.
 
وأكد النجار أن الوقت الحالي يعد الأنسب سواء للشركات الراغبة في زيادة رؤوس أموالها بشرط وجود أسباب واضحة لإجراء الزيادة، وكذلك يضمن تحقيق عوائد إيجابية للمكتتبين لتعافي السوق واتجاها الصاعد خاصة أن مؤشر البورصة فقد نحو 9000 نقطة وبدأ مساره الصاعد مستبعداً أن تتراجع السوق بنفس معدلات التراجع التي شهدها المؤشر خلال العام الماضي، الأمر الذي يضمن نجاح الاكتتابات المقبلة.
 
وأوضح رئيس قسم البحوث بشركة بريميير للسمسرة أن قرار الاكتتاب أو عدم الاتجاه نحو الخوض فيه يتوقف علي السياسة الاستثمارية لكل مستثمر علي حدة، مشيراً إلي أن الاكتتاب يستهدف شريحة المستثمرين التي لا تفضل المخاطرة وتهدف إلي تحقيق عوائد استثمارية قد تقل عن الفرص المتاحة بالسوق الا انها تتسم بمعدل أمان استثماري كبير.
 
وطالب النجار بضرورة اتجاه الشركات الراغبة في طرح أسهم زيادة بغرض الاكتتاب لإجراء تقييم أصول الشركة وتوضيح مركزها المالي واستراتيجيتها في كيفية إدارة الأموال التي ستتدفق عليها بعد الاكتتاب، وكذلك العوائد المتوقعة بعد الانتهاء من توجيه السيولة حتي يتسني للمستثمرين اتخاذ القرار الاستثماري الصائب الأمر الذي سيوفر مناخاً استثمارياً سليماً سواء كان للشركة أو للمستثمرين علي حد سواء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة