أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خلل الموازنة العامة والتوسع الحكومي‮ ‬في الاقتراض يزيدان معدل التضخم


مني حمزة

تواصلت حالة التوتر داخل السوق المصرية، نظراً للارتفاعات المستمرة في السلع الأساسية الذي لم توافقها زيادة في الدخول، مما أدي الي ركود في حركة البيع والشراء، وأرجع خبراء الاقتصاد هذا الركود إلي الارتفاع الجنوني في أسعار السلع الأساسية اللازمة للاستخدام اليومي كالسلع الغذائية ومواد الوقود، إلي جانب عجز الهيكل الاداري بالدولة وجهاز حماية المستهلك في مواجهة تلك الارتفاعات.


ووفقاً للتقرير الأخير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء بلغ معدل التضخم %12.2 للعام الحالي مقارنة بالعام الماضي الذي وصل فيه المعدل %11.6، إلي جانب ارتفاع معدل التضخم لشهر ابريل 2009 إلي %1.6 مقارنة بمارس 2009 الذي بلغ فيه %1.4.

وأرجع الدكتور محمد عبد الحليم، الخبير الاقتصادي، هذه الارتفاعات إلي خلل الموازنة العامة والهيكل الإداري للدولة واتجاه الحكومة إلي الاقتراض واستخدام أذون الخزانة وزيادة طبع النقود دون وجود حد آمن، مما يزيد من ارتفاع الأسعار ودخول شريحة كبيرة من الطبقة المتوسطة تحت خط الفقر، مشيراً إلي ان الأزمات التي مر بها العالم خلال الفترة الأخيرة من وباء انفلونزا الطيور الذي أفقد مصر ما يقرب 862.1 مليون جنيه خلال 2007 بسبب اعدام حوالي 36.8 مليون طائر وانخفاض الصادرات من 6.8 مليون طائر - تشمل الدواجن وأنواعاً أخري من الطيور كالسمان وغيره - في عام 2005 إلي 0.1 مليون طائر خلال عام 2006، وارتفاع الواردات من 28.4 ألف طائر إلي 191.2 ألف طائر لعام 2006. بالاضافة إلي 3 تريليونات دولار خسائر العالم من انفلونزا الخنازير والذي لم يتم حصر خسائر مصر منها حتي الآن، الأمر الذي يهدد الاقتصاد القومي.

ويقول عنتر عبدالرزاق استاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة ان جشع التجار والمستوردين واستغلالهم للأزمات يعد أهم أسباب زيادة معدل التضخم دون تدخل الحكومة وجهاز حماية المستهلك، فضلاً عن خوف المواطنين من الاقبال علي منتجات اللحوم تحسباً لتسلل لحم الخنازير إلي هذه المنتجات، نظراً لعدم استيعاب الثلاجات المتاحة لـ750 ألف خنزير مما يجعل الفرصة كبيرة لاستغلال التجار هذه اللحوم في منتجاتهم. وهو ما أدي إلي زيادة الاقبال علي الأسماك والطيور كسلعة بديلة فوصل سعر كيلو السمك إلي 16 جنيهاً والفراخ إلي 15 جنيهاً.

ويقول الدكتور صلاح فهمي، رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الأزهر، ان الحكومة هي السبب الرئيسي لارتفاع معدلات التضخم حيث تقوم بالاقراض من البنوك لمواجهة العجز الداخلي، وهو ما يزيد القوة الشرائية للمبالغ المقترضة وعند ارتفاع أسعار السلع تنخفض، نظراً لقلة القوة الشرائية للجنيه وعند استحقاق البنوك لهذه القروض تصبح قوة شرائها أقل، مؤكداً ان مصر بعيدة عن مستوي الأمان لارتفاع معدل التضخم علي سعر الفائدة بنسبة %2.2 كما ان سعر الفائدة بالنسبة للمودعين يأتي بالسالب كما ان ارتفاع الأسعار يلتهم فائدة البنوك ويدفع المودعين إلي سحب ودائعم والاقبال علي الاستثمار بطرق أخري كشراء أراض وعقارات مما يزيد سعرها ويؤثر بشكل سلبي علي أسعار السلع الغذائية، لافتاً إلي ان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء أكد زيادة أسعار الخضروات خلال الشهر الحالي %6.6 والفواكه بنسبة %4.6 والأسماك والمأكولات البحرية %2.9 والخبز والحبوب %1.8 واللحوم والدواجن %1.1 والألبان والبيض والجبن %0.3 والزيوت والدهون %0.1 مقارنة بشهر مارس 2009.

ويضيف حسين إبراهيم أحد تجار الجملة ان السوق في حالة ركود غير عادية وان التجار يعانون من نقص السيولة بسبب ضعف حركة البيع والشراء، مشيراً إلي تسبب ذلك في ارتفاع أسعار السلع الأساسية حيث زاد سعر كيلو الأرز من 2 إلي 3 جنيهات وكيلو المكرونة من 2.5 إلي 4 جنيهات ونفس الحال لكيلو الزيت من 6.25 إلي 10 جنيهات وطبق البيض من 11 إلي 13.5 جنيه والسكر من 250 قرشاً إلي 275 قرشاً للكيلو وذلك خلال الشهر الحالي مقارنة بالأشهر الماضية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة